تأسس مستشفى مورفيلدز لندن قبل أكثر من ٢٠٠ عام ليكون أقدم و واحدة من أكبر مستشفيات العيون في العالم. يشتهر المستشفى عالميا بأعماله الشاملة في المجالين السريري والبحثي، وهو مركز عالمي هام للرعاية والتدريب في اختصاصات طب العيون، وتلقى فيه أكثر من نصف أطباء العيون بالمملكة المتحدة تدريبهم التخصصي.

وإلى جانب معهد “يو سي إل” لطب العيون، والواقع بجانب المستشفى، تشكل المؤسستان إحدى أكبر مواقع للعناية بالعيون والتثقيف والبحث الطبي في المجال حول العالم.

أما مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
فهو أول فرع للمستشفى خارج البلاد ويجلب خبرة ٢٠٠ عام من التميز في العناية بالعيون إلى الشرق الأوسط.


رؤيتنا

تهدف مستشفيات مورفيلدز للعيون في الامارات  
ان تكون الأبرز والأفضل في منطقة الشرق الأوسط عن طريق تقديم العلاج لجميع المرضى بفائق الشفافية والاحترام وبحسب الإحتياجات الخاصة بكل مريض.
كما تساهم مستشفيات مورفيلدز للعيون في الامارات
بالمساهمة في برامج البحث و التعليم بهدف توفير تعليم ذات مستوى عالمي في المنطقة.


مهمتنا

تتمثل مهمة مستشفيات مورفيلدز للعيون في الامارات
بتحقيق الأهداف التالية:

  • إدارة المستشفى وفق أعلى المعايير الطبية والعلاجية، اتباعاً لمستشفى مورفيلدز لندن للعيون بهدف الإرتقاء إلى توقعات جميع المرضى.

  • تقديم مجموعة شاملة من خدمات طب العيون للمرضى باعتبارنا احد مستشفيات العيون الرائدة في الامارات.

  • المساهمة في تطوير دراسات وأبحاث على مستوى عالمي بالتعاون مع شركاء محليين في مدينة دبي الطبية ومع مراكز طب العيون الأخرى في دبي وفي المنطقة ، إلى جانب التعاون مع مورفيلدز مستشفى التخصصي لندن للعيون.

  • استقطاب وتوظيف نخبة من أطباء العيون ذوي المؤهلات العالية والخبرة المتميزة في الامارات، إضافة إلى جذب نخبة مؤهلة من موظفي الأقسام الطبية والإدارية الأخرى في المستشفى. ندرك في مستشفيات مورفيلدز للعيون في الامارات أهمية القيم والمساهمة التي يقدمها كل عضو من أعضاء فريق العمل ودورهم في استمرارية نجاحنا باعتبارنا احد مستشفيات العيون الرائدة في الامارات.

قيمنا

قيم مستشفيات مورفيلدز للعيون في الإمارات واضحة وتنطبق على الموظفين في الإمارات
  • المهنيّة. سواء أكان طبيباً معالجاً يلتزم بمعايير مورفيلدز الفائقة للرعاية الصحية، أو أحد مسؤولي إدارة شؤون المرضى الذي يتولى الترجمة لأحد المرضى أثناء استشارة طبية، أو أحد فريق المحاسبة و المالية– فإننا نحرص جميعاً على التصرف بمهنية فائقة.

  • البشاشة والترحيب. قد يشعر أي مريض بشيء من الضعف عند قدومهم إلى المستشفى. نحن نهدف إلى مساعدة مرضانا على الشعور بالراحة، نستقبلهم بابتسامة ونقدم الدعم لجميع مرضانا خلال زيارتهم المستشفى.

  • تقديم العون والمساعدة. نحن نقدم المساعدة لمرضانا مهما كان طلبهم بسيطاً. جميع أفراد طاقم العمل في مركز طب العيون بدبي ملتزمون ببذل جهدهم لتوفير أي نوع من العون والمساعدة قد يحتاجها المريض.

  • السلامة. نحن نضع سلامة مرضانا في مقدمة أولوياتنا في كل ما نقوم به، ونسعى للمبادرة مسبقاً لضمان تحقيقها. نحن نتعامل مع أية مخاطر محتملة بمجرد ملاحظتها، أو نقوم بإطلاع مدير العمليات أو كبير الممرضين أو مسؤولي الصحة والسلامة عليها.

  • الهدوء والثقة. نحن نسعى لأن يغادر المرضى المستشفى وهم مطمئنون إلى تلقيهم الرعاية الصحية الأفضل على يد فريق عمل يتمتع بالثقة ويتَّسم بالمهنيّة، لذا فإننا نحرص على بث أجواء الهدوء والسكينة لمساعدة المرضى على الشعور بالطمأنينة والاسترخاء.

  • الإيجابية والمرونة. يلتزم فريق عمل مورفيلدز الامارات بالقيام بكل ما يلزم لتلبية معايير الرعاية الصحية وخدمة العملاء على أفضل وجه، وباتخاذ خطوات لتحسين الأداء في أي حالة تقصير نلاحظها بأسلوب بنّاء ومتعاون.

٢٠٠ عام من عراقتنا

خلال الحرب العالمية الثانية بدأ المستشفى في استقبال الحالات الجراحية بعد أن تمّ إخلاء معظم مرضى العيون إلى خارج لندن. وفي عام ١٩٤٤ وعلى أثر إصابة صاروخية مباشرة دمّرت أجزاءً كبيرةً من مورفيلدز أضطّر القائمون عليه إلى إعادة تشيّيده على مساحة خضراء. ثمّ تمت إزالة الدمار وأعيد بناء الصرح وفي سنة ١٩٤٦ أدمج مستشفى سيتي رود بمستشفى وستمنستر الملكي للعيون، مستشفى العيون المركزي وضمّت إلى الصرح الإستشفائي العتيد العيادات السريرية لخدمة كلية الطب في جامعة لندن.

على أثر إنشاء المركز الوطني للصحة في عام ١٩٤٨ فقد مورفيلدز صفته التطوعية وفي عام ١٩٥٦ أطلق عليه رسميا اسم “مستشفى مورفيلدز للعيون”. وكان قد عقد في عام ١٩٥٠ المؤتمر العالمي السادس عشر لطب العيون في مورفيلدز حيث استخدمت، ولأولّ مرّة في هذا المجال، أجهزة كاميرات تلفزيونية في مسرح المحاضرات لعرض تقنيات الجراحة.وفي أواخر الثمانينات أعيد تطوير موقع مستشفى مورفيلدز بإضافة اختصاصات أخرى إليه. ولدى المستشفى اليوم تسعة مواقع إضافية يتمّ فيها تقديم مختلف الخدمات العلاجية للعيون.وأخيرا في عام ٢٠٠٦ أنشئ مستشفى مورفيلدز للعيون في دبي بهدف متابعة مسيرة إعلاء مستوى الطبابة في الشرق الأوسط

في عام 1935 ، بعد نداء عام للحصول على 120،000 جنيه إنجليزي، تم فتح ملحق جورج الخامس . وقد وفر هذا قسمًا جديدًا للمرضى وقسمًا لتقويم البصر. خلال الحرب العالمية الثانية ، فتح المستشفى أبوابه للحالات الجراحية العامة وتم إجلاء معظم مرضى العيون من لندن. في عام 1944 ، تلقى مورفيلدز إصابة مباشرة وتعرض هيكل المبنى لأضرار بالغة . كانت الضرر التي لحقت بالمبنى شديدة لدرجة أن المستشفى كان على وشك الهدم وإعادة بنائه في موقع حقل أخضر. ومع ذلك ، أعيد بناء الموقع وفي عام 1946 اندمج مستشفى طريق المدينة مع مستشفى رويال ويستمنستر للعيون ، ومستشفى العيون المركزي وتولى المرافق الطبية في كلية الطب بجامعة لندن.


أعيد تحديث مورفيلدز في أواخر الثمانينيات مما سمح بالتوسع في مجالات أكثر تخصصًا. تدير مجموعة  الأمانة المسؤولة عن مورفيلدز لندن عيادات العيون في تسعة مواقع أخرى حيث تقدم مجموعة واسعة من خدمات طب العيون.

في عام ٢٠٠٦، انشئت مستشفى مورفيلدز للعيون في دبي لتوفير نفس مستوى الرعاية المتميزة في الشرق الأوسط.

تأسس مركز مستشفى مورفيلدز للعيون في عام 2015 بعد وضوح الحاجة لتحسين الوصول إلى رعاية المرضى في أبوظبي ، ولجعل معايير مورفيلدز أقرب إلى سكان العاصمة الإماراتية.

على مدار تاريخها ، مورفيلدز في طليعة رواد العناية بالعيون ولا تزال أحد أكبر مراكزعلاج العيون والبحث والتدريب في العالم.

معظم المرضى في المملكة المتحدة يزورون مورفيلدز أكثر من أي مستشفى أو عيادة عيون أخرى بسبب سمعتها المشهورة عالميًا. ويستند هذا إلى خبرة موظفيها وأحدث الأبحاث الجارية. في الواقع ، تلقى أكثر من نصف أطباء العيون الممارسين في المملكة المتحدة ، وغيرهم في دول أخرى، تدريبًا متخصصًا في مورفيلدز.