LASIK surgery options and procedures, an interview with Dr Osama Giledi, MBBCh, FRCS(Ed), our highly trained corneal refractive consultant

LASIK surgery options and procedures, an interview with Dr Osama Giledi, MBBCh, FRCS(Ed), our highly trained corneal refractive consultant
Continue reading “LASIK surgery options and procedures, an interview with Dr Osama Giledi, MBBCh, FRCS(Ed), our highly trained corneal refractive consultant”

Why the 3-D experience is not for everyone

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12أغسطس 2010 : تطالعنا وسائل الترفيه اليوم بالأعمال ثلاثية الأبعاد 3-D عبر شاشات السينما والتلفزيون وحتى الحواسيب المحمولة، مما يغير  تماماً من تجربة المشاهدة ويخلق موجة جديدة من الترفيه تقودها أكثر الأفلام نجاحاً من أمثال فيلم أفاتار. إلا أنه ليس بإمكان الجميع الاستمتاع بتجربة المشاهدة ثلاثية الأبعاد، فوفقاً للكلية الملكية لطب العيون، فإن حوالي  ۲إلى  ۳ بالمائة من السكان بشكل عام لا يمكنهم استيعاب الصور ثلاثية الأبعاد بسبب البدء المبكر لانحراف النظر، وهي مشكلة تتطور عادة في مراحل لاحقة من حياة الفرد.
ويكمن مبدأ الصور ثلاثية الأبعاد في كوننا نتمتع برؤية ثنائية، حيث تبعد عينانا عن بعضهما مسافة 2-3 بوصات. ويوضح الدكتور كريس كانينغ، المدير الطبي لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون الأمر بالقول: “هذه المسافة بين العينين تسمح لكل عين بالنظر إلى العالم من منظور مختلف قليلاً. وعند جمع الصورتين معاً فإن الصورة الجديدة تمكننا من استيعاب العمق والمسافة، وأن نرى العالم والوسائط المختلفة بصورة ثلاثية الأبعاد. إن كانت هناك مجموعة من الأشياء في مجال نظرنا فإن بإمكاننا أن نعرف المسافة النسبية بينها. وإن نظرنا إلى العالم من حولنا مع إغلاق عين واحدة فإنه لا يزال بإمكاننا تقدير المسافة، ولكن الدقة تقل وسيكون علينا الاعتماد على الأدلة البصرية.”
ويضيف: “يقوم الدماغ بتركيب الصورتين القادمتين من عينينا وجمعهما في صورة واحدة. ومن الطرق البسيطة لاختبار الأمر النظر إلى جسم ما بعين واحدة في كل مرة، حيث نجد أن الصورة تنتقل بشكل بسيط جداً عند النظر بعين مختلفة. وفي السينما فإن السبب في ارتداء النظارات ثلاثية الأبعاد يعود إلى تزويد العينين بصور مختلفة.”
وتجدر الإشارة إلى أن شاشة السينما تعرض في الواقع صورتين، وتعمل النظارات على دخول كل صورة منهما إلى إحدى العينين. وفي العديد من أماكن العرض ثلاثي الأبعاد تكون الطريقة المفضلة هي استخدام عدسات مستقطبة لأنها تسمح برؤية الصور بالألوان. ويقوم جهازا عرض متزامنين بعرض منظرين على الشاشة لكل منهما استقطاب مختلف. وتسمح النظارات لواحدة من الصور فقط بالدخول إلى كل عين بسبب اختلاف الاستقطاب في النظارات.

ويضيف الدكتور كانينغ: “للتمكن من رؤية الصور بالأبعاد الثلاثية فلا بد أن تتمتع كلا العينين بنظر جيد، وأن تعملا معاً بشكل متزامن. إلا أن الأشخاص الذين يعانون من اختلال النظر أو مشاكل حادة في العينين يجدون الأمر صعباً، إن لم يكن مستحيلاً.”
ومن بين الحالات التي تجعل من الصعب على المصابين الاستمتاع برؤية المشاهد ثلاثية الأبعاد الأمبليوبيا (كسل العين) و الحول وعدم كفاءة التقارب (عدم التمكن من الحفاظ على المحاذاة الصحيحة للعينين للنظر إلى الأجسام القريبة، والديبلوبيا (الرؤية المزدوجة).

أما بالنسبة إلى أولئك المحظوظين بالقدرة على التمتع بالتقنيات الرائعة للمشاهد ثلاثية الأبعاد، فلا تزال هناك مخاوف من أن للترفيه ثلاثي الأبعاد آثار جانبية، حيث يدعي البعض أنها تسبب الصداع والدوار والغثيان وإجهاد العين. ويختتم الدكتور كانينغ حديثه بالقول: “تعتبر التقنيات ثلاثية الأبعاد إنجازاً هائلاً أضاف المزيد من العمق والمتعة إلى تجربة المشاهدة. لا تسبب المشاهد ثلاثية الأبعاد تلف العين إلا أن ظهور الأعراض أو الآثار الجانبية واستمرارها يعني ضرورة زيارة جهة متخصصة بالعناية بالعيون.”
www.moorfields.ae

-انتهى-
نبذة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ’مستشفى مورفيلدز لندن‘ باستخدام تقنية اتصالات متطورة لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.
للاستفسارات الإعلامية
جوناثان والش / فانيسا باين
WPR دبـي
متحرك: 4588610 050
jon@wprme.com

Palestine Children’s Relief Fund refers young patient to Moorfields for expert eye treatment

دبي، الإمارات العربية المتحدة –  16 سبتمبر، 2010: قام صندوق إغاثة أطفال فلسطين PCRF بإحالة مريض جديد إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، الفرع المقام في دبي لمستشفى مورفيلدز للعيون في لندن، وذلك لتلقي العلاج. وقد احتاج المريض الشاب إلى تركيب عين اصطناعية، وهي عملية لا يمكن إجراؤها في غزة. وسيقوم احد مستشاري مستشفى مورفيلدز بإجراء فحص شامل للمريض في مستشفى دبي، ويتوقع ان تتلو ذلك فوراً عملية التركيب.
يذكر أن المريض هو الشاب عبد الهادي الجديلي البالغ من العمر 15 عاماً، وهو من البريج في غزة، وقد أدخل مستشفى حكومياً في غزة في يناير عام 2009 بعد تعرضه لإصابات بالغة في وجهه جراء انفجار أدى إلى فقدانه لعينه اليسرى. ونظراً لعدم توافر المرافق القادرة على علاج إصابات العيون الخطيرة في غزة أو تركيب الرقع الصناعية للعين، فقد قرر صندوق إغاثة أطفال فلسطين تحويل حالة عبد الهادي إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، والذي عالج بالفعل حالات مماثلة للصندوق من قبل.
وقد قام صندوق إغاثة أطفال فلسطين في الإمارات العربية المتحدة، والذي يعد جمعية خيرية دولية للخدمات الطبية الإنسانية، بإدارة كافة الجوانب اللوجستية لإحضار عبد الهادي إلى الإمارات، بما في ذلك استصدار التأشيرة وترتيبات السفر والسكن.

وقبل إجراء العملية سيقوم الدكتور جان أندريا سيسيو، استشاري الجراحة التجميلية للعيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، بإجراء فحص كامل لمحجر العين للتأكد من كون الوضع مناسباً ومريحاً لتركيب العين الصناعية. ومن ثم يقوم اختصاصي العيون الاصطناعية لدى مستشفى مورفيلدز، بول غيلين، بإعداد العين الصناعية من خلال تصميم قالب للعين ونحتها لتناسب مكانها تماما قبل أن يتم في المراحل النهائية تلوينها لكي توضع في محجر العين وتناسب اللون الأصلي لها.

وتعليقاً على الأمر يقول الدكتور جان أندريا سيسيو، استشاري الجراحة التجميلية للعيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تبدو التوقعات جيدة لعملية عبد الهادي بسبب عدم وجود تلف في عظام محجر العين أو النسيج المحيط بها. وهذا يعني بأن عملية تركيب العين الصناعية يمكن أن تسير بشكل أسرع نظراً لعدم الحاجة إلى إصلاح أي تلف في الوجه أو محجر العين قبل ذلك. نتوقع ان يتعافى عبد الهادي سريعاً وأن يتمكن من عيش حياة طبيعية تماماً بعد العلاج.”

تجدر الإشارة إلى ان صندوق إغاثة أطفال فلسطين قد رحب بالدعم الطبي المتواصل الذي يقدمه مستشفى مورفيلدز لأعمال الصندوق و لعبد الهادي بشكل خاص. وأضاف السيد ستيف سوسبي، رئيس صندوق إغاثة أطفال فلسطين والرئيس التنفيذي: “بالنيابة عن صندوق إغاثة أطفال فلسطين وفرع الصندوق في الإمارات العربية المتحدة ومتطوعينا المحليين عبد الهادي وعائلته فإنني أود ان أتوجه بالشكر الجزيل إلى مستشفى مورفيلدز على دعمه المتواصل لمساعدة الأطفال والشباب في فلسطين ممن لا يمكنهم الحصول على الرعاية الطبية الملائمة في بلدهم.”

ويعتبر صندوق إغاثة أطفال فلسطين منظمة دولية غير حكومية قامت بإرسال عشرات الأطفال الجرحى إلى دبي خلال الأعوام الأربعة الماضية لتلقي الرعاية الطبية غير المتاحة في فلسطين. وقد تمت غالبية المهام بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.

www.pcrf.net
-انتهى-
نبذة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ’مستشفى مورفيلدز لندن‘ باستخدام تقنية اتصالات متطورة لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.
صدر عن WPR بالنيابة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
للاستفسارات الإعلامية
جوناثان والش / فانيسا باين
WPR دبـي
متحرك: 4588610 050
jon@wprme.com
نايتي مادوك
الارتباط الإعلامي وعلاقات الشركات
صندوق إغاثة أطفال فلسطين في الإمارات العربية المتحدة
neityb_m@hotmail.com

Moorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical Director

1 نوفمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة، عن تعيين د. كلير روبرتس، الحاصلة على درجة الماجستير من جامعة كامبريدج والبكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة أوكسفورد وزميلة الكلية الملكية لأطباء العيون، في منصب المدير الطبي للمستشفى. وكانت د. روبرتس، التي تلقت تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، قد انضمت إلى فرع المستشفى في دبي عام 2010 كمستشارة في طب العيون للأطفال وأخصائية جراحة لعلاج الحول. وتخلف د. روبرتس في هذا المنصب د. كريس كانينغ الذي يعود إلى مستشفى مورفيلدز لندن، والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي منذ تأسيسه في عام 2006. والجدير بالذكر أن العديد من مستشاري الطب في مورفيلدز دبي تلقوا تدريبهم في مستشفى مورفيلدز لندن، كما أن جميعهم مقيمون في دولة الإمارات بشكل دائم.

تختص مستشارة طب العيون د. كلير روبرتس في مجال تقييم وعلاج مشاكل العيون لدى الأطفال، إضافة إلى علاج الحول لدى البالغين. درست د. كلير الطب في جامعتي كامبريدج وأكسفورد وأتمت تدريبها في المملكة المتحدة، حيث حصلت على زمالة الكلية الملكية لأطباء العيون، وأتمت تدريبها في التخصص الفرعي لطب عيون الأطفال والحول في مستشفى مورفيلدز لندن. وقبل انضمامها إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، عملت د. روبرتس مستشارة في مستشفى إمبيريال كوليدج التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية، حيث تولت إدارة قسم طب عيون الأطفال، بما في ذلك خدمات فحص وعلاج اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج. وتولي د. روبرتس أهمية للأبحاث في مجال مشاكل العين الكسولة (amblyopia) واعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج، ونشرت مقالات حول أمراض العيون والحول لدى الأطفال.

وفي تعليقه على هذا الإعلان قال السيد ماريانو غونزاليس، الذي تم تعيينه مؤخراً مديراً عاماً لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تعد د. روبرتس أحد أبرز أعضاء طاقم المستشارين لدينا في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون منذ عام 2010، وستساهم في مواصلة جهود تطور المستشفى في دبي. وبالإضافة إلى مؤهلاتها المتميزة والتدريب الذي تلقته د. روبرتس تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، فإنها تتمتع بكفاءة وخبرات عالمية وقد قدمت مساهمات متميزة نحو المجتمع وخاصة الأطفال الذين نعالجهم في المستشفى. وأود بهذه المناسبة أن أقدم لها التهنئة بهذا المنصب الجديد، وأن أعبر عن ثقتنا التامة بقدرتها على مواصلة دورها الرائد والقيادي الذي سيدعم نمو وتطور المستشفى في دولة الإمارات”

MOORFIELDS EYE HOSPITAL DUBAI MARKS FIVE SUCCESSFUL YEARS AND CONFIRMS LONG TERM COMMITMENT AS A PARTNER TO DUBAI HEALTHCARE CITY

15 أكتوبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): بحضور رئيس سلطة مدينة دبي الطبية صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، احتفل مستشفى مورفيلدز دبي للعيون – أول فرع في لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة – بمرور خمس سنوات على علاج أول مريض في دبي، وذلك خلال حفل خاص أقيم في المستشفى وحضره عدد من كبار الشخصيات وأبرز ممثلي قطاع الرعاية الصحية والضيوف ممن وجهت إليهم دعوات الحضور.

تأسس مستشفى مورفيلدز للعيون في لندن سنة 1804، وقد احتل الريادة في مجال صحة العيون لأكثر من 200 عام. ويعد مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أول فرع لهذا المستشفى العالمي المعروف خارج المملكة المتحدة، وقد تم افتتاحه رسمياً في دبي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز أمير ويلز سنة 2007. ومنذ ذلك الحين عالج المستشفى أكثر من 20,000 مريض معظمهم من دولة الإمارات، كما لعب دوراً بارزاً في دعم الفعاليات المجتمعية بالدولة.

وبمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاح المستشفى، عبر ممثلو مورفيلدز عن امتنانهم العميق للدعم الذي قدمته مدينة دبي الطبية، كما استعرضوا بإيجاز خطط المستشفى المستقبلية للتوسع في الخدمات العلاجية داخل دولة الإمارات من موقع المستشفى في دبي، مع زيادة التركيز على جهود التدريس والأبحاث.

وفي كلمته خلال الحفل قال السيد جون بيلي، الرئيس التنفيذي لمستشفى مورفيلدز التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية: “نحن سعداء بمشاركتنا في هذه المناسبة الهامة، وفي استعراض مرافق المستشفى العالمية التي يفخر بها مستشفى مورفيلدز – ومدينة دبي – على السواء. يتمتع مستشفى مورفيلدز في المملكة المتحدة بسمعة متميزة وإرث عريق بناها على مدى 200 عام. لقد كان السبب الرئيسي الذي شجعنا على افتتاح فرع في دبي هو تقديم خبراتنا في مجال صحة العيون – على يد أخصائيين عالميين في لندن ودبي – لسكان دولة الإمارات وما حولها، هذا بالإضافة إلى سعينا للتعلم والاستفادة من هذه التجربة. وسرعان ما حقق فرع مورفيلدز في دبي نمواً متواصلاً على مدى السنوات الخمس الماضية، ونجح في تأسيس سمعة متميزة كأحد أفضل مزودي خدمات العناية بصحة العيون في المنطقة. واسمحوا لي أن أعبر عن عميق امتناني للدعم الفاعل الذي قدمته مدينة دبي الطبية على امتداد هذه الفترة، وأن أؤكد التزامنا بالبقاء ومواصلة جهودنا على المدى الطويل. لذا فإننا جميعاً نتطلع إلى مواصلة هذا التعاون الناجح”.

والجدير بالذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون كان واحداً من أوائل الهيئات العالمية المعروفة من مزودي خدمات الرعاية الصحية التي أسست فرعاً في مدينة دبي الطبية، أول منطقة حرة للرعاية الصحية في العالم، وهو ما ساهم في تلبية الحاجة الملحة إلى خدمات متخصصة في مجال طب العيون وخبرات علاجية تخدم سكان دولة الإمارات ممن يعانون ارتفاعاً في نسب الإصابة بمرض السكري وقابلية كبيرة للإصابة بأمراض العيون.

وأضاف د. كريس كانينغ، الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “كانت دبي أفضل خياراتنا لتأسيس فرع المستشفى الجديد، فيما كانت مدينة دبي الطبية الخيار الأفضل لاحتضان هذا الفرع، حيث استقطبت عدداً من أفضل مزودي خدمات الرعاية الصحية في العالم وتقدم أعلى مستويات الخدمة والرعاية الطبية لقاعدة دولية متنامية من المرضى. كما لعب مستشفى مورفيلدز دوراً في دعم تطور قطاع السياحة العلاجية الذي تقوده مدينة دبي الطبية، حيث يقدم المستشفى خدماته للمرضى من أكثر من 140 دولة. ومن جهة أخرى، فقد أتاحت لنا مدينة دبي الطبي ودعمت جهودنا في تطوير برامج أبحاث تتناول الأمراض الوراثية المشتركة في المملكة المتحدة والإمارات، ومنها مرض السكري، والتي تتطلب مزيداً من الجهود لتفعيل الوقاية منها وعلاجها وفهم الجوانب المتعلقة بها. نحن نتطلع بتفاؤل نحو المستقبل ونحو مزيد من التوسع في خدماتنا العلاجية في مناطق أخرى من دولة الإمارات، إلى جانب جهودنا في مجال التدريس والأبحاث”.

من جانبه قال البروفيسور سهام الدين كلداري، رئيس لجنة الأبحاث والتعليم في سلطة مدينة دبي الطبية: “يعد تواجد مستشفى مورفيلدز دبي للعيون شهادة وتأكيداً على قدرة مدينة دبي الطبية ونجاحها في استقطاب أفضل مزودي الخدمات الطبية إلى دبي، لذا فإننا نتوجه بشكرنا إلى إدارة المستشفى وطاقم العمل فيه على دعمهم وتعاونهم المستمرين. إننا في سلطة مدينة دبي الطبية فخورون جداً بجهود مستشفى مورفيلدز للعيون في مجال الأبحاث والتدريب، ونتمنى لهم مزيداً من النجاح المستمر في المنطقة”. يشار إلى أن د. كلداري عضو في مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، وأحد أبرز الداعمين لجهود التعليم والتدريب والبحث الطبي.

