القرنية المخروطية

الرئيسية / مدونة/ القرنية المخروطية

[:ar]مدونة هذا الأسبوع حول القرنية المخروطية من الدكتور أسامة الجليدي، استشاري طب العيون، أخصائي جراحة الكتاراكت والقرنية وتصحيح البصر.
تأتي كلمة القرنية المخروطية (Keratoconus) من الكلمات اليونانية (kerato) وتعني القرنية، و(konos) وتعني مخروط. والقرنية المخروطية هي مشكلة صحية تنكسية (متفاقمة) في العين، حيث يتغير شكل القرنية، التي تكون في العادة مستديرة، وتصبح على شكل انتفاخ مخروطي الشكل، وهو ما يؤدي إلى تراجع قدرة الإبصار. تصيب هذه الحالة شخصًا من بين كل 2,000 شخص وهي موجودة حول العالم، كما تعد مشكلة صحية شائعة في منطقة الشرق الأوسط.
يعتمد تفاقم حالة القرنية المخروطية على عمر المريض وقت ظهور المشكلة، وعلى شدة فرك العينين. فكلما ظهرت أعراض المرض في وقت مبكر، كلما تفاقم المرض بسرعة أكبر. ودائمًا ما تؤثر هذه المشكلة على كلا العينين، ولكن بشكل غير متماثل، حيث تكون إحدى العينين أكثر تأثرًا من العين الأخرى.

الأسباب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى القرنية المخروطية، والتي تؤدي إلى زيادة مرونة القرنية بما يتجاوز الحد الطبيعي، كما تصبح القرