جراحة العيون التجميلية : تعزيز الرؤية والمظهر

هذا المدونة من الدكتور رفيق أنطونيوس، أخصائي جراحة العين التجميلية 

جراحة العيون التجميلية، والتي تُعرف غالباً باسم جراحة الجفون، هي إحدى التخصصات الطبية التي تركّز على الوجه والمناطق المحيطة بالعينين، والتي تشمل الجفون، وحَجاج العين (تجويف العين)، والجهاز الدمعي. ويتراوح الهدف من إجراء هذه العمليات من تعزيز المظهر الجمالي إلى تعزيزات وظيفية هامة، بما في ذلك تحسين الرؤية.

العامل المشترك بين جراحة العيون التجميلية والرؤية

بشكل عام، تعمل العيون والبنى المحيطة بها بشكل متناغم لتوفير رؤية واضحة دون انقطاع. ومع ذلك، فإن تدلّي الجفون (أو الجفون المتدلية) يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في هذا التوازن، مما يضعف الرؤية. وهنا يأتي دور جراحة العيون التجميلية.

تصحيح المشاكل الشائعة من خلال الجراحة

يمكن لتدلّي الجفون، وهو مرض شائع مرتبط بتقدّم العمر، أن يُعيق مجال الرؤية، مما يصعّب القيام بالأنشطة اليومية مثل القراءة أو القيادة. تقوم جراحة العيون التجميلية بتصحيح ذلك عن طريق شدّ العضلات التي ترفع الجفن، وبالتالي توسيع مجال الرؤية. وبشكل مماثل، يمكن لبعض الحالات مثل الشتر الداخلي (انطواء أو انثناء الجفن إلى الداخل) أو الشتر الخارجي (انطواء أو انثناء الجفن إلى الخارج) أن تسبب الانزعاج وتدفق الدموع وعدم وضوح الرؤية. تعمل الجراحة على إعادة وضع الجفن إلى حالته الطبيعية وتخفيف الأعراض واستعادة الرؤية الواضحة.

إمكانات جراحة العيون التجميلية في إحداث تحوّل جذري

بشكل مختصر، لا تقتصر جراحة العيون التجميلية على تحسين الناحية الجمالية فقط، وإنما هي عبارة عن تخصّص يهدف إلى استعادة الوظيفة المثالية للعين أو الحفاظ عليها، مما يؤثر على الرؤية بشكل كبير. وفي حين أن احتمال الخضوع للجراحة قد يبدو أمراً صعباً، إلا أن إدراك فوائدها المحتملة يمكن أن يبعث على الطمأنينة. يمكن أن تكون استشارة جرّاح تجميل العيون خطوة تحوّل جذريّة لرؤيتك إذا كنت تعاني من اضطراب في الرؤية بسبب مشاكل في الجفن أو بنى تجويف العين المحيطة بها.

إذا كنت تفكّر في إجراء جراحة العين التجميلية أو ترغب في معرفة المزيد ، فنحن هنا لمساعدتك. يتمتع فريقنا من جرّاحي تجميل العيون بالخبرة العالية لتقديم رعاية مخصّصة ومعدّة خصيصاً لتتناسب مع احتياجاتك وأهدافك الفريدة

مراحل التطوّر البصري لدى الأطفال

.هذا المدونة من سَحَر مان، أخصائية في تقويم البصر

عندما نولد، يوجد ضبابية في رؤيئتنا ، وتتطور هذه الرؤية خلال أول 7 إلى 8 سنوات من الحياة، ولكن هذا التطوّر يكون أكثر أهمية عندما نكون حديثي الولادة وصغاراً.

إن فهم مراحل التطوّر البصري لدى حديثي الولادة والأطفال الصغار وكيفية إدراكهم للألوان يمكن أن يساعدك على توفير التحفيز البصري المناسب خلال الأشهر الأولى من حياتهم.

 

مراحل التطور البصري لدى حديثي الولادة والأطفال الصغار

  • مرحلة حديثي الولادة (منذ الولادة -شهرين): يمكن للأطفال حديثي الولادة رؤية الأشياء عن قرب 20 إلى 30 سنتيمتراً، أي ما يعادل تقريباً المسافة التي تفصل بين وجهك ووجه الطفل أثناء الرضاعة أو الاحتضان. وهم ينجذبون في هذا العمر إلى الأنماط ذات التباين الشديد، مثل اللونين الأسود والأبيض، نظراً لأن عيونهم لا تزال في طور النمو.
  • مرحلة الطفولة المبكرة (2-4 أشهر): خلال هذه الفترة، تبدأ رؤية طفلك بالتحسن بشكل تدريجي. إذ يبدأ الطفل بمتابعة الأجسام المتحركة ويُظهر الإهتمام بالألعاب والصور الملونة. ومن الطبيعي أن تتحرك أعينهم باتجاهات مختلفة حيث أن عضلاتهم تزداد قوة من حين لآخر.
  • المرحلة الاستكشافية (4-6 أشهر): بعمر 4 إلى 6 أشهر، يستطيع الأطفال الوصول إلى الأشياء ويصبح لديهم إدراك أفضل للعمق حيث يمكنهم رؤية عدد أكبر من الألوان بشكل أكثر وضوحاً. ويعدّ هذا الوقت مثالياً لتقديم المزيد من الألعاب الملونة والكتب ذات الصور الكبيرة الواضحة لتحفيز رؤيتهم الآخذة في التطوّر.