كما قامت سمو الأميرة هيا بجولة في أنحاء المستشفى حيث اطلعت على تصاميمه المتميزة ومرافقه العالمية.

Moorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical DirectorMoorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical Director

[:en]1 November 2012 (Dubai, United Arab Emirates): Moorfields Eye Hospital Dubai, the first overseas  branch of the world-renowned London eye hospital, has announced the appointment of Dr Clare Roberts MA (Cantab), BM BCh (Oxon), FRCOphth as the hospital’s new Medical Director. Dr Roberts, who trained at Moorfields London, joined the Dubai hospital in 2010 as Consultant Paediatric Ophthalmologist and Strabismus Surgeon. She assumes the role of Medical Director following the return to Moorfields London of Dr Chris Canning, who held the positions of CEO and Medical Director from the establishment of the hospital in 2006. Many of the hospital’s consultants are Moorfields London trained and all are based permanently in the UAE.
Dr Roberts is an experienced consultant ophthalmologist specialising in the assessment and management of children with eye problems, as well as the management of adults with strabismus (crossed eye). She studied medicine both at Cambridge and Oxford University and trained in the UK, acquiring the Fellowship of the Royal College of Ophthalmologists, and completing her subspecialty training in paediatric ophthalmology and strabismus at Moorfields London. Prior to joining Moorfields Eye Hospital Dubai, Dr Roberts was a consultant at Imperial College NHS Trust in London, where she managed a large paediatric ophthalmology service including screening and treatment for retinopathy of prematurity. Dr Roberts has a research interest in amblyopia (lazy eye) and retinopathy of prematurity and has published work in paediatric ophthalmology and strabismus.
Commenting on the appointment, Mariano Gonzalez, who was recently appointed Managing Director at Moorfields Eye Hospital Dubai, said: “Dr Roberts has been a highly valued member of the team of consultants at Moorfields Eye Hospital Dubai since 2010 and will provide an important point of continuity in Dubai. Her credentials are outstanding and she has the Moorfields London training that we value so highly, as well as the world class skills that have benefited the community and especially the children that we treat at the hospital. We congratulate her on this new appointment and have every confidence that she will continue to ably demonstrate the leadership qualities that will be important as the hospital expands and develops in the UAE.”
Issued on behalf of MEHD by WPR.
Media Contact:
Jonathan Walsh
WPR
Dubai
Tel: 050 4588610
Email: jon@wprme.com[:ar]
1 نوفمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة، عن تعيين د. كلير روبرتس، الحاصلة على درجة الماجستير من جامعة كامبريدج والبكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة أوكسفورد وزميلة الكلية الملكية لأطباء العيون، في منصب المدير الطبي للمستشفى. وكانت د. روبرتس، التي تلقت تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، قد انضمت إلى فرع المستشفى في دبي عام 2010 كمستشارة في طب العيون للأطفال وأخصائية جراحة لعلاج الحول. وتخلف د. روبرتس في هذا المنصب د. كريس كانينغ الذي يعود إلى مستشفى مورفيلدز لندن، والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي منذ تأسيسه في عام 2006. والجدير بالذكر أن العديد من مستشاري الطب في مورفيلدز دبي تلقوا تدريبهم في مستشفى مورفيلدز لندن، كما أن جميعهم مقيمون في دولة الإمارات بشكل دائم.

تختص مستشارة طب العيون د. كلير روبرتس في مجال تقييم وعلاج مشاكل العيون لدى الأطفال، إضافة إلى علاج الحول لدى البالغين. درست د. كلير الطب في جامعتي كامبريدج وأكسفورد وأتمت تدريبها في المملكة المتحدة، حيث حصلت على زمالة الكلية الملكية لأطباء العيون، وأتمت تدريبها في التخصص الفرعي لطب عيون الأطفال والحول في مستشفى مورفيلدز لندن. وقبل انضمامها إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، عملت د. روبرتس مستشارة في مستشفى إمبيريال كوليدج التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية، حيث تولت إدارة قسم طب عيون الأطفال، بما في ذلك خدمات فحص وعلاج اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج. وتولي د. روبرتس أهمية للأبحاث في مجال مشاكل العين الكسولة (amblyopia) واعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج، ونشرت مقالات حول أمراض العيون والحول لدى الأطفال.

وفي تعليقه على هذا الإعلان قال السيد ماريانو غونزاليس، الذي تم تعيينه مؤخراً مديراً عاماً لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تعد د. روبرتس أحد أبرز أعضاء طاقم المستشارين لدينا في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون منذ عام 2010، وستساهم في مواصلة جهود تطور المستشفى في دبي. وبالإضافة إلى مؤهلاتها المتميزة والتدريب الذي تلقته د. روبرتس تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، فإنها تتمتع بكفاءة وخبرات عالمية وقد قدمت مساهمات متميزة نحو المجتمع وخاصة الأطفال الذين نعالجهم في المستشفى. وأود بهذه المناسبة أن أقدم لها التهنئة بهذا المنصب الجديد، وأن أعبر عن ثقتنا التامة بقدرتها على مواصلة دورها الرائد والقيادي الذي سيدعم نمو وتطور المستشفى في دولة الإمارات”.[:]

Moorfields Eye Hospital Dubai unlocks the secrets to younger eyes this summer

2 يونيو 2013 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): الجمال في عين الناظر إليه، وعندما يتعلق الأمر بمقاومة علامات تقدم السن، فإن جراحة الوجه التجميلية في المنطقة المحيطة بالعينين (أو periorbital rejuvenation كما يسميها الخبراء) هي الإجراء الأكثر شيوعاً. لكن نتائج هذه الجراحة تتفاوت ولا يمكن التنبؤ بها مما ينتج عنه انخفاض مستوى رضا المرضى. وتتحقق أفضل النتائج عادة عندما ينفذ العملية أخصائي في جراحة العين التجميلية يمارس بشكل مستمر جراحات للجفن والمنطقة المحيطة بالعين، وذلك وفقاً لاستشاريي جراحة العين التجميلية في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع خارج المملكة المتحدة لمستشفى مورفيلدز للعيون الشهير عالمياً في لندن.

أما العملية الأكثر شيوعاً في جراحة الوجه التجميلية فهي جراحات شد الجفنين العلوي والسفلي، أو “blepharoplasty”. حيث تجرى نحو 250,000 عملية تجميلية من هذا النوع حول العالم سنوياً. إلا أن نتائج هذه الجراحة، على الرغم من أنها شائعة ومنتشرة، قد تختلف بشكل كبير عن توقعات المريض. ويقول د. أندريا سيسيو، استشاري جراحة العين التجميلية في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “ترتفع احتمالية النتائج الكارثية بشكل كبير جداً في عمليات تجميل الجفون التقليدية، فليس هناك عملية تجميل مثالية كما أن الأمر يعتمد بشكل كبير على فهم مشكلة كل مريض بدقة وتحديد، والتعامل معها على هذا الأساس”.

وقد تطورت جراحات تجميل الجفون بشكل هائل منذ أن تم تطويرها للمرة الأولى قبل 70 عاماً. فعلى مر السنين، تم تطوير أساليب تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج الجمالية حسب حالة كل مريض على انفراد. ويضيف د. قاسم ناصر، استشاري جراحة العين التجميلية في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون بأنه لا بد من تقييم حالة جفون المريض فيما يتعلق بوضعها بالنسبة للحاجب وملامح الوجه الوسطى – من حيث “ارتفاعها” وترتيبها. “يحتاج الجراح إلى تحليل الأنسجة اللينة من منطقة الحاجبين وحتى منتصف الوجه، ومن سطح البشرة إلى عمق لامح الوجه وصولاً إلى أطراف مدار العين (محجر العين وما يحيطها)، لكي يتمكن من تحديد التغييرات التي طرأت على وجه المريض نتيجة تقدم السن وبالتالي توجيه جراحة تجميل الجفنين بما يضمن تحقيق أفضل نتائج جمالية ممكنة”.

والجدير بالذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون سيمنح أسعاراً صيفية مخفضة على استشارات جراحة العين التجميلية خلال الفترة من شهر يونيو وحتى أغسطس 2013.

Moorfields Eye Hospital Dubai first colour vision study of the UAE’s diabetic population shows that ‘colour blindness’ is not a black and white issue

10 يونيو 2013 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): كشف مستشفى مورفيلدز دبي للعيون عن بعض نتائج أول دراسة حول رؤية الألوان في دولة الإمارات، والتي نفذها أخصائيون من المستشفى وشملت مجموعة من المصابين في السكري من سكان الإمارات. وخرجت الدراسة ببعض النتائج غير المتوقعة، منها الكشف عن عيوب واضحة في رؤية الألوان لدى غالبية الأفراد الذين شملتهم الدراسة، وهم مجموعة من الإماراتيين السليمين والمصابين بالسكري. ومع أن الأسباب العامة لمشكلة “عمى الألوان” (أو عيوب رؤية الألوان) معروفة جيداً، إلا أن النتائج التي خرجت بها هذه الدراسة تحتاج لمزيد من البحث والاستقصاء لتقييم ما إذا كان هذا الكشف في الدولة ناتجاً عن عوامل وراثية أو مكتسبة (مثل التعرض المفرط لأشعة الشمس أو النقص في فيتامين د)، وذلك وفقاً لفريق البحث في مستشفى مورفيلدز.
والجدير بالذكر أن المشكلة التي تعرف عادة باسم “عمى الألوان” ليست مشكلة عمى أو فقد للإبصار على الإطلاق، بل هي خلل في رؤية الألوان – عدم القدرة أو نقص القدرة على رؤية اللون أو ملاحظة الفروقات بين الألوان في ظروف الإضاءة العادية.
وكانت أول ورقة علمية نشرت حول “عمى” الألوان من إعداد عالم كيمياء بريطاني هو جون دالتون في عام 1798، عندما أدرك أنه مصاب بعمى الألوان. وحملت هذه الورقة عنوان “حقائق مذهلة تتعلق بالقدرة على رؤية الألوان”.
ويصيب خلل “عمى الألوان” عدداً كبيراً من الأشخاص وخاصة في المجتمعات المعزولة حيث تكون مجموعة الجينات محدودة ومقيدة. أكثر من 95% من قدرة إبصار الألوان البشرية بصورها المختلفة تتضمن مستقبلات اللونين الأحمر والأخضر في عيون الذكور، ومن النادر جداً سواء للذكور أو الإناث أن يفقدوا القدرة على إبصار درجة اللون الأزرق الواقعة في نهاية طيف الألوان.
ويعتبر اختبار إيشيهارا لإبصار الألوان، والذي يتضمن سلسلة من الصور لبقع لونية، الاختبار الأكثر استخداماً لتشخيص الخلل في إبصار اللونين الأحمر والأخضر، حيث تتضمن كل صورة شكلاً أو رقماً يتمكن من تمييزه من يتمتع بقدرة إبصار لون طبيعية، وليس من يعاني من خلل في رؤية الألوان.
وقد أصبح سبب عمى الألوان معروفاً جيداً الآن، حيث يتعلق بخلل في تطور مجموعة أو أكثر من الخلايا المخروطية في الشبكية التي تميز اللون في الضوء وتنقل هذه المعلومات إلى العصب البصري. وينتشر هذا الخلل بصور أكبر بين الرجال مقارنة بالنساء لأنه خلل مرتبط بالجينات، على الرغم من أن مشاكل تلف العين أو الدماغ قد ينتج عنها أعراض مشابهة.
وقد تكون مشكلة “عمى الألوان” ثابتة أو متدرجة تزداد حدتها مع الوقت، وقد يرتبط ظهورها بوجود مشاكل أخرى من مشاكل العيون والإبصار مثل مرض التنكس البقعي المرتبط بتقدم السن. وقد تكون مشكلة عمى الألوان كلية (وهو أمر أقل حدوثاً) أو جزئية، وتنقسم في خصائصها إلى نوعين: الصعوبة في التمييز بين اللونين الأحمر والأخضر، والصعوبة في التمييز بين اللونين الأزرق والأصفر. ويشار إلى أن نحو 8% من الذكور و0.5% فقط من الإناث مصابون بإحدى صور عمى الألوان.
ويعلق د. عمران أنصاري، أحد الباحثين وأخصائي طب العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “هناك أشكال مختلفة لـ”عمى الألوان” قد تؤثر على أسلوب الحياة على المدى الطويل بسبب عدم وجود علاج لها. وقد تكون هذه الحالة مكتسبة أو وراثية (خلقية). وعادة ما يتم تصنيفها كإعاقة طفيفة، فعلى الرغم من كونها مزعجة ومرهقة لمن يعاني منها إلى حد ما، إلا أن هناك حالات معينة تبرز فيها هذه المشكلة كميزة إيجابية، كالكشف عن بعض التموهات اللونية. وبالطبع فإن هناك بعض الوظائف والأعمال التي يكون فيها “عمى الألوان” سلبية واضحة، وهي الأعمال التي تعتمد على تمييز الألوان ودلالتها كعامل أساسي للسلامة، ومنها قيادة السيارات والطائرات على سبيل المثال”.

