Why the 3-D experience is not for everyone

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12أغسطس 2010 : تطالعنا وسائل الترفيه اليوم بالأعمال ثلاثية الأبعاد 3-D عبر شاشات السينما والتلفزيون وحتى الحواسيب المحمولة، مما يغير  تماماً من تجربة المشاهدة ويخلق موجة جديدة من الترفيه تقودها أكثر الأفلام نجاحاً من أمثال فيلم أفاتار. إلا أنه ليس بإمكان الجميع الاستمتاع بتجربة المشاهدة ثلاثية الأبعاد، فوفقاً للكلية الملكية لطب العيون، فإن حوالي  ۲إلى  ۳ بالمائة من السكان بشكل عام لا يمكنهم استيعاب الصور ثلاثية الأبعاد بسبب البدء المبكر لانحراف النظر، وهي مشكلة تتطور عادة في مراحل لاحقة من حياة الفرد.
ويكمن مبدأ الصور ثلاثية الأبعاد في كوننا نتمتع برؤية ثنائية، حيث تبعد عينانا عن بعضهما مسافة 2-3 بوصات. ويوضح الدكتور كريس كانينغ، المدير الطبي لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون الأمر بالقول: “هذه المسافة بين العينين تسمح لكل عين بالنظر إلى العالم من منظور مختلف قليلاً. وعند جمع الصورتين معاً فإن الصورة الجديدة تمكننا من استيعاب العمق والمسافة، وأن نرى العالم والوسائط المختلفة بصورة ثلاثية الأبعاد. إن كانت هناك مجموعة من الأشياء في مجال نظرنا فإن بإمكاننا أن نعرف المسافة النسبية بينها. وإن نظرنا إلى العالم من حولنا مع إغلاق عين واحدة فإنه لا يزال بإمكاننا تقدير المسافة، ولكن الدقة تقل وسيكون علينا الاعتماد على الأدلة البصرية.”
ويضيف: “يقوم الدماغ بتركيب الصورتين القادمتين من عينينا وجمعهما في صورة واحدة. ومن الطرق البسيطة لاختبار الأمر النظر إلى جسم ما بعين واحدة في كل مرة، حيث نجد أن الصورة تنتقل بشكل بسيط جداً عند النظر بعين مختلفة. وفي السينما فإن السبب في ارتداء النظارات ثلاثية الأبعاد يعود إلى تزويد العينين بصور مختلفة.”
وتجدر الإشارة إلى أن شاشة السينما تعرض في الواقع صورتين، وتعمل النظارات على دخول كل صورة منهما إلى إحدى العينين. وفي العديد من أماكن العرض ثلاثي الأبعاد تكون الطريقة المفضلة هي استخدام عدسات مستقطبة لأنها تسمح برؤية الصور بالألوان. ويقوم جهازا عرض متزامنين بعرض منظرين على الشاشة لكل منهما استقطاب مختلف. وتسمح النظارات لواحدة من الصور فقط بالدخول إلى كل عين بسبب اختلاف الاستقطاب في النظارات.

ويضيف الدكتور كانينغ: “للتمكن من رؤية الصور بالأبعاد الثلاثية فلا بد أن تتمتع كلا العينين بنظر جيد، وأن تعملا معاً بشكل متزامن. إلا أن الأشخاص الذين يعانون من اختلال النظر أو مشاكل حادة في العينين يجدون الأمر صعباً، إن لم يكن مستحيلاً.”
ومن بين الحالات التي تجعل من الصعب على المصابين الاستمتاع برؤية المشاهد ثلاثية الأبعاد الأمبليوبيا (كسل العين) و الحول وعدم كفاءة التقارب (عدم التمكن من الحفاظ على المحاذاة الصحيحة للعينين للنظر إلى الأجسام القريبة، والديبلوبيا (الرؤية المزدوجة).

أما بالنسبة إلى أولئك المحظوظين بالقدرة على التمتع بالتقنيات الرائعة للمشاهد ثلاثية الأبعاد، فلا تزال هناك مخاوف من أن للترفيه ثلاثي الأبعاد آثار جانبية، حيث يدعي البعض أنها تسبب الصداع والدوار والغثيان وإجهاد العين. ويختتم الدكتور كانينغ حديثه بالقول: “تعتبر التقنيات ثلاثية الأبعاد إنجازاً هائلاً أضاف المزيد من العمق والمتعة إلى تجربة المشاهدة. لا تسبب المشاهد ثلاثية الأبعاد تلف العين إلا أن ظهور الأعراض أو الآثار الجانبية واستمرارها يعني ضرورة زيارة جهة متخصصة بالعناية بالعيون.”
www.moorfields.ae

-انتهى-
نبذة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ’مستشفى مورفيلدز لندن‘ باستخدام تقنية اتصالات متطورة لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.
للاستفسارات الإعلامية
جوناثان والش / فانيسا باين
WPR دبـي
متحرك: 4588610 050
jon@wprme.com

Moorfields Eye Hospital Dubai offers free eye consultations to TECOM staff and partners, in support of Dubai Healthcare City’s health check campaign

دبي، الإمارات العربية المتحدة –  14 سبتمبر، 2010:  يقدم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، الفرع المقام في دبي لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير لعلاج العيون والتعليم والأبحاث، استشارات مجانية للعيون دعماً لحملة الفحص الصحي التي تقيمها مدينة دبي الطبية.
ومن خلال برنامج مدينة دبي الطبية والخاص بالفحص الصحي للعام 2010، تقدم الاستشارات الطبية المجانية خلال استراحة الغداء من قبل الأطباء المتخصصين في مختلف المجالات الطبية والصحية وذلك في مجمعات الأعمال التابعة لتيكوم TECOM، ولمدة تبلغ ثمانية أسابيع. وتتم الاستشارات حسب المواعيد المعطاة وفقاً لأولوية التسجيل.
ويشار إلى أن مستشفى مورفيلدز قد التزم بتقديم الفحوصات الطبية المجانية للعيون على مدى يوم كامل وذلك يوم الأربعاء 15 سبتمبر 2010، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الرابعة والنصف عصراً في قرية دبي للمعرفة (المبنى 2أ، الغرفة 4). وسيعمل على إجراء فحوصات العيون الدكتور عمران الأنصاري، طبيب العيون العام في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. وقد تم حجز كافة المواعيد المتاحة لذلك اليوم.

وتعليقاً على الأمر تقول الدكتورة عائشة عبد الله، المدير التنفيذي لمدينة دبي للرعاية الطبية: “تلتزم مدينة دبي الطبية بتوفير الجانب الوقائي إلى جانب العلاج. وهو التزام يشاركنا فيه شركاؤنا للرعاية الصحية، ويسرني أن يقوم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون بدعم هذه المبادرة اليوم لزيادة اهتمام العموم بصحتهم من خلال تقديم الاستشارات المجانية لصحة العيون. وسنعمل في كل أسبوع على مدى الأسابيع الثمانية المقبلة على تقديم المشورة والرعاية اللازمة للمجتمع من خلال عيادات ومستشفيات مدينة دبي الطبية، فنحن نريد أن يعتبر الناس صحتهم أولوية أساسية، ويسرنا أن نطلق هذه المبادرة مع واحد من أكثر مستشفيات العالم خبرة وعراقة.”

ومن جانبه يقول الدكتور كريس كانينغ، المدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “يرحب مستشفى مورفيلدز بهذه المبادرة التي أطلقتها مدينة دبي الطبية لصالح موظفي وشركاء تيكوم. فالتعليم والكشف المبكر هما هدفان أساسيان لدينا، وهذا البرنامج يحقق كلا الهدفين. فالرعاية الصحية يجب أن تنطوي على الوقاية والكشف المبكر تماماً كتقديم العلاج، كما يجب أن تشتمل على الفحوصات الطبية الدورية، بما فيها فحوصات العيون، لتصبح عادة أساسية راسخة في المجتمع.”

-انتهى –
عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ’مستشفى مورفيلدز لندن‘ باستخدام تقنية اتصالات متطورة لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.
عن مدينة دبي للرعاية الطبية
نشأت مدينة دبي الطبية DHCC، وهي عضو في تيكوم للاستثمار ، لتكون المكان المفضل للحصول على الرعاية الصحية عالية الجودة ومركزاً متكاملاً للتميز في الخدمات الطبية والعلاجية والتعليم والأبحاث الطبية في الشرق الأوسط. تعتبر المدينة أول منطقة حرة للرعاية الصحية في العالم، وتتألف من مرحلتين. أقيمت المرحلة الأولى على مساحة 4.1 مليون قدم مربع وتعمل حالياً من خلال تجمع طبي من العيادات الخارجية واليومية ومراكز التشخيص وإعادة التأهيل والزراعة والمستشفيات ومزودي الأدوية والمعدات الطبية. وتضم مدينة دبي للرعاية الطبية 90 مرفقاً مرموقاً تعمل جميعها وفق أعلى المعايير العالمية.

للاستفسارات الإعلامية
جوناثان والش / فانيسا باين
WPR دبـي
متحرك: 4588610 050
jon@wprme.com

Palestine Children’s Relief Fund refers young patient to Moorfields for expert eye treatment

دبي، الإمارات العربية المتحدة –  16 سبتمبر، 2010: قام صندوق إغاثة أطفال فلسطين PCRF بإحالة مريض جديد إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، الفرع المقام في دبي لمستشفى مورفيلدز للعيون في لندن، وذلك لتلقي العلاج. وقد احتاج المريض الشاب إلى تركيب عين اصطناعية، وهي عملية لا يمكن إجراؤها في غزة. وسيقوم احد مستشاري مستشفى مورفيلدز بإجراء فحص شامل للمريض في مستشفى دبي، ويتوقع ان تتلو ذلك فوراً عملية التركيب.
يذكر أن المريض هو الشاب عبد الهادي الجديلي البالغ من العمر 15 عاماً، وهو من البريج في غزة، وقد أدخل مستشفى حكومياً في غزة في يناير عام 2009 بعد تعرضه لإصابات بالغة في وجهه جراء انفجار أدى إلى فقدانه لعينه اليسرى. ونظراً لعدم توافر المرافق القادرة على علاج إصابات العيون الخطيرة في غزة أو تركيب الرقع الصناعية للعين، فقد قرر صندوق إغاثة أطفال فلسطين تحويل حالة عبد الهادي إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، والذي عالج بالفعل حالات مماثلة للصندوق من قبل.
وقد قام صندوق إغاثة أطفال فلسطين في الإمارات العربية المتحدة، والذي يعد جمعية خيرية دولية للخدمات الطبية الإنسانية، بإدارة كافة الجوانب اللوجستية لإحضار عبد الهادي إلى الإمارات، بما في ذلك استصدار التأشيرة وترتيبات السفر والسكن.

وقبل إجراء العملية سيقوم الدكتور جان أندريا سيسيو، استشاري الجراحة التجميلية للعيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، بإجراء فحص كامل لمحجر العين للتأكد من كون الوضع مناسباً ومريحاً لتركيب العين الصناعية. ومن ثم يقوم اختصاصي العيون الاصطناعية لدى مستشفى مورفيلدز، بول غيلين، بإعداد العين الصناعية من خلال تصميم قالب للعين ونحتها لتناسب مكانها تماما قبل أن يتم في المراحل النهائية تلوينها لكي توضع في محجر العين وتناسب اللون الأصلي لها.

وتعليقاً على الأمر يقول الدكتور جان أندريا سيسيو، استشاري الجراحة التجميلية للعيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تبدو التوقعات جيدة لعملية عبد الهادي بسبب عدم وجود تلف في عظام محجر العين أو النسيج المحيط بها. وهذا يعني بأن عملية تركيب العين الصناعية يمكن أن تسير بشكل أسرع نظراً لعدم الحاجة إلى إصلاح أي تلف في الوجه أو محجر العين قبل ذلك. نتوقع ان يتعافى عبد الهادي سريعاً وأن يتمكن من عيش حياة طبيعية تماماً بعد العلاج.”

تجدر الإشارة إلى ان صندوق إغاثة أطفال فلسطين قد رحب بالدعم الطبي المتواصل الذي يقدمه مستشفى مورفيلدز لأعمال الصندوق و لعبد الهادي بشكل خاص. وأضاف السيد ستيف سوسبي، رئيس صندوق إغاثة أطفال فلسطين والرئيس التنفيذي: “بالنيابة عن صندوق إغاثة أطفال فلسطين وفرع الصندوق في الإمارات العربية المتحدة ومتطوعينا المحليين عبد الهادي وعائلته فإنني أود ان أتوجه بالشكر الجزيل إلى مستشفى مورفيلدز على دعمه المتواصل لمساعدة الأطفال والشباب في فلسطين ممن لا يمكنهم الحصول على الرعاية الطبية الملائمة في بلدهم.”

ويعتبر صندوق إغاثة أطفال فلسطين منظمة دولية غير حكومية قامت بإرسال عشرات الأطفال الجرحى إلى دبي خلال الأعوام الأربعة الماضية لتلقي الرعاية الطبية غير المتاحة في فلسطين. وقد تمت غالبية المهام بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.

www.pcrf.net
-انتهى-
نبذة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ’مستشفى مورفيلدز دبي للعيون‘ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ’مستشفى مورفيلدز لندن‘ باستخدام تقنية اتصالات متطورة لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.
صدر عن WPR بالنيابة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
للاستفسارات الإعلامية
جوناثان والش / فانيسا باين
WPR دبـي
متحرك: 4588610 050
jon@wprme.com
نايتي مادوك
الارتباط الإعلامي وعلاقات الشركات
صندوق إغاثة أطفال فلسطين في الإمارات العربية المتحدة
neityb_m@hotmail.com

Take the Moorfields challenge at the Emirates Airline Festival of Literature 2012

27 فبراير 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة):  أكد مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز)، فرع لمستشفى مورفيلدز للعيون الشهير عالمياً في لندن والذي يمتد تاريخه لمائتي عام، دعمه ورعايته لمهرجان طيران الإمارات للآداب للسنة الثانية على التوالي، ليضيف مرة أخرى بعداً جديداً لهذا الحدث المرموق من خلال توفير فعاليات فحص العيون ورواية الحكايات باللغتين العربية والإنجليزية والمنافسات وورش الفنون والأشغال والرسم على الوجوه ومساحة للألعاب وعروض تشكيل البالونات، هذا بالإضافة إلى كشك التصوير الذي يوفر نسخاً رقمية مطبوعة من الصور التي ستمنح زوار المهرجان ذكريات تدوم للأبد، مع لمسة مرح إضافية. وسيوفر مستشفى مورفيلدز الترفيه والتوعية للزوار في منطقة الاستقبال في الطابق السفلي لمركز الفعاليات، وذلك يومي الجمعة 9 مارس والسبت 10 مارس، من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الخامسة مساءً.
كما سيوفر مستشفى مورفيلدز لزوار المهرجان من الصغار (وللعائلة بأكملها) فرصة الاستمتاع بوقت حافل بالمرح والفائدة، حيث يقدم فريق من “مورفيلدز” للزوار تحدي الخضوع لفحص العيون، وتعلم المزيد عن “Frisby Stereo” و”Ishihara Colours” و”Kay Pictures”. وبالإضافة إلى المرح والألعاب المختلفة، سيتواجد في الموقع فريق من خبراء مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، حيث سيقومون بتقديم الاستشارات والنصائح حول العناية بالعيون، للأطفال وجميع أفراد العائلة، كما سيجيبون عن استفساراتهم.
ويسعى مستشفى مورفيلدز إلى تقديم رسالة صحية هامة لأولياء الأمور الذين سيحضرون المهرجان، وهي تقوم على خمسة أسباب توضح ضرورة خضوع الأطفال لفحص العيون بشكل دوري:

  • تعرض الأطفال لمشاكل العيون أمر شائع نسبياً
  • أمراض العيون قد تكون متوارثة لدى العائلات
  • الأطفال الذين يعانون من ضعف البصر منذ الولادة لا يمكنهم أن يميزوا إصابتهم بضعف البصر
  • قد يعاني الأطفال من مشاكل في المدرسة بسبب مشاكل في البصر
  • يمكن بسهولة تصحيح معظم مشاكل ضعف البصر إذا تم اكتشافها ومعالجتها في الوقت المناسب.

وفي تعليقه على رعاية المستشفى للمهرجان وما سينظمه من فعاليات وأنشطة قال د. كريس كانينغ، الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “يسر مستشفى مورفيلدز أن يدعم هذا المهرجان العالمي للآداب في دبي للسنة الثانية، وذلك بعد النجاح الذي حققه المهرجان في عامه الأول في 2011. لا شك في أن للقراءة منافع كثيرة، وعند التشجيع عليها من عمر مبكر فإنها قد تصبح هواية ممتعة تستمر طول العمر. وقد تكون الصعوبات في القراءة علامة على وجودة مشكلة في العينين، ولذلك ارتباط طبيعي مع مال نقدمه من خدمات في مستشفى مورفيلدز. ونحن متشوقون لقضاء وقت حافل بالمرح خلال المهرجان – إلا أننا نسعى إلى عرض رسالة هامة وجادة أيضاً. فدماغ الإنسان يتعلم الإبصار منذ الولادة وحتى عمر سبع سنوات ونصف، لذا فإن فحص النظر خلال هذه الفترة مهم جداً. وفحص النظر للأطفال سريع وبسيط وغير مؤلم، ومن شأنه أن يجنبهم العديد من المشاكل الخطيرة خلال مرحلة الطفولة أو بعدها. سنقدم بعض فحوصات النظر الممتعة عبر منصة مستشفى مورفيلدز، ونأمل أن تشاركنا العائلات الزائرة للمهرجان في هذا التحدي لتتعرف على الأسباب الخمسة التي تبين ضرورة خضوع الصغار لفحص النظر”.

World No Tobacco Day 2012: May 31st

30 مايو 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): هذا سبب آخر وجيه قد يقنعك بالامتناع عن التدخين أو التوقف عنه. فجميعنا ندرك مدى الضرر الذي يسببه التدخين للجسم، لكن التدخين أيضاً هو نمط أسلوب الحياة الأبرز والأكثر أهمية فيما يتعلق بصحة العينين وحمايتهما، وبمستوى الإبصار، وذلك وفقاً لما قاله أحد خبراء العيون في دبي.
ووفقاً لدراسات نشرت في المجلة الطبية البريطانية، فإن تدخين السجائر يزيد في احتمالية الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر (age-related macular degeneration – AMD)، وأن المدخنين معرضون أكثر بنسبة أربعة أضعاف من غير المدخنين للإصابة بالعمى عند تقدمهم بالسن. ويشار إلى أن الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر يعد السبب الرئيسي في إصابة البالغين بالعمى في المملكة المتحدة، وينتج عنه فقدان حاد لا يمكن علاجه لوظائف الإبصار المركزية، وخاصة لدى الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ستين عاماً.
ووفقاً لما ورد عن المعهد الوطني الملكي للمكفوفين (RNIB) فإن الناس يخشون فقدان البصر أكثر من أي حاسة أخرى، وهذا يعني أن هناك حاجة ماسة لنشر وتعزيز الوعي بالارتباط بين التدخين والمخاطر المتزايدة لفقدان البصر نتيجة الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر.
وفي هذا الصدد قال د. كريس كانينغ، المدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “مما يبعث على التفاؤل أن الباحثين وجدوا أيضاً أن التوقف عن التدخين يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم السن في مراحل متأخرة من العمر. وبالإضافة إلى التوقف عن التدخين فإن عوامل النظام الغذائي الصحي والراحة مهمة جداً لصحة العيون على المدى الطويل. وإذا كنت تعاني من بعض الأعراض غير المعتادة كإعتام الرؤية والصور المشوشة والنقاط المتحركة وفقدان القدرة على الإبصار، فإن عليك التوجه إلى أخصائي العيون فوراً للفحص”.
والجدير بالذكر أن مرض الضمور البقعي يصيب “البقعة البصرية” في مؤخرة العين مما يحدث خللاً في وظائف الإبصار المركزي. والبقعة البصري هي مساحة صغيرة في وسط الشبكية. أما الشبكية فهي طبقة أو غشاء حساس للضوء يقع في مؤخرة العين. وعندما يدخل الضوء العين فإنه يمر عبر القرنية الشفافة وعدسة العين في مقدمة العين، ثم عبر الجسم الزجاجي (وهو المادة الشبيهة بالهلام في العين). وتستقبل الشبكية الصور وتنقلها إلى الدماغ لكي نتمكن من الإبصار. والبقعة البصرية هي نقطة تتوسط الشبكية تماماً وهي النقطة التي يتركز فيها الضوء عندما ننظر إلى جسم ما، وفيها تحدث الرؤية المفصلة للأشياء. أما الجزء الطرفي المتبقي من الشبكية فمسؤول عن الرؤية الجانبية والرؤية الليلية. وتستقر كل من الشبكية والبقعة البصرية على طبقة أخرى في مؤخرة العين تمد الشبكية بالأكسجين والغذاء وتخلص العين من الفضلات.
ويؤدي الخلل أو التشوه في هذه المنطقة إلى الإصابة بمرض الضمور البقعي إما عن طريق وقف مسار الغذاء أو التسبب في نمو الأوعية الدموية تحت الشبكية. وتؤدي هذه الأوعية الدموية إلى تدمير الأنسجة المحيطة بها أثناء تضخمها. وإذا تعرضت الخلايا في البقعة البصرية للضمور أو التلف فإن الجزء الأوسط من مجال الرؤية يصبح مشوشاً.

www.moorfields.ae

Moorfields Eye Hospital Dubai appoints Mariano Gonzalez as the new Managing DirectorMoorfields Eye Hospital Dubai appoints Mariano Gonzalez as the new Managing Director

29 أكتوبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة، عن تعيين السيد ماريانو غونزاليس مديراً عاماً جديداً للمستشفى. وكان السيد غونزاليس، قبل تعيينه في منصبه الجديد في مستشفى مورفيلدز، يشغل منصب مدير شؤون العمليات لمجموعة مستشفيات النور في أبوظبي.
وقد سبق أن شغل السيد غونزاليس، وهو إسباني الجنسية، العديد من المناصب العليا في مجال الإدارة العامة قبل انضمامه إلى قطاع الرعاية الصحية في عام 2002. وقد عمل سابقاً مديراً لشؤون العمليات في جزر الكناري (إسبانيا) قبل أن ينتقل إلى أبوظبي عام 2008. وقبل أن يتم تعيينه في منصب مدير شؤون عمليات مجموعة مستشفيات النور في 2011، شغل السيد غونزاليس منصب مدير لمستشفى خليفة.
وفي تعليقه على هذا التعيين قال السيد جون بيلي، الرئيس التنفيذي لمستشفى مورفيلدز التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية: “يتمتع السيد ماريانو غونزاليس بكفاءة عالية تؤهله لشغل منصب إداري هام لدى مستشفى مورفيلدز، حيث يحمل معه خبرة واسعة وسجلاً متميزاً حافلاً بالإنجازات في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات. وسيكمل السيد غوانزاليس ما بدأه د. كريس كانينغ الذي ترأس مشروع تأسيس فرع مورفيلدز في دبي والذي نجح في توجيه فريق العمل بامتياز على مدى خمس سنوات من النجاح منذ افتتاح المستشفى في عام 2007. وسيتولى ماريانو غوانزاليس إدارة المستشفى خلال المرحلة المقبلة والتي ستشهد مواصلة التوسع وتطوير الخدمات التي نقدمها في أنحاء دولة الإمارات”.
يحمل السيد ماريانو غوانزاليس شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة فينيكس بولاية أريزونا الأمريكية (2009). وقد عمل أستاذاً أول في كلية إدارة الأعمال بجامعة سان بابلو في مدريد بإسبانيا خلال الفترة بين عامي 2000 و2003. وهو عضو في عدد من الهيئات المتخصصة منها الجمعية الأمريكية لتنفيذيي قطاع الرعاية الصحية في شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية (2006) وجمعية تطوير استراتيجيات قطاع الرعاية الصحية، باتحاد المستشفيات الأمريكية (2010).
وتجدر الإشارة إلى أن مستشفى مورفيلدز عالج أكثر من 20,000 مريض منذ افتتاحه في دبي سنة 2007.

Moorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical Director

1 نوفمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة، عن تعيين د. كلير روبرتس، الحاصلة على درجة الماجستير من جامعة كامبريدج والبكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة أوكسفورد وزميلة الكلية الملكية لأطباء العيون، في منصب المدير الطبي للمستشفى. وكانت د. روبرتس، التي تلقت تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، قد انضمت إلى فرع المستشفى في دبي عام 2010 كمستشارة في طب العيون للأطفال وأخصائية جراحة لعلاج الحول. وتخلف د. روبرتس في هذا المنصب د. كريس كانينغ الذي يعود إلى مستشفى مورفيلدز لندن، والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي منذ تأسيسه في عام 2006. والجدير بالذكر أن العديد من مستشاري الطب في مورفيلدز دبي تلقوا تدريبهم في مستشفى مورفيلدز لندن، كما أن جميعهم مقيمون في دولة الإمارات بشكل دائم.

تختص مستشارة طب العيون د. كلير روبرتس في مجال تقييم وعلاج مشاكل العيون لدى الأطفال، إضافة إلى علاج الحول لدى البالغين. درست د. كلير الطب في جامعتي كامبريدج وأكسفورد وأتمت تدريبها في المملكة المتحدة، حيث حصلت على زمالة الكلية الملكية لأطباء العيون، وأتمت تدريبها في التخصص الفرعي لطب عيون الأطفال والحول في مستشفى مورفيلدز لندن. وقبل انضمامها إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، عملت د. روبرتس مستشارة في مستشفى إمبيريال كوليدج التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية، حيث تولت إدارة قسم طب عيون الأطفال، بما في ذلك خدمات فحص وعلاج اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج. وتولي د. روبرتس أهمية للأبحاث في مجال مشاكل العين الكسولة (amblyopia) واعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج، ونشرت مقالات حول أمراض العيون والحول لدى الأطفال.

وفي تعليقه على هذا الإعلان قال السيد ماريانو غونزاليس، الذي تم تعيينه مؤخراً مديراً عاماً لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تعد د. روبرتس أحد أبرز أعضاء طاقم المستشارين لدينا في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون منذ عام 2010، وستساهم في مواصلة جهود تطور المستشفى في دبي. وبالإضافة إلى مؤهلاتها المتميزة والتدريب الذي تلقته د. روبرتس تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، فإنها تتمتع بكفاءة وخبرات عالمية وقد قدمت مساهمات متميزة نحو المجتمع وخاصة الأطفال الذين نعالجهم في المستشفى. وأود بهذه المناسبة أن أقدم لها التهنئة بهذا المنصب الجديد، وأن أعبر عن ثقتنا التامة بقدرتها على مواصلة دورها الرائد والقيادي الذي سيدعم نمو وتطور المستشفى في دولة الإمارات”

MOORFIELDS EYE HOSPITAL DUBAI MARKS FIVE SUCCESSFUL YEARS AND CONFIRMS LONG TERM COMMITMENT AS A PARTNER TO DUBAI HEALTHCARE CITY

15 أكتوبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): بحضور رئيس سلطة مدينة دبي الطبية صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، احتفل مستشفى مورفيلدز دبي للعيون – أول فرع في لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة – بمرور خمس سنوات على علاج أول مريض في دبي، وذلك خلال حفل خاص أقيم في المستشفى وحضره عدد من كبار الشخصيات وأبرز ممثلي قطاع الرعاية الصحية والضيوف ممن وجهت إليهم دعوات الحضور.