كيف يدرك الأطفال الصغار الألوان؟

فهم كيفية إدراك الأطفال الصغار للألوان يساعد في خلق بيئة جذابة ومحفزة لهم. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتهم:

  • التباين الشديد هو أمر أساسي: خلال الأشهر الأولى، ينجذب طفلك إلى الألوان شديدة التباين، مثل اللونين الأسود والأبيض، لأن عيونه الآخذة في التطوّر يسهل عليها تمييزها. عليك التفكير في دمج هذه الألوان في ديكورات غرفة طفلك أو ألعابه.
  • عالم الألوان الهادئة: مع نمو الأطفال، يبدؤون بملاحظة الألوان الأقل تبايناً مثل ألوان الرسم. يمكن أن تكون الدرجات الفاتحة من الألوان الأزرق والوردي والأصفر مهدئة وجذابة بصرياً بالنسبة لهم.
  • الألوان الفاقعة: يستطيع الأطفال الصغار رؤية نطاق أوسع من الألوان. يمكن للألوان الزاهية والفاقعة، مثل الأحمر والأخضر والأزرق، أن تجذب انتباههم وتحفز تطوّرهم البصري.

التحفيز البصري خلال الأشهر الستة الأولى

يعد التحفيز البصري ضرورياً للتطوّر خلال الأشهر الستة الأولى. فيما يلي بعض الطرق البسيطة لتوفير التجارب البصرية المناسبة:

  • التفاعل وجهاً لوجه: إن قضاء وقت ممتع في التواصل البصري والتحدث مع طفلك يمكنه أن يساعد في تطوّر رؤيته. فالطفل يحب التحديق في وجهك، ومن شأن ذلك أن يساعد على تقوية تركيزه البصري.
  • الألعاب المتحركة الملونة: عليك القيام بتعليق لعبة متحركة ملونة فوق السرير، فمن شأن حركتها الخفيفة وألوانها الزاهية أن تثير اهتمام طفلك وتشجعه على تتبع الأشياء.
  • الكتب المصوّرة: عليك اختيار كتب مصوّرة تحتوي على صور كبيرة وواضحة وألوان فاقعة. إذ أن قيامك بالقراءة لطفلك تعزز الترابط ومهارات الإدراك البصري لديه.
  • وقت الاستلقاء على البطن: عليك السماح لطفلك بقضاء الكثير من الوقت مستلقياً على بطنه. يساعدهم هذا الأمر في نمو عضلات الرقبة والكتف لتصبح قوية، الأمر الذي يعتبر ضرورياً للاستكشاف البصري.
  • المرايا: غالباً ما ينبهر الأطفال بانعكاسات صورهم. يمكن للمرآة الآمنة للأطفال أن توفر ترفيهاً غير محدود وأن تساعد في التعرف على الذات.

تعدّ مراقبة التطور البصري لطفلك بمثابة رحلة مثيرة تتطلب دعمك ومشاركتك. فمن خلال فهمك لمراحل التطور البصري وكيفية إدراك طفلك للألوان، يمكنك خلق بيئة محفزة تشجع على النمو الصحي والفضول. ولا بد من أن نتذكر أن كل طفل فريد عن غيره، لذا عليك بالاستمتاع بعملية الاكتشاف معه والاحتفال بكل مرحلة جديدة.

علاج قصر النظر بالأتروبين

قصر النظر أو حسر البصر هو عبارة عن صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة. وتعود هذه الصعوبة إلى عدم تمركز الضوء بشكل صحيح على الشبكية.

بينما لا يوجد علاج شافٍ ، لمساعدة طفلك على الرؤية بوضوح ، يتم وصف النظارات أو العدسات اللاصقة. هناك أدلة طبية تشيرإلى أن قطرات الأتروبين 0.01% يمكنها أن تقلل من معدل تطور قصر النظر لدى الأطفال

تستخدم قطرات الأتروبين 1% للتشخيص حالياً في بعض العيادات وذلك لتوسيع الحدقة وإرخاء مكونات العين البؤرية للمساعدة في إجراء الفحص.  لتدبير قصر النظر، يتم استخدام تركيز أقل بكثير من الأتروبين (0.01%)، وهو أضعف بـ 100 مرة من الجرعة المستخدمة حالياً في العيادات. الطريقة الدقيقة التي يعمل بها الأتروبين 0.01% لمنع تقدم قصر النظر لا تزال غير مؤكدة، ولكن هناك دراسات عالمية تشير إلى نسب نجاح عالية. من الجدير بالذكر أن الأعراض الجانبية، والتي هي أقل تكراراً من الجرعة السريرية، قد تشمل تهيج خفيف ، حساسية للضوء، اتساع حدقة العين.

لا تعتبر هذه القطرات علاجاً شافياً لقصر النظر، ولكن الهدف من هذا الخيار هو إبطاء معدل تطور الحالة.

التعليمات الخاصة بيوم الجراحة

إذا كان لديك موعد لعملية جراحية معنا، فمن المهم أن تكون مستعدًا لضمان تجربة جراحية سلسة وآمنة. بدءًا من فهم إرشادات الصيام وحتى معرفة الملابس المناسبة، فإن الحصول على المعلومات يمكن أن يخفف من قلقك ويجهزك لإجراء ناجح.

نوصي بتنزيل النشرة أدناه للحصول على مجموعة شاملة من التعليمات. فهو يغطي كل شيء بدءًا من موعد الوصول وما يجب ارتداؤه إلى الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية وما يجب فعله في ظروف خاصة مثل الحمل أو المرض.

صحتك هي أولويتنا، ونحن هنا لإرشادك خلال كل خطوة من رحلتك الجراحية.

الحوَل عند الأطفال: تطورالنظر في العيون المصابة بالحوَل

هذا المدونة من الدكتورة عائشة خان، استشارية في طب عيون الأطفال

يؤثر الحوَل على نحو 2% إلى 4% من الأطفال حول العالم. تؤدي هذه الحالة إلى اختلال في اتساق العينين، مما يجعلهما تتجهان باتجاهين مختلفين ويحدث اضطراب في الرؤية الثنائية.

يحدث الحوَل في المقام الأول عند حديثي الولادة والأطفال الصغار، ولا يمثّل مشكلة تجميلية فحسب، بل يمكنه أن يؤثر بشكل كبير على تطور الرؤية وإدراك العمق، الذي يعدّ أمراً ضرورياً للعديد من الأنشطة، من الإمساك بالكرة إلى عبور الشارع. عندما لا يكون هناك اتساق صحيح بين العينين، فقد يبدأ الدماغ بتجاهل الصورة القادمة من العين غير المتسقة لمنع حدوث الرؤية المزدوجة، مما يسبب “الغمش”، المعروف أيضاً باسم العين الكسولة.

يعدّ التأكيد على الكشف المبكر أمراً بالغ الأهمية في حالة الحوَل، حيث أن السنوات الأولى من حياة الطفل تعتبر حاسمة بالنسبة للنمو البصري. إن ملاحظة أي علامة من علامات الحالة، مثل الإغلاق الجزئي للعينين أو إمالة الرأس أثناء النظر إلى الأشياء، أو وجود اختلال ملحوظ في اتجاه العينين، يجب أن تستدعي طلب الاستشارة الطبية على الفور.

غالباً ما تتضمن مسيرة علاج الطفل المصاب بالحوَل فريقاً من المتخصصين. يقوم أخصائي قياس البصر بإجراء فحوصات منتظمة للعينين ويصف النظارات عند لزومها. ويقوم أخصائي تقويم البصر المتخصص في الحوَل والغمش بإعداد تمارين عين مخصصة للشخص لتحسين التنسيق بين العينين. وأخيراً، يشرف طبيب استشاري في عيون الأطفال على علاج الطفل، ويحدّد متى يكون التدخل الجراحي ضرورياً، ويضمن توافق العلاجات المختلفة لتحقيق أقصى قدر من التطور البصري ونوعية الحياة بشكل عام.

لا يؤثر الحوَل في جوهره على المظهر الخارجي فحسب، بل يؤثر أيضاً على الرؤية الوظيفية للطفل. ولذلك، فإن كشف الحوَل وعلاجه في مراحله المبكرة يعدّ

الترقيع الاختياري بالليزر لعلاج الزرَق

هذا المدونة من د. سلمان  واقر، استشاري في جراحة العيون،  أخصائي جراحة الجلوكوما و الكتاراكت (إعتم عدسة العين)

غالباً ما تنطوي المعاناة من الزرَق (الجلوكوما) على الاستعمال الدقيق لقطرات العين والمراقبة الحثيثة لضغط العين. ولحسن الحظ، توفّر التطورات في مجال رعاية العيون، طريقة أكثر دقة لتدبير هذه الحالة مثل علاج الترقيع الاختياري بالليزر.

ما هو علاج الترقيع الاختياري بالليزر (SLT

هذا العلاج هو عبارة عن إجراء بالحدّ الأدنى من التدخل الجراحي ويهدف إلى المساعدة في السيطرة على الجلوكوما من خلال تقليل الضغط داخل العين. ومن أبرز ميزاته قدرته على تقليل الاعتماد على قطرات العين الخاصة بالجلوكوما، أو حتى الاستغناء عنها في بعض الحالات، كما أنه يعدّ مفيداً لأولئك الذين يعانون من الجلوكوما مفتوح الزاوية بشكل خاص.

ما هي آلية عمل العلاج؟

لنتخيّل أن نظام التصريف في العين، الذي يُدعى بالشبكة التربيقية، يشبه مصرف المغسلة. مع مرور الوقت، يمكن أن تقل كفاءة نظام التصريف، مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين. أثناء عملية علاج الترقيع الاختياري بالليزر (SLT)، يتم تطبيق ليزر دقيق على نظام التصريف هذا. وخلافاً للطرق الأخرى، يضمن هذا العلاج عدم حدوث أي ضرر حراري للأنسجة المجاورة، ويشجع نظام التصريف على العمل بكفاءة أكبر من خلال تعزيز التغيرات البيولوجية المفيدة داخل خلايا النظام. ومع تحسن آلية التصريف، ينخفض الضغط داخل العين بشكل طبيعي.

لماذا ينبغي التفكير بالخضوع لهذا العلاج؟

يعتبر علاج الترقيع الاختياري بالليزر (SLT) ثورياً في الطريقة التي ينتهجها. فعلى عكس العمليات التي تتطلب تدخلاً جراحياً أكبر، لا يستهدف هذا العلاج سوى خلايا محددة فقط، مما يضمن سلامة الأنسجة المحيطة دون مساسها. تنطوي هذه العملية الانتقائية على جعل العملية تتطلب تدخلاً جراحياً أقل، بالحد الأدنى من المخاطر والوقت الأسرع للشفاء.

ومع ذلك، لا بدّ من أن نتذكر أنه على الرغم من الفعالية الكبيرة لهذا العلاج، إلا أنه قد لا يؤدي إلى الاستغناء التام عن قطرات العين الخاصة بالجلوكوما لدى جميع المرضى. ويمكن أن يؤدي هذا العلاج لدى بعض المرضى إلى تقليل كمية الدواء أو عدد مرات استعماله بشكل ملحوظ، مما يؤدي إلى راحة أكبر والتزام أفضل بالعلاج.

الخلاصة

يعدّ علاج الترقيع الاختياري بالليزر (SLT) خياراً واعداً في مجال الرعاية الخاصة بالجلوكوما. إن تقليل اعتمادنا على قطرات العين اليومية يوفر طريقة أكثر ملاءمة وفعّالة لتدبير حالة الجلوكوما وحماية بصرنا. إذا كنت تفكر في الخضوع لهذا العلاج، فإننا نوصي بمناقشة ذلك مع أخصائي الجلوكوما لإعداد أفضل خطة لرعاية عينيك.

مرض السكري والساد

هذا المدونة حول مرض السكري والساد من الدكتورة لويزا ساستري استشارية في طب وجراحة العيون، متخصصة في علاج شبكية العين وجراحة إعتام عدسة العين (الكتراكت).

يعدّ الساد (إعتام عدسة العين) من الأمراض الشائعة في العين، ويتميز بحدوث إعتام في العدسة، ويمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار، إلا أن مرضى السكري معرّضون بشكل خاص للإصابة بالساد. سنستعرض في هذه المدونة العلاقة بين الساد ومرض السكري وسنشرح الآليات الكامنة وراء هذه العلاقة، وسنناقش الخطط العملية لتدبير المخاطر المرتبطة بهذا المرض.

مرض السكري والساد: مرض السكري هو اضطراب استقلابي يؤثر على تنظيم مستوى السكر في الدم ويزيد من خطر حدوث العديد من المضاعفات المختلفة، بما فيها المشاكل المتعلقة بالعين. يحدث الساد عندما تتجمّع البروتينات الموجودة في عدسة العين مع بعضها، مما يؤدي إلى حدوث ضبابية وضعف في الرؤية. يكون مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بالساد بعمر أبكر ويعانون من تطور الحالة بشكل أسرع من غير المصابين بمرض السكري.

الآليات الكامنة وراء حدوث الساد لدى مرضى السكري: يساهم ارتفاع مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري في الإصابة بالساد من خلال عدة آليات. يمكن لتراكم السوربيتول، وهو سكري كحولي، داخل عدسة العين بسبب الارتفاع المزمن لمستوى السكر في الدم أن يؤدي إلى اختلالات تناضحية (حلولية)، مما يغيّر بنية العدسة ويضعف شفافيتها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي الناجم عن مرض السكري إلى إتلاف بروتينات العدسة، مما يؤدي إلى تسريع حدوث الساد.

تدبير مخاطر الإصابة بالساد لدى مرضى السكري: يعتبر التدبير الفعال لمخاطر الإصابة بالساد لدى مرضى السكري أمراً بالغ الأهمية. إن الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم من خلال التدبير السليم لمرض السكري يساعد على إبطاء تقدم الإصابة بالساد. كما أن فحوصات العين المنتظمة ضرورية للكشف المبكر عن الساد. ويمكن أن يؤدي اتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتجنب التدخين، إلى تقليل خطر الإصابة بالساد.

خيارات علاج الساد لدى مرضى السكري: تعدّ جراحة الساد هي العلاج الأكثر فعالية لهذه الحالة، بما في ذلك الحالات المرتبطة بمرض السكري. تتضمن العملية إزالة العدسة العاتمة واستبدالها بعدسة صناعية داخل العين (IOL). يجب أن يعمل مرضى السكري بشكل وثيق مع أطبائهم لضمان استقرار مستويات السكر في الدم قبل الجراحة وخلالها وبعدها، مما يقلل من مخاطر حدوث المضاعفات ويحسّن النتائج البصرية.

إن فهم العلاقة بين الساد ومرض السكري وتدبير المخاطر المرتبطة به يعدّ أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على صحة العين. يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض أن يتجنبوا حدوث المشاكل من خلال ضبط مستويات السكر في الدم، وإجراء فحوصات العين المنتظمة، والتفكير في الخضوع لجراحة الساد عند الضرورة.

الذكاء الاصطناعي والعناية بالعيون

مدونة هذا الأسبوع التدخين والعيون من د.عمّار صفر، المدير الطبي، استشاري طب العيون، أخصائي جراحة الشبكية و الجسم الزجاجي

أحدَثَ الذكاء الاصطناعي (AI) ثورة في مختلف المجالات، وهو يشق طريقه إلى طب العيون. تعتبر تقنيات الذكاء الاصطناعي بمثابة أدوات قيّمة لتشخيص أمراض العيون وتدبيرها وعلاجها.

يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليل كميات كبيرة من البيانات خلال وقت قصير، مما يسهّل من الكشف عن أمراض العين وعلاجها. أحد أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في طب العيون هو الكشف عن أمراض الشبكية وتشخيصها، بما في ذلك اعتلال الشبكية السكري، والتنكّس البقعي المرتبط بالعمر، والزرَق (الجلوكوما).

يعدّ اعتلال الشبكية السكري أحد الأسباب الرئيسية للعمى لدى البالغين. وللأسف، فهو شائع الانتشار بشكل كبير في منطقتنا، حيث أن هناك عدد كبير من المرضى المصابين. ولكن بمساعدة الذكاء الاصطناعي، يمكن لأطباء العيون الآن الكشف عن المرض بشكل مبكر وتقديم العلاج في الوقت المناسب. يمكن لأنظمة تصوير الشبكية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي تحليل عدد كبير جداً من صور الشبكية للكشف عن العلامات المبكرة للمرض بمستوى عالٍ من الدقة، مما يوفر لأطباء العيون تشخيصاً أكثر دقة ويجعل تأخير التشخيص أو تفويته أقرب إلى المستحيل.

ويعدّ التنكّس البقعي المرتبط بالعمر أحد أمراض العين الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر. يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليل صور شبكية العين للكشف عن علامات المرض وتتبع تقدمه، مما يسمح لأطباء العيون بتقديم العلاج المناسب.

أما الجلوكوما فهو مرض يؤدي إلى تلف العصب البصري، مما يسبب فقدان البصر. يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي الكشف عن المرض في مراحله المبكرة، مما يسمح بالتدخل المبكر للوقاية من استمرار فقدان البصر. يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليل اختبارات المجال البصري واختبارات التصوير وغيرها من البيانات ومقارنتها بالاختبارات السابقة، مما يكشف عن الاختلافات الدقيقة جداً ويوفر أداة قوية للغاية لتحديد احتمالية الإصابة بالجلوكوما وتطور الحالة.

يمكن للذكاء الاصطناعي أيضاً أن يساعد أطباء العيون في تدبير حالات الساد (إعتام عدسة العين)، والتي تعدّ من الأسباب الشائعة لفقدان البصر لدى البالغين. يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليل بيانات المريض، بما في ذلك التاريخ الطبي، لتحديد الإجراء الجراحي المناسب وقوة العدسة داخل العين.

تتمتع تقنية الذكاء الاصطناعي بالقدرة على إحداث ثورة في طب العيون، مما يسمح لأطباء العيون بتقديم التشخيص بشكل أكثر دقة وتخصيص خطة العلاج. وفي حين أنه لا يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحل محل خبرة الإنسان، إلا أنه يمكن أن يعززها بشكل كبير، وأن يزود أطباء العيون بأداة قوية لتحسين رعاية المرضى.

ختاماً، يمكن للذكاء الاصطناعي إحداث تغيير جذري في طب العيون من خلال تحسين تشخيص أمراض العيون وتدبيرها وعلاجها. ومع تقدّم هذه التقنية، سيصبح الذكاء الاصطناعي بلا شك أداة أساسية تزداد أهميتها لأطباء العيون.

 

 

عملية تثبيت قرنية ناجحة في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي تحقق حلم طالب جامعي باستكمال الدراسة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، xx مارس 2023: أجرى طبيب عيون في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي، جزء من مبادلة للرعاية الصحية، عملية جراحية لشاب عمره 23 عامًا بعد تشخيصه بمرض شائع يصيب العين في مجتمعات منطقة الشرق الأوسط ويتطور تدريجيًا. وقد منحته هذه العملية أملاً جديدًا لتحقيق حلمه بأن يصبح طبيب أسنان.

محمد أسامة طالب فلسطيني يدرس في جامعة عجمان ويتطلع إلى مهنة طب الأسنان مستقبلاً، وقد عانى لسنوات من تراجع النظر، والذي أجبره على تغيير نظاراته مرات عديدة. وبعد قراره بطلب استشارية طبية، تم تحويله إلى الدكتور إسماعيل أربابي المدير الطبي واستشاري طب وجراحة العيون في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي.

راودته مخاوف عكرت صفو حياته، إذ كان يخشى من عدم تحقيق حلمه بأن يصبح طبيب أسنان، وقال: “يعتمد مستقبلي المهني على عيوني ويداي. وكانت صدمتي كبيرة حين بدأت قدرتي البصرية تتراجع. لكنني لم أستسلم وسعيت بكل ما أوتيت من قوة لتحقيق حلمي في أن أكون طبيب أسنان”.

تم تشخيص إصابة محمد بالقرنية المخروطية، وهو مرض يغير من بنية القرنية تدريجيًا ويفضي إلى حالة من عدم وضوح النظر لا يمكن تصحيحها بالنظارات. وتشير دراسة حديثة إلى أن معدل انتشار هذا المرض في دولة الإمارات يبلغ 2.7%، وهو معدل أعلى بنسبة 54% مقارنة بالمتوسط العالمي1.

وتصيب هذه الحالة الرجال والنساء، وعادة ما تستقر عندما يصل المريض إلى الثلاثينيات من عمره، بعد أن يكون بصر المريض على الأرجح قد تعرض بالفعل لأضرار جسيمة.

ووفقًا للدكتور إسماعيل الذي تولى مهمة علاج عدد من الأشخاص المصابين بالقرنية المخروطية، إن سبب هذا المرض غير معروف، إلا أنه قد يكون للعوامل الوراثية والبيئية دور في الإصابة به. وبعد الاطلاع على التاريخ الصحي للمريض، ظهر أن والد محمد خضع قبل عدة سنوات لعملية جراحية لذات السبب.

وبدلاً من اللجوء إلى خيار زرع القرنية، قام الدكتور إسماعيل بإجراء أدنى حدود التدخل الجراحي لتثبيت القرنية، إلى جانب علاج متطور بالليزر لعين محمد اليسرى. وكان الهدف من استخدام الليزر هو إعادة تثبيت القرنية وتقليل الأشكال غير الطبيعية التي يتسبب بها مرض القرنية المخروطية. ثمَّ أُعطِيَ المريضُ مباشرة فيتامين “ب 2” على شكل قطرة عينية، وأُجرِيَ تسليط ضوء فوق بنفسجي على العين. وهذا الإجراء عادة لا يستغرق أكثر من 15 دقيقة مع فرص نجاح لوقف تقدم المرض تبلغ 95%.

وقال الدكتور اسماعيل: “تزداد فرص نجاح العلاج كلما بكَّرنا في إجراء التشخيص ومباشرة العلاج، فعندئذ من المرجح أن يتماثل المريض للشفاء تمامًا. لكنَّ تأخرَ التشخيص والعلاج يزيد من مخاطر تعرض البصر لضرر شديد يجبر المريض على ارتداء نظارة أو عدسات سميكة طيلة حياته، وقد يصل الأمر إلى مرحلة يحتاج فيها إلى زراعة قرنية. فهذا المرض يمكن أن يؤدي إلى تدهور جودة حياة المريض بقيةَ حياته”.

وأشار محمد قائلًا: “قبل الخضوع للعملية كنت أعاني من رؤية مزدوجة وغير واضحة، إلا أنه بعد مرور 10 أيام، عاد كل شيء في عيني اليسرى لطبيعته. وليس ذلك فحسب، بل استطعت العودة لجامعتي وبدء العمل مجددًا. ويعود الفضل في ذلك إلى جهود الدكتور إسماعيل وفريق الرعاية المميز في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي الذين أنقذوا مستقبلي المهني “.

ومن الأعراض الرئيسية لمرض القرنية المخروطية تدهور البصر التدريجي والحاجة المستمرة إلى تغيير النظارات.

وأكَّد الدكتور إسماعيل الذي يحرص على نشر الوعي بهذا المرض قائلًا: “إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، يتعين عليك استشارة اختصاصي العيون أو متخصص في مشاكل القرنية، ولديه خبرة كافية وتدريب مناسب في أمراض القرنية وجراحتها لإجراء الدراسات اللازمة وتصوير القرنية وتفسيرها ولتحديد ما إذا كان المرض بحاجة إلى تثبيت أو زرع قرنية”. وحذر الدكتور إسماعيل المرضى الذين يشعرون بالأعراض من فرك عيونهم لأن هذه الممارسة تقود إلى تفاقم مرض القرنية المخروطية.

لحجز المواعيد في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي، يرجى الاتصال على: 02 635 6161 أو زيارة الموقع الإلكتروني: https://moorfields.ae

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون سلطت الضوء على أهمية جودة الرعاية الصحية المقدمة بها

ينهض مزودو خدمات الرعاية الصحية بمسؤولية أخلاقية ومهنية في ضمان أمان وسلامة الرعاية التي يقدمونها للمرضى وأنها تصل بهم إلى نتائج تتماشى مع النتائج المعترف بها دولياً.

ويسعى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، بوصفه أول فرع لمؤسسة مستشفيات مورفيلدز للعيون خارج المملكة المتحدة، دوماً إلى الحفاظ على سمعة المستشفى الأم التي عززتها على مدار أكثر من مائتي عام. ومن سبل ذلك، وهي من الأولويات الأساسية لدى المستشفى، تنفيذ إجراءات الرقابة والمراجعات المتكررة والقابلة للقياس لجودة الرعاية المقدمة.

ومن بين ما يطمح إليه المستشفى لجهة الجودة ضمان تحقيق مستهدفات قابلة للقياس لمرضاه، تتمثل في الرعاية الآمنة، التجارب الإيجابية، المشاركة، ونتائج جراحية متميزة، وهذه النقطة الأخيرة هي الأهم.

تراقب مقاييس النتائج الجراحية سلامة ونجاح العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها بطريقة قابلة للقياس الكمي. وهو ما يساعد في ضمان إمكانية قياس جودة الرعاية بدقة وتقييم المقارنات من مريض إلى آخر وبين الجراحين كذلك، علاوة على المقارنات من عيادة إلى أخرى.

يعتمد المستشفى مجموعة متنوعة من مقاييس النتائج الجراحية وهي خاضعة للتدقيق الصارم، وتغطي خدمات علاج إعتام عدسة العين، انفصال الشبكية، طب عيون الأطفال، الحول، جراحة العين الانكسارية، الجراحات التجميلية، زرع القرنية، والجلوكوما. وبالإضافة إلى ذلك، يقيس المستشفى جوانب من بينها الإبصار بعد الجراحة وحدوث العدوى ومدى الحاجة إلى مزيد من الجراحات.

وتحال البيانات التي تم جمعها إلى المستشفى الأم للتأكد من أن النتائج السريرية تتماشى مع الإرشادات والمعايير المرجعية الدولية.

ومن أبرز النماذج نتائج جراحة الساد، حيث كان لدى أكثر من 98 في المئة من مرضى مورفيلدز في دولة الإمارات حدة إبصار بعد الجراحة أفضل من 6/12، بما يتجاوز المستهدف وهو نسبة 90 في المئة من المرضى.

ومن النماذج الأخرى معدل نجاح المستشفى الذي وصل إلى 98 في المئة في جراحات انفصال الشبكية، وهو ما يتجاوز بكثير نسبة 75 في المئة لهذه الجراحة شديدة التعقيد.

كما تجاوزت مستهدفات جراحة الليزك وجراحات تصحيح الرؤية المشابهة نسبة 80 في المئة، مع تسجيل نسبة نجاح تزيد عن 95 في المئة.

ويعد قبول المساءلة عن النتائج الجراحية من دواعي فخر مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. ويجري التعريف بتفاصيل النتائج الجراحية التي خضعت للقياس على مستوى المؤسسة في دبي ولندن، وكذلك تعريف المرضى بها؛ بما يساعد في تخفيف قدر القلق عند حسم قرار الخضوع لعملية جراحية.

ويخطط المستشفى لنشر بيانات النتائج، ويحث جميع مزودي الرعاية الصحية الآخرين على القيام بذات الخطوة، حيث أن الشفافية حق للمريض والسبيل إلى تمكينه من اتخاذ قرار بشأن احتياجاته من الرعاية الصحية عن دراية وعلم.

التهاب العصب البصري

هذا المدونة حول طب العيون العصبي من الدكتورة سلمى ياسين، استشارية في طب العيون في طب عيون الأطفال وطب أعصاب العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون .

ما هو التهاب العصب البصري؟

يحدث التهاب العصب البصري عندما يستهدف جهازنا المناعي عن طريق الخطأ المادة التي تغطي العصب البصري، مما يؤدي إلى التهاب وتلف الميالين. يؤدي هذا إلى تعطيل الاشارات الكهربائية التي تنتقل من العين إلى الدماغ، مما يتسبب في رؤية غير واضحة أو معتمة.

كيف يؤثر التهاب العصب البصري علي مستوى الرؤية لدي؟

عادة ما يؤثر التهاب العصب البصري على عين واحدة. وقد تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم: الشعور بألم في العين والذي عادة ما يتفاقم أثناء حركة العين. وفي بعض الأحيان يظهر على شكل ألم خفيف خلف العين.
  • فقدان البصر في عين واحدة: عادة ما يستغرق فقدان البصر ليتطور ويصبح ملحوظ ساعات أو أيام ويتحسن خلال عدة أسابيع إلى شهور. يمكن أن يكون فقدان البصر دائم لدى بعض الأشخاص.
  • فقدان المجال البصري: فقدان الرؤية المركزية أو المحيطية.
  • فقدان الرؤية اللونية: تبدو الألوان زاهية بدرجة أقل.

ما الذي يسبب التهاب العصب البصري ؟

غالبًا ما ترتبط أمراض المناعة الذاتية التالية بالتهاب العصب البصري:

  • التصلب المتعدد: إنه مرض يهاجم فيه جهاز المناعة الذاتية غمد الميالين الذي يغطي الألياف العصبية في دماغك. يزداد خطر الإصابة بالتصلب المتعدد بعد التهاب العصب البصري بشكل أكبر إذا أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي فقدان الميالين في أجزاء من الدماغ.
  • التهاب النخاع العصبي البصري، أو الالتهاب المياليني للعصب البصري والمعروف أيضا باسم داء ديفك أو متلازمة ديفك في هذه الحالة، يصيب الالتهاب العصب البصري والحبل الشوكي. غالبًا ما تكون فرصة استعادة البصر ضئيلة بعد الهجمة المناعية مقارنة بمرض التصلب المتعدد.
  • اضطراب الأجسام المضادة لبروتين سكري الميالين قليل التغصّن Myelin oligodendrocyte glycoprotein (MOG): على غرار التهاب النخاع العصبي البصري، يمكن أن تحدث النوبات المتكررة للالتهاب في العصب البصري أو الحبل الشوكي أو الدماغ. عادة ما يكون التعافي من الهجمات المناعية لـ MOG أفضل من التعافي من التهاب النخاع العصبي البصري.

عندما تكون أعراض التهاب العصب البصري أكثر تعقيدًا، يجب الأخذ بعين الاعتبار الأسباب الأخرى المرتبطة به، بما في ذلك العدوى والأمراض الروماتيزمية والأدوية أو السموم (الإيثامبوتول أو الميثانول)

لماذا أحتاج مراجعة طبيب أعصاب العيون؟

  • يتمتع طبيب أعصاب العيون بخبرة كافية تمكنه من تشخيص الاختلافات بين التهاب العصب البصري وأمراض العصب البصري الأخرى.
  • خلال زيارتك لمكتب الطبيب، سيتحقق الطبيب من المجالات البصرية الخاصة بك وسيقوم بفحص أعصابك البصرية.
  • سيطلب طبيبك صورة بالرنين المغناطيسي بزوايا خاصة لمحاجر العين مع تباين لتأكيد وجود التهاب العصب. البصري
  • قد يطلب طبيبك فحوصات أخرى، مثل اختبارات الدم أو تصوير الصدر بالأشعة السينية.

ما هي المضاعفات المحتملة؟

  • تلف العصب البصري: يعاني المعظم من تلف دائم بالعصب البصري بعد حدوث نوبة التهاب للعصب البصري، ولكن التلف قد لا يسبب أعراض دائمة.
  • انخفاض في حدة البصر: يستعيد معظم الأشخاص بصرهم بشكل طبيعي أو شبه الطبيعي خلال أشهر، ولكن قد يعانون بشكل دائم من عدم القدرة على تمييز الألوان جزئيا.
  • الآثار الجانبية للعلاج: تعمل أدوية الكورتيزون المستخدمة لعلاج التهاب العصب البصري على تثبيط جهاز المناعة، مما يجعل جسمك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. ويمكن أن يتسبب أيضًا بتغيرات مزاجية وزيادة في الوزن.

كل ما تحتاج لمعرفته حول إعتام عدسة العين

هذا المدونة من د. سلمان  واقر، استشاري في جراحة العيون،  أخصائي جراحة الجلوكوما و الكتاراكت (إعتم عدسة العين)

تعتبر حالات الساد (الكاتاراكت أو إعتام عدسة العين) من أمراض العين الشائعة المرتبطة بالعمر، وتصبح فيها عدسة لعين عاتمة وتفقد شفافيتها، مما يؤثر على الرؤية. إن العدسة هي عبارة عن بنية شفافة ومرنة تساعد على تمركز الضوء على شبكية العين، والتي ترسل الإشارات البصرية إلى الدماغ. عندما نتقدم في العمر، تصبح العدسة أقل مرونة وتفقد شفافيتها، مما يؤدي إلى إعتامها وحدوث الساد.

هناك عدة أنواع من الساد، بما في ذلك الساد الخَلقي (الذي يكون موجوداً عند الولادة) والساد الرضّي (الناجم عن الإصابة) والساد الثانوي (الناجم عن حالات أو أمراض أخرى في العين). إلا أن النوع الأكثر شيوعاً هو الساد المرتبط بالعمر، والذي يحدث بشكل طبيعي مع تقدّم العمر.

يمكن أن يسبب الساد أعراضاً مختلفة، بما في ذلك الرؤية الضبابية أو الغائمة، وظهور وهج أو هالات حول الأضواء، وازدواج الرؤية في إحدى العينين، وتغيير وصفات النظارات أو العدسات اللاصقة بشكل متكرر، وبهوت الألوان أو اصفرارها، وصعوبة في الرؤية ليلاً. إذا تُركت حالة الساد دون علاج، فقد تؤدي في النهاية إلى فقدان البصر.

عادةً ما يتم تدبير حالات الساد من خلال الجراحة. أثناء العملية الجراحية للساد، تتم إزالة العدسة العاتمة واستبدالها بعدسة اصطناعية تسمى عدسة داخل عينية (IOL). وتعدّ جراحة الساد طريقة آمنة وفعالة لاستعادة البصر وتحسين نوعية الحياة.

قبل اتخاذ القرار بشأن الخضوع لجراحة الساد، يقوم طبيب العيون بإجراء فحص شامل للعين لتحديد ما إذا كان إعتام عدسة العين يؤدي إلى حدوث مشاكل في الرؤية لدى المريض. إذا تم تشخيص الحالة على أنها ساد، فسيقوم طبيب العيون بتقييم مدى الإصابة بإعتام عدسة العين والتوصية بأفضل طريقة للعلاج.

بعد إجراء جراحة الساد، يتعيّن على المرضى عادةً وضع قطرات في العين لبضعة أسابيع للوقاية من الإصابة بالعدوى والالتهابات. من المهم أيضاً حماية العينين من الإصابة، مثل ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج. ومع ذلك، يشعر معظم المرضى بتحسن الرؤية خلال أيام أو أسابيع قليلة بعد الجراحة.

باختصار، يعتبر الساد من أمراض العين الشائعة المرتبطة بالعمر ويمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل في الرؤية. تعد جراحة الساد طريقة آمنة وفعالة لعلاج الحالة واستعادة الرؤية. إذا كنت تعاني من أعراض الساد، فيجب عليك مراجعة طبيب العيون لإجراء فحص وتقييم شامل للعين. ومع التقدم في التقنيات والتكنولوجيات الجراحية، أصبحت جراحة الساد وسيلة فعالة للغاية لتحسين الرؤية ونوعية الحياة.