Moorfields Eye Hospital Dubai supports 15th Emirates Ophthalmology Congress in Dubai (12-14 December 2013) with the participation of leading consultants

10 ديسمبر 2013 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): يدعم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز) الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر الإمارات لطب وجراحة العيون في دبي، وذلك من خلال المشاركة الفاعلة لعدد من أبرز استشاريي المستشفى والذين سيشاركون في تقديم وإدارة جلسات المؤتمر. ويركز هذا المؤتمر السنوي في دورة هذا العام على أحدث المستجدات والابتكارات في مجال طب وجراحة العيون، ويستقطب أبرز الأخصائيين في هذا المجال من أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط وغيرها. ويضم الوفد المشارك فريقاً من 10 استشاريين في طب العيون وعدد من أطباء العيادات في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون.

ويمثل مؤتمر الإمارات لطب وجراحة العيون 2013 ملتقى يتناول أحدث التطورات ويلقي الضوء على النظريات والتطبيقات الحالية في هذا المجال، بالإضافة إلى توفير فرصة للتعلم المباشر والعملي. ويحظى المشاركون بفرصة للاطلاع على أبرز المستجدات في التشخيص والتعامل مع أمراض العيون والوقاية من العمى. ويتضمن المؤتمر عقد جلسات متخصصة تغطي مواضيع متعددة منها شبكية العين ومرض الغلوكوما (زرق العين) وإعتام عدسة العين وجراحات العين التصحيحية. وسيتوفر رقمياً وبشكل دائم ملصق شامل يوضح كافة فعاليات المؤتمر.

ويشارك د. أفيناش جوربكساني، استشاري جراحة طب العيون لإلتهاب القزحية و أمراض الشبكية لدى مستشفى مورفيلدز، متحدثاً خلال الندوة تتناول “الأحياء الدقيقة وأمراض المناعة الذاتية” – وهو مفهوم جديد نسبياً يلقي الضوء على العلاقة المعقدة بين الأعداد الكبيرة من البكتيريا في جسم الإنسان وتفاعلها مع الجينات والجهاز المناعي للجسم.

كما يدير د. إدواردو زينيكولا، استشاري طب وجراحة العيون لدى مورفيلدز، جلسة حوار حول شبكية العين، كما سيقدم ورقة حول مشكلة انسداد الأوردة الوسطية في الشبكية.

ويشارك د. قسيم ناصر، استشاري جراحة العيون وأخصائي طب وجراحة العين التجميلية لدى مورفيلدز، متحدثاً حول تقييم الجراحة التجميلية لجفن العين العلوي.

ووفقاً لدكتور ناصر، فإن العملية الأكثر شيوعاً في جراحة الوجه التجميلية فهي جراحات شد الجفنين العلوي والسفلي، أو “blepharoplasty”. حيث تجرى نحو 250,000 عملية تجميلية من هذا النوع حول العالم سنوياً. إلا أن نتائج هذه الجراحة، على الرغم من أنها شائعة ومنتشرة، قد تختلف بشكل كبير عن توقعات المريض. ويقول د. ناصر: “ترتفع احتمالية حدوث مضاعفات معينة بشكل كبير جداً في عمليات تجميل الجفون التقليدية، فليس هناك عملية تجميل مثالية كما أن الأمر يعتمد بشكل كبير على فهم مشكلة كل مريض بدقة وتحديد، والتعامل معها على هذا الأساس”.

وقد تطورت جراحات تجميل الجفون بشكل هائل منذ أن تم تطويرها للمرة الأولى قبل 70 عاماً. فعلى مر السنين، تم تطوير أساليب تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج الجمالية حسب حالة كل مريض على انفراد. ويضيف د. ناصر بأنه لا بد من تقييم حالة جفون المريض فيما يتعلق بوضعها بالنسبة للحاجب وملامح الوجه الوسطى – من حيث “ارتفاعها” وترتيبها. ويقول: “يحتاج الجراح إلى تحليل الأنسجة اللينة من منطقة الحاجبين وحتى منتصف الوجه، ومن سطح البشرة إلى عمق ملامح الوجه وصولاً إلى أطراف مدار العين (محجر العين وما يحيطها)، لكي يتمكن من تحديد التغييرات التي طرأت على وجه المريض نتيجة تقدم السن وبالتالي توجيه جراحة تجميل الجفنين بما يضمن تحقيق أفضل نتائج جمالية ممكنة”.

Moorfields Eye Hospital Dubai supports Dubai Healthcare City’s ‘World Diabetes Day campaign’, a public health screening event offering more than 10 tests for children and adults

خبراء صحة العيون يقدمون استشارات مجانية لتوضيح بعض أخطر المضاعفات المرتبطة بمرض السكري وأكثرها شيوعاً
12 نوفمبر 2014 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): تزامنا مع اليوم العالمي للسكري 2014، يدعم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون حملة الفحوصات الطبية المجانية التي تنظمها مدينة دبي الطبية، والتي تهدف إلى توعية المجتمع بمرض السكري من خلال توفير الاستشارات والفحوصات الطبية.
ومن المقرر أن تتم هذه الحملة، والتي تنظمها مدينة دبي الطبية يوم الخميس الموافق 13 نوفمبر، بين الساعة 4 بعد الظهر والساعة 8 مساءً، في “ساحة بي أفينيو” بمنطقة الخليج التجاري، دبي. وسيقدم فريق مختص من مستشفى مورفيلدز للمشاركين في هذه الفعالية حزمة من الخدمات الاستشارية حول صحة العيون ومراجعة التاريخ المرضي وفحوصات ضغط العين واختبارات قوة الإبصار وتصوير الشبكية. وسيوفر الفريق خدمات وفحوصات العيون باستخدام تكنولوجيا متطورة.
تعتبر أمراض الشبكية، مثل اعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكري، من المضاعفات الأكثر شيوعاً للإصابة بمرض السكري، وقد تؤدي إلى فقدان البصر بشكل دائم في حال لم يتم علاجها. كما سيقوم الفريق بتقديم نصائح صحية مهمة للأفراد الذين يعانون من مرض السكري في التعامل مع هذا المرض والسيطرة عليه.
ويذكر أنه قام مستشفى مورفيلدز بتشكيل فريق متخصص يضم ثلاثة أطباء من الاستشاريين المختصين بجراحة الشبكية وأطباء العيون في دبي، بحيث يركز الفريق على أمراض الشبكية، مثل السكري.
وحول ذلك صرح د. أفيناش جوربكساني، استشاري جراحة العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون قائلا : ” تعتبر مشاكل البصر من أخطر مضاعفات مرض السكري وأكثرها شيوعاً. وبالطبع فإن الطريقة الأكثر فعالية لتجنب مشاكل النظر المرتبطة بالسكري هي الوقاية المسبقة عبر السيطرة على مستوى السكر وما قد يرافقه من ارتفاع ضغط الدم، وهو ما قد يؤخر التعرض لأي مشاكل خطيرة في البصر أو يساعد في تجنبها. وتبدأ الوقاية من مشاكل البصر المرتبطة بالسكري بإجراء فحوصات نظر دورية مما يوفر عادة مؤشراً على مستوى التحكم بالسكري أو ضغط الدم. ومن المفترض أن تبدأ الفحوصات الدورية من عمر مبكر، بغض النظر عن ظهور أعراض متعلقة بالبصر أم لا”.
اعتلال الشبكية الناجم عن مرض السكري
ويذكر أنه قد تتأثر جميع خلايا العين (وجميع خلايا الجسم، في الواقع) بالتغيرات البيوكيميائية المرتبطة بمرض السكري. إلا أن اعتلال الشبكية في الواقع هو مرض يصيب الأوعية الدموية – فهي تتلف أحياناً، أو تتسرب منها السوائل في أحيان أخرى، كما قد تنمو وتتشعب في غير مكانها الصحيح. وتختلف الأوعية الدموية في الشبكية عن غيرها بقابلية للتعرض لمثل هذا الخلل، على الرغم من أن التغيرات الناتجة عن السكري تحدث في أجزاء أخرى بالجسم.
علاج اعتلال الشبكية الناجم عن مرض السكري
وقد أفاد د. إدواردو زينيكولا، مستشار جراحة الجسم الزجاجي والشبكية وأخصائي علاج الشبكية لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أنه فقد يحتاج المريض إلى علاج مباشر للعين بمجرد الإصابة باعتلال شبكية العين. ويعتمد نوع العلاج على طبيعة المشكلة حيث يعلق على ذلك بقوله: “ليس هناك علاج فعال لأجزاء الشبكية التي تختفي منها الأوعية الدموية، بينما يعتبر التخثير الضوئي بالليزر جبهة العلاج الأولى لمشاكل ظهور أوعية دموية جديدة في الشبكية أو تسرب السوائل منها. كما تلعب الستيرويدات وعوامل حجب بروتين VEGF بمختلف أنواعها دوراً في التعامل مع هذه الحالات. وقد تساعد الجراحة في حالات مشاكل العين المتقدمة”.
نصائح عامة للوقاية من اعتلال الشبكية الناجم عن مرض السكري:

  1. التحكم بمرض السكري قدر الإمكان
  2. التحكم بارتفاع ضغط الدم
  3. عدم التدخين
  4. الخضوع لفحوص نظر دورية
  5. التركيز على الاهتمام بصحة الجسم

يذكر أن فريق اختصاصيي مستشفى مورفيلدز دبي للعيون من استشاريي جراحة الشبكة وأخصائيي طب العيون يضم كلاً من: د. أفيناش جوربكساني، د. إدواردو زينيكولا، د. يانا شقم.

طب الأطفال و الحول عند الأطفال

حقائق

الحَوَل (strabismus) هو مشكلة تصيب العيون وتتمثل في خلل محاذاة العينين معًا بحيث تنظر كل عين باتجاه مختلف. وقد يكون اتجاه نظر العين المصابة إلى الأعلى أو إلى الأسفل أو إلى داخل العين أو خارجها، بينما يكون اتجاه نظر العين السليمة إلى الأمام بشكل طبيعي.
يحدث الخلل في محاذاة العينين نتيجة عوامل مختلفة. فقد يكون نتيجة مشكلة في مراحل التطور المبكرة عندما يعجز الدماغ عن تمييز ضرورة عمل العينين معًا. وقد يكون نتيجة خلل في عضلات العين أو مشكلة في النظر لم يتم علاجها، مثل قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية.

متى تتطلب هذه الحالة استشارة طبية؟

الحول مشكلة طبية شائعة لدى الأطفال، وغالبًا ما تتم ملاحظتها خلال السنوات الأولى وقبل عمر خمس سنوات، على الرغم من احتمالية تطور المشكلة في مراحل لاحقة من الطفولة.
أثناء تطور نظر الأطفال الرضع، وحتى عمر 3 أشهر، قد يظهر لديهم حول مؤقت. هذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق. اما إذا استمر الحول عند الأطفال بعد هذا العمر فلا بد من استشارة الطبيب.
إن تشخيص الحول وعلاجه بأسرع وقت ممكن يمنح طفلك أفضل الفرص لتطوير إبصار طبيعي وتجنب المعاناة من أي مشاكل في الإبصار لاحقًا.

هل يصاب الكبار بالحول؟

من المحتمل أن تعاود حالة الحول ظهورها لدى الكبار، حتى إذا تم علاجها في مرحلة الطفولة. أما إصابة الكبار بالحول بدون وجود تاريخ طبي أو سابقة لإصابتهم بالحول أثناء طفولتهم، فقد يكون نتيجة مشاكل في عضلات العين و/أو نظام حركة العين.
وفي حال ظهور الحول للمرة الأولى فإن على المريض استشارة أحد خبراء طب العيون فورًا. وسيقوم الخبير بإحالتك إلى طبيب العيون المختص الذي سيجري فحصًا لتحديد سبب الحول.
يسبب الحول لدى الكبار أعراضًا منها الرؤية المزدوجة، نظرًا لقيام الدماغ بمعالجة الصور المرسلة من كلا العينين. كما قد يسبب الحول مشاكل في المظهر لدى الكبار، وفي هذه الحالة قد يؤدي الحول إلى انخفاض التقدير الذاتي لدى المريض.

ما هي العين الكسولة؟

العين الكسولة (أو Amblyopia) هي حالة تصيب الأطفال في المراحل المبكرة من الطفولة، عندما يكون الإبصار في إحدى عيني الطفل أقل من المستوى الطبيعي.
يؤثر الحول عادة على عين واحدة، وفي حالات قليلة قد يصيب كلا العينين. أما العين الكسولة فتصيب ما نسبته حوالي 2% من الأطفال.
تحدث مشكلة العين الكسولة عندما يركز الدماغ على عين واحدة فقط. وإذا لم يتم استخدام العين الكسولة بالشكل الصحيح فإن خلايا الدماغ المسؤولة عنها لا تتطور بشكل طبيعي.

ما أسباب الإصابة بالعين الكسولة؟

تحدث مشكلة العين الكسولة نتيجة عامل ما يتدخل في عملية التركيز الواضح لإحدى العينين خلال فترة مهمة لتطور النظر، وهي الفترة من الولادة وحتى عمر ست سنوات. والأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بالعين الكسولة هي الحول الدائم وتفاوت القدرة الإنكسارية (أو اختلاف درجة وقوة الإبصار بين العينين) وتعطل عمل إحدى العينين نتيجة الإصابة بإعتام عدسة العين أو إصابة قوية أو تراخي الجفن وغيرها من الحالات.

لماذا يحتاج طفلي لارتداء رقعة العين؟

يساعد استخدام رقعة للعين أو تغطيتها في دفع العين الكسولة للعمل بجهد أكبر بشكل منفرد مما يحسن قدرة الإبصار فيها نظرًا لتطور الأعصاب التي تربط بين العين والدماغ.
يتم وضع رقعة العين على العين السليمة، ويقوم أخصائي تقويم العيون/طب العيون بتحديد الفترة الزمنية التي يتم فيها ارتداء الرقعة بحسب مدى تفاقم المشكلة.
وفي حال وضع الرقعة من مرحلة مبكرة فإن بالإمكان استعادة قدرة الإبصار الجيدة، أما إذا بدأ ذلك في مرحلة متأخرة من الطفولة فمن الصعب تحقيق نفس النتيجة.

من هو أخصائي تقويم البصر؟

أخصائي تقويم البصر هو خبير مختص في تشخيص وعلاج المشاكل المرتبطة بمحاذاة العيون وحركتها.
وتقدم أخصائية تقويم البصر في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون الدعم الطبي لكافة الخدمات المتخصصة في المستشفى. فهي تستقبل حالات الأطفال والكبار الذين يعانون من الحول أو اضطرابات حركة العين أو الرؤية المزدوجة.

من هو أخصائي البصريات؟

يستقبل أخصائي البصريات حالات الأطفال والكبار الذين يعانون من مشاكل في انكسار الضوء بعدسة العين. وبعد تقييم الحالة يمكن لأخصائي البصريات تحديد القدرة البصرية للعين واحتمالية وجود أي أخطاء إنكسارية تتطلب تصحيحًا باستخدام النظارات، كما يمكنه تحديد أعلى قدرة الإبصار يمكن تحقيقها مع التصحيح المناسب للعين. يضع الأطفال الأصغر عمرًا قطرة للعين تسبب توسع بؤبؤ العين (وهو الجزء المركزي الداكن في العين) مما يجعل الفحص أكثر دقة.

من هو أخصائي طب العيون؟

يختص طبيب العيون في العلاج الجراحي والطبي لمشاكل العيون.
ويقوم الطبيب بفحص بنية العين وصحتها. كما يتخذ القرار النهائي حول كيفية التعامل مع أي مشاكل وينفذ الإجراءات الجراحية في حال الحاجة إليها.

فتح مجرى الدمع لدى الأطفال

مجرى الدمع هو القناة أوالممر الذي يمر من الفتحة الصغيرة في الجفن المتوسط إلى العظم الداخلي للأنف، ويعمل على تصريف الدمع والمخاط الذي تنتجه العين. يجب أن يكون المجرى مفتوحاً قبل الولادة بقليل لكنه يبقى مغلقاً في بعض الأحيان لفترة ما، مما يسبب تراكم السوائل في العين وخروجها منها. لا تعتبر المشكلة
مضرة ولا تؤثر على صحة العين أو البصر، ولكنها قد تسبب احمرار وانتفاخ الجفون وقد تسبب التهابات معدية متكررة في الملتحمة.
والنتيجة الوحيدة الخطرة لتلك الحالة هي التهاب كيس الدمع، إلا أنه نادر جداً.