تأسس مستشفى مورفيلدز للعيون في لندن سنة 1804، وقد احتل الريادة في مجال صحة العيون لأكثر من 200 عام. ويعد مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أول فرع لهذا المستشفى العالمي المعروف خارج المملكة المتحدة، وقد تم افتتاحه رسمياً في دبي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز أمير ويلز سنة 2007. ومنذ ذلك الحين عالج المستشفى أكثر من 20,000 مريض معظمهم من دولة الإمارات، كما لعب دوراً بارزاً في دعم الفعاليات المجتمعية بالدولة.

وبمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاح المستشفى، عبر ممثلو مورفيلدز عن امتنانهم العميق للدعم الذي قدمته مدينة دبي الطبية، كما استعرضوا بإيجاز خطط المستشفى المستقبلية للتوسع في الخدمات العلاجية داخل دولة الإمارات من موقع المستشفى في دبي، مع زيادة التركيز على جهود التدريس والأبحاث.

وفي كلمته خلال الحفل قال السيد جون بيلي، الرئيس التنفيذي لمستشفى مورفيلدز التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية: “نحن سعداء بمشاركتنا في هذه المناسبة الهامة، وفي استعراض مرافق المستشفى العالمية التي يفخر بها مستشفى مورفيلدز – ومدينة دبي – على السواء. يتمتع مستشفى مورفيلدز في المملكة المتحدة بسمعة متميزة وإرث عريق بناها على مدى 200 عام. لقد كان السبب الرئيسي الذي شجعنا على افتتاح فرع في دبي هو تقديم خبراتنا في مجال صحة العيون – على يد أخصائيين عالميين في لندن ودبي – لسكان دولة الإمارات وما حولها، هذا بالإضافة إلى سعينا للتعلم والاستفادة من هذه التجربة. وسرعان ما حقق فرع مورفيلدز في دبي نمواً متواصلاً على مدى السنوات الخمس الماضية، ونجح في تأسيس سمعة متميزة كأحد أفضل مزودي خدمات العناية بصحة العيون في المنطقة. واسمحوا لي أن أعبر عن عميق امتناني للدعم الفاعل الذي قدمته مدينة دبي الطبية على امتداد هذه الفترة، وأن أؤكد التزامنا بالبقاء ومواصلة جهودنا على المدى الطويل. لذا فإننا جميعاً نتطلع إلى مواصلة هذا التعاون الناجح”.

والجدير بالذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون كان واحداً من أوائل الهيئات العالمية المعروفة من مزودي خدمات الرعاية الصحية التي أسست فرعاً في مدينة دبي الطبية، أول منطقة حرة للرعاية الصحية في العالم، وهو ما ساهم في تلبية الحاجة الملحة إلى خدمات متخصصة في مجال طب العيون وخبرات علاجية تخدم سكان دولة الإمارات ممن يعانون ارتفاعاً في نسب الإصابة بمرض السكري وقابلية كبيرة للإصابة بأمراض العيون.

وأضاف د. كريس كانينغ، الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “كانت دبي أفضل خياراتنا لتأسيس فرع المستشفى الجديد، فيما كانت مدينة دبي الطبية الخيار الأفضل لاحتضان هذا الفرع، حيث استقطبت عدداً من أفضل مزودي خدمات الرعاية الصحية في العالم وتقدم أعلى مستويات الخدمة والرعاية الطبية لقاعدة دولية متنامية من المرضى. كما لعب مستشفى مورفيلدز دوراً في دعم تطور قطاع السياحة العلاجية الذي تقوده مدينة دبي الطبية، حيث يقدم المستشفى خدماته للمرضى من أكثر من 140 دولة. ومن جهة أخرى، فقد أتاحت لنا مدينة دبي الطبي ودعمت جهودنا في تطوير برامج أبحاث تتناول الأمراض الوراثية المشتركة في المملكة المتحدة والإمارات، ومنها مرض السكري، والتي تتطلب مزيداً من الجهود لتفعيل الوقاية منها وعلاجها وفهم الجوانب المتعلقة بها. نحن نتطلع بتفاؤل نحو المستقبل ونحو مزيد من التوسع في خدماتنا العلاجية في مناطق أخرى من دولة الإمارات، إلى جانب جهودنا في مجال التدريس والأبحاث”.

من جانبه قال البروفيسور سهام الدين كلداري، رئيس لجنة الأبحاث والتعليم في سلطة مدينة دبي الطبية: “يعد تواجد مستشفى مورفيلدز دبي للعيون شهادة وتأكيداً على قدرة مدينة دبي الطبية ونجاحها في استقطاب أفضل مزودي الخدمات الطبية إلى دبي، لذا فإننا نتوجه بشكرنا إلى إدارة المستشفى وطاقم العمل فيه على دعمهم وتعاونهم المستمرين. إننا في سلطة مدينة دبي الطبية فخورون جداً بجهود مستشفى مورفيلدز للعيون في مجال الأبحاث والتدريب، ونتمنى لهم مزيداً من النجاح المستمر في المنطقة”. يشار إلى أن د. كلداري عضو في مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، وأحد أبرز الداعمين لجهود التعليم والتدريب والبحث الطبي.

كما قامت سمو الأميرة هيا بجولة في أنحاء المستشفى حيث اطلعت على تصاميمه المتميزة ومرافقه العالمية.

Moorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical DirectorMoorfields Eye Hospital Dubai appoints new Medical Director

[:en]1 November 2012 (Dubai, United Arab Emirates): Moorfields Eye Hospital Dubai, the first overseas  branch of the world-renowned London eye hospital, has announced the appointment of Dr Clare Roberts MA (Cantab), BM BCh (Oxon), FRCOphth as the hospital’s new Medical Director. Dr Roberts, who trained at Moorfields London, joined the Dubai hospital in 2010 as Consultant Paediatric Ophthalmologist and Strabismus Surgeon. She assumes the role of Medical Director following the return to Moorfields London of Dr Chris Canning, who held the positions of CEO and Medical Director from the establishment of the hospital in 2006. Many of the hospital’s consultants are Moorfields London trained and all are based permanently in the UAE.
Dr Roberts is an experienced consultant ophthalmologist specialising in the assessment and management of children with eye problems, as well as the management of adults with strabismus (crossed eye). She studied medicine both at Cambridge and Oxford University and trained in the UK, acquiring the Fellowship of the Royal College of Ophthalmologists, and completing her subspecialty training in paediatric ophthalmology and strabismus at Moorfields London. Prior to joining Moorfields Eye Hospital Dubai, Dr Roberts was a consultant at Imperial College NHS Trust in London, where she managed a large paediatric ophthalmology service including screening and treatment for retinopathy of prematurity. Dr Roberts has a research interest in amblyopia (lazy eye) and retinopathy of prematurity and has published work in paediatric ophthalmology and strabismus.
Commenting on the appointment, Mariano Gonzalez, who was recently appointed Managing Director at Moorfields Eye Hospital Dubai, said: “Dr Roberts has been a highly valued member of the team of consultants at Moorfields Eye Hospital Dubai since 2010 and will provide an important point of continuity in Dubai. Her credentials are outstanding and she has the Moorfields London training that we value so highly, as well as the world class skills that have benefited the community and especially the children that we treat at the hospital. We congratulate her on this new appointment and have every confidence that she will continue to ably demonstrate the leadership qualities that will be important as the hospital expands and develops in the UAE.”
Issued on behalf of MEHD by WPR.
Media Contact:
Jonathan Walsh
WPR
Dubai
Tel: 050 4588610
Email: jon@wprme.com[:ar]
1 نوفمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، أول فرع لمستشفى مورفيلدز لندن الشهير خارج المملكة المتحدة، عن تعيين د. كلير روبرتس، الحاصلة على درجة الماجستير من جامعة كامبريدج والبكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة أوكسفورد وزميلة الكلية الملكية لأطباء العيون، في منصب المدير الطبي للمستشفى. وكانت د. روبرتس، التي تلقت تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، قد انضمت إلى فرع المستشفى في دبي عام 2010 كمستشارة في طب العيون للأطفال وأخصائية جراحة لعلاج الحول. وتخلف د. روبرتس في هذا المنصب د. كريس كانينغ الذي يعود إلى مستشفى مورفيلدز لندن، والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي والمدير الطبي لمستشفى مورفيلدز دبي منذ تأسيسه في عام 2006. والجدير بالذكر أن العديد من مستشاري الطب في مورفيلدز دبي تلقوا تدريبهم في مستشفى مورفيلدز لندن، كما أن جميعهم مقيمون في دولة الإمارات بشكل دائم.

تختص مستشارة طب العيون د. كلير روبرتس في مجال تقييم وعلاج مشاكل العيون لدى الأطفال، إضافة إلى علاج الحول لدى البالغين. درست د. كلير الطب في جامعتي كامبريدج وأكسفورد وأتمت تدريبها في المملكة المتحدة، حيث حصلت على زمالة الكلية الملكية لأطباء العيون، وأتمت تدريبها في التخصص الفرعي لطب عيون الأطفال والحول في مستشفى مورفيلدز لندن. وقبل انضمامها إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، عملت د. روبرتس مستشارة في مستشفى إمبيريال كوليدج التابع لمؤسسة الصحة الوطنية البريطانية، حيث تولت إدارة قسم طب عيون الأطفال، بما في ذلك خدمات فحص وعلاج اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج. وتولي د. روبرتس أهمية للأبحاث في مجال مشاكل العين الكسولة (amblyopia) واعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدّج، ونشرت مقالات حول أمراض العيون والحول لدى الأطفال.

وفي تعليقه على هذا الإعلان قال السيد ماريانو غونزاليس، الذي تم تعيينه مؤخراً مديراً عاماً لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تعد د. روبرتس أحد أبرز أعضاء طاقم المستشارين لدينا في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون منذ عام 2010، وستساهم في مواصلة جهود تطور المستشفى في دبي. وبالإضافة إلى مؤهلاتها المتميزة والتدريب الذي تلقته د. روبرتس تدريبها في مستشفى مورفيلدز لندن، فإنها تتمتع بكفاءة وخبرات عالمية وقد قدمت مساهمات متميزة نحو المجتمع وخاصة الأطفال الذين نعالجهم في المستشفى. وأود بهذه المناسبة أن أقدم لها التهنئة بهذا المنصب الجديد، وأن أعبر عن ثقتنا التامة بقدرتها على مواصلة دورها الرائد والقيادي الذي سيدعم نمو وتطور المستشفى في دولة الإمارات”.[:]

Moorfields Eye Hospital Dubai Lasik-Lasek final release

لمحة مفصلة عن عمليات تصحيح البصر بالليزر في دولة الإمارات
أطباء مستشفى مورفيلدز يوصون بضرورة التقييم كنقطة بداية رئيسية قبل الخضوع لعمليات تصحيح البصر بالليزر أو تكرارها

6 ديسمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): تتوفر في مستشفيات دولة الإمارات مرافق لإجراء عمليات تصحيح البصر بالليزر وفق أعلى معايير الجودة وأكثرها تطوراً، إضافة إلى كون تكاليفها مناسبة. ولكن لا بد من الانتباه إلى ضرورة خضوع المريض لعملية تقييم شاملة ومختصة قبل التوجه لهذه العمليات، وذلك وفقاً لما يقوله خبراء في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز).

وقد أصبحت عمليات تصحيح البصر بالليزر (الليزك) إجراءً روتينياً في الإمارات للمرضى الذين يبلغون من العمر 21 سنة أو أكثر، كما أنها عادة خيار متاح للمرضى المصابين بمد البصر الناتج عن تقدم السن بعد عمر 40 سنة، ولكن فقط إذا كان الانحراف في البصر لديهم ضمن مدى محدد. وتتميز عمليات تصحيح البصر بالليزر بكونها سريعة وبلا ألم، كما أن نسب نجاحها عالية. ومع أن هذه العمليات أصبحت إجراءً طبياً روتينياً، إلا أنه لا بد من إجراء تقييم شامل لحالة المريض كخطوة أساسية قبل الخضوع لها.

وفي هذا الصدد قال د. إدموندو بوراسيو، مستشار علاج القرنية والجراحة التصحيحية للبصر في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “أصبحت جراحة العين التصحيحية متاحة على نطاق واسع في دولة الإمارات، إلا أن مرحلة الاستشارات يجب أن تحدد مدى استعداد المريض لهذه العملية، ولا بد من مرحلة فحص شامل دقيق لكل مريض لتقييم ملائمة حالته للخضوع لجراحة تصحيح البصر. وتعد هذه الإجراءات أمراً في غاية الأهمية لتجنب حدوث مضاعفات للجراحة. ومن المخاطر المحتملة لعمليات “الليزك” في منطقة الخليج على وجه الخصوص الإصابة بما يسمى “القرنية المخروطية” (ويعني الضعف المستمر في القرنية) وذلك لدى المرضى الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بهذه الحالة. لذا فلا بد من بذل عناية قصوى في تأكيد استعداد المريض لهذا الإجراء”.

ويضيف: “والمرشحون عادة للخضوع لجراحة تصحيح البصر هم المرضى الذين لم تتراجع قوة إبصارهم لمدة سنة على الأقل، ممن لا يعانون من أية أمراض مرتبطة بالعيون كما لا يعانون من شدة جفاف العين و/أو ضعف القرنية. كما أن أي شخص في عمر 21 سنة أو أكثر مؤهل للخضوع للعملية، إلا أن إجراء تصحيح البصر بالليزر بعد سن 40 سنة قد يؤثر سلباً بنسبة بسيطة على قدرة الإبصار عن قرب أو عن بعد”.

“وكلمة ليزك أو Lasik هي في الواقع اختصار لاسم الإجراء الجراحي وتعني “تعديل شكل القرنية باستخدام الليزر”. وتستخدم عمليات الليزك لعلاج المرضى المصابين بقصر النظر أو طول النظر أو انحراف النظر. وقبل بدء العملية، يتم وضع مخدر موضعي باستخدام قطرات عين خاصة لكي لا يشعر المريض بأي ألم. وخلال العملية يتم رفع جزء صغير من الطبقة السطحية للقرنية وإبقاء طرفها متصلاً، وذلك بواسطة أشعة ليزر بالغة الدقة تسمى (femtosecond laser )، ثم يتم تشكيل نسيج القرنية تحت هذه الطبقة باستخدام أشعة “إكزايمر ليزر”. ثم تعاد الطبقة السطحية من القرنية مكانها ويتم تثبيتها بعناية.

ولا يرى المريض أو يشعر بشيء خلال العملية، فهي تتميز بسرعتها إذا تستمر لبضع دقائق فقط، كما أن الوقت الإجمالي الذي يقضيه المريض في مكان العملية هو نحو 10 دقائق، على الرغم من أن الزمن المستغرق في الجراحة هو بضع دقائق فقط. وبعد الجراحة، قد يشعر المريض “بحكة” في العين لمدة 6-8 ساعات، ومن الممكن أن يتعافى في أقل من يوم واحد. ويشكل عام، تتميز عمليات الليزك باحتمالية نجاح تصل نسبتها إلى 98%، ويمكن للمريض أن يلاحظ تحسناً كبيراً بشكل فوري بعد العملية. ويتعافي غالبية مرضى الليزك بشكل كامل في اليوم التالي لإجراء العملية. أما المرضى غير المؤهلين للخضوع لجراحة الليزك، نتيجة ضعف القرنية أو تعرجها، فمن الممكن أن يخضعوا لإجراء خدش سطح القرنية أو (اللازك – LASEK )، وهو إجراء بنفس الفعالية وإن كان يتطلب وقتاً أطول للتعافي (نحو أسبوع واحد في معظم الحالات).

وتتوفر لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أحدث التقنيات المستخدمة لإجراءات تصحيح البصر وعلاج حالات قصر النظر (Myopia )  وطول البصر (Hypermetropia ) وانحراف البصر (Astigmatism ). ومن هذه التقنيات IntraLase وWaveFront LASIK وLASEK وPRK وEpi-LASEK . كما يتمتع د. بوراسيو بخبرة متخصصة في علاج المضاعفات الناجمة عمليات تصحيح البصر السابقة.
www.moorfields.ae

-انتهى-

ملاحظات للمحررين

جراحة تصحيح البصر بالليزر
وتتوفر لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أحدث التقنيات المستخدمة لإجراءات تصحيح البصر وعلاج حالات قصر النظر (Myopia )  وطول البصر (Hypermetropia ) وانحراف البصر (Astigmatism ). ومن هذه التقنيات IntraLase وWaveFront LASIK وLASEK وPRK وEpi-LASEK . كما يتم تحويل المرضى إلى المستشفى لعلاج المضاعفات الناجمة عمليات تصحيح البصر السابقة. وتتمثل عملية الليزك في رفع شريحة رقيقة من مقدمة القرنية قبل تسليط أشعة الليزر التصحيحية.

 

قبل عدة سنوات كان إجراء هذه الجراحة لرفع طبقة رقيقة من القرنية يتم بواسطة شفرة ميكانيكية تدعى “مايكروكيراتوم”. أما حالياً فقد تطورت تكنولوجيا العلاج بالليزر وأصبح بالإمكان رفع طبقة القرنية بواسطة الليزر بشكل كامل. وتسمى أشعة الليزر المستخدمة لهذه الغاية بأشعة Femtosecond IntraLase ، وهي أشعة في غاية الدقة تتيح إحداث شق بدقة تصل إلى 15 ميكرون (1 ميكرون يعادل 1/1000 من المليمتر). إن تعزيز دقة هذه الجراحة تعني أيضاً تقليل مخاطر حدوث مضاعفات مقارنة باستخدام الشفرة الميكانيكية.

حول مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
مستشفى مورفيلدز دبي للعيون هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه 

يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ‘مستشفى مورفيلدز لندن’ لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم .

للاستفسارات الإعلامية:
جوناثان والش
WPR Limited ، دبي
4588610 050 
jon@wprme.com

Moorfields Eye Hospital Dubai PCRF patient press release

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون يعالج طفلة فلسطينية في دبي

23 ديسمبر 2012 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): قامت جمعية إغاثة أطفال فلسطين (PCRF ) بإحالة طفلة مريضة إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز) – فرع دبي لمستشفى مورفيلدز للعيون في لندن – وذلك لتلقي العلاج المتخصص .

حيث فقدت الطفلة أناغيم إحدى عينيها نتيجة ورم أصيبت به منذ كان عمرها بضعة أشهر، وخضعت لعدة عمليات جراحية تخللت مراحل نمو الطفلة وتطور محجر عينها.

تعيش أناغيم البالغة من العمر 11 عاماً مع والديها في مخيم الشاطئ للاجئين في غزة، وهي بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لاستبدال مقلة العين الصناعية لديها.  وستتيح لها هذه الجراحة إمكانية تركيب عين صناعية دائمة لاحقاً من قبل أخصائي العيون الصناعية في المستشفى، وذلك بعد شفائها وتعافيها من الجراحة المذكورة.

ومن المقرر أن تخضع أناغيم للجراحة خلال شهر ديسمبر على يد د. أندريا سيسيو، أخصائي جراحة العيون التجميلية وأحد الأطباء المقيمين الدائمين لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. وبعد إجراء الجراحة بثلاثة أشهر وبمجرد شفاء محجر العين، سيتمكن أخصائي العيون الصناعية في المستشفى من إعداد عين صناعية وتركيبها للطفلة أناغيم.

ويشار إلى أن جمعية إغاثة أطفال فلسطين في الإمارات العربية المتحدة قامت بتولي كافة الجوانب اللوجستية اللازمة لإحضار الطفلة أناغيم إلى الإمارات، بما في ذلك استصدار التأشيرة وترتيبات السفر، وتقيم الطفلة حالياً مع جديها في الإمارات.

وفي هذا الصدد قال د. أندريا سيسيو، استشاري الجراحة التجميلية للعيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تهدف هذه الجراحة إلى تهيئة محجر عين الطفلة أناغيم لزراعة مقلة عين صناعية جديدة تملأ المحجر وتحافظ على شكله وحجمه بما يحاكي عمل مقلة العين الطبيعية، وبحيث يمكننا تركيب عين صناعية عليها تبدو طبيعية تماماً يمكن إعدادها بحيث تطابق عين أناغيم الحقيقية بشكل دقيق. ومن المهم أن نتمكن من توفير الرعاية الصحية المستمرة للمريضة هنا في المستشفى لضمان الحصول على النتيجة المرجوة من الجراحة، ولكي نتمكن من مواصلة مراقبة حالة الطفلة بعد الجراحة وقبل تركيب العين الصناعية”.

والجدير بالذكر أن مستشفى مورفيلدز قام منذ افتتاحه قبل خمس سنوات بعلاج العديد من مشاكل العيون الخطيرة لصالح مرضى جمعية إغاثة أطفال فلسطين. وقد رحبت جمعية إغاثة أطفال فلسطين بالدعم الطبي المتواصل الذي يقدمه المستشفى لأعمال الجمعية. وفي هذا الصدد علق السيد ستيف سوسبي، المدير والرئيس التنفيذي لجمعية إغاثة أطفال فلسطين: “بالنيابة عن جمعية إغاثة أطفال فلسطين وفرع الجمعية في الإمارات العربية المتحدة ومتطوعينا المحليين، وبالنيابة عن الطفلة وعائلتها، فإنني أود أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى مستشفى مورفيلدز على دعمه المتواصل لمساعدة الأطفال والشباب في فلسطين ممن لا يمكنهم الحصول على الرعاية الطبية الملائمة في بلدهم، وهو أمر يحدث فرقاً كبيراً في مستقبل ونوعية حياة المرضى وعائلاتهم .”

ويشار إلى أن جمعية إغاثة أطفال فلسطين (PCRF ) هي جمعية خيرية مقرها الولايات المتحدة الأمريكية ولها فروع في عدد من دول العالم. وقد قامت الجمعية بإرسال أكثر من 60 طفل من الجرحى والمرضى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية، منهم 12 طفلاً خلال عام 2012 وحده، لتلقي الرعاية الطبية  غير المتاحة في فلسطين. وتتعاون الجمعية أيضاً مع عدد من المؤسسات والمنظمة الوطنية والدولية منها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسة الأجنحة الصغيرة ومبادرة “سلام يا صغار”.

www.pcrf.net

-انتهى-

 

ملاحظات للمحررين

حول جمعية إغاثة أطفال فلسطين (PCRF ) 
تأسست جمعية إغاثة أطفال فلسطين باعتبارها هيئة غير سياسية وغير ربحية في عام 1991 من قبل مجموعة من الأشخاص في الولايات المتحدة تمثل هدفهم في المساهمة لحل الأزمة الطبية والإنسانية التي يعيشها الشباب الفلسطيني في الشرق الأوسط. والجمعية مسجلة في الولايات المتحدة كمنظمة معفاة من الضرائب ( 501(c)3 )، فيما تعمل في الإمارات العربية المتحدة بشكل مستقل وكشبكة من الداعمين. وتجدر الإشارة إلى أن فرع الجمعية في الأمارات لا يشارك في أي أنشطة أو فعاليات لجمع التبرعات ما لم يتم الحصول على الموافقة الرسمية من قبل الهيئات المحلية المرخصة والمعنية في دولة الإمارات. www.pcrf.net .

حول مستشفى مورفيلدز دبي للعيون
مستشفى مورفيلدز دبي للعيون هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه 

يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة وذلك من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة مع مركز كلية هارفارد الطبية دبي. تعود ملكية ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ‘مستشفى مورفيلدز لندن’ لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم .

صادر عن WPR بالنيابة عن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون

للاستفسارات الإعلامية:
جمعية إغاثة أطفال فلسطين: مازن العالول، المنسق الإعلامي لدى PCRF ، متحرك: 4626593 50 971+، uae-media@pcrf.net ، الموقع الإلكتروني: http://community.pcrf.net/ .
مورفيلدز: جوناثان والش، WPR Limited ، دبي، 4588610 50 971+، jon@wprme.com

Moorfields Eye Hospital Dubai signs network agreement with MedNet UAE to extend access to world class specialist eye care and services across 17 additional insurance affiliates

14 مايو 2013 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): أعلن كل من مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز) – أول فرع خارج المملكة المتحدة تابع لمستشفى مورفيلدز لندن للعيون المعروف عالميا – وشركة MedNet الإمارات ش.م.ح.  ذ.م.م. (MedNet) – شركة تزويد خدمات الرعاية المدارة والتي تتيح الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة – عن توقيع اتفاقية ينضم بموجبها مستشفى مورفيلدز إلى شبكة MedNet لمزودي الرعاية الصحية المتوفرة من خلال 17 شريك تأمين. وبانضمام “مورفيلدز”، يرتفع عدد شركاء التأمين ووساطة التأمين ضمن شبكة MedNet إلى 35 شريكاً، مما يمكن المشتركين بخدمات MedNet من الحصول على خدمات الرعاية الصحية لدى مستشفى مورفيلدز دون الحاجة للدفع نقداً بفضل اتفاقية الفوترة المباشرة بين مورفيلدز وMedNet.

وبموجب هذه الاتفاقية الجديدة، سيتمكن المزيد من المشتركين بخدمات التأمين الحصول على خدمات صحة العيون والاستشارات والعلاج المتخصص وفق المعايير العالمية لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، والذي تأسس في دبي عام 2007 وقدم خدماته العلاجية لأكثر من 26,000 مريض منذ ذلك الحين، هذا بالإضافة إلى الميزة الإضافية والراحة التي تتيحها خدمات تغطية التأمين الموافق عليها مسبقاً وترتيبات الفوترة المباشرة. ويشار إلى أن مستشفى مورفيلدز يضم فريقاً متميزاً من ثماني استشاريين مختصين مقيمين بشكل دائم في دبي.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية قال السيد ماريانو غوانزاليس، مدير عام مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “نحن سعداء جداً بتوقيع هذه الاتفاقية الجديدة مع MedNet، حيث تساعدنا في التوسع في توفير خدماتنا المتخصصة من خلال مجموعة كبيرة من شركات التأمين التابعة للشبكة في دولة الإمارات – 17 شركة تأمين صحي جديدة تنضم إلى مجموعة شركاء التأمين الذين نعمل معهم حالياً وعددهم 18 شركة – وهو ما يتيح لمزيد من المرضى الاستفادة من خدماتنا العلاجية. وهكذا فقد أصبح بإمكاننا التركيز على الرعاية الطبية – بمختلف جوانبها من استشارات وتشخيص وعلاج ومتابعة – بدلاً من الاهتمام بالجوانب الإدارية. ولا شك في أن هذه الخطوة ستعزز ثقة المرضى واطمئنانهم خلال فترات العلاج التي قد تسبب الكثير من التوتر لهم ولعائلاتهم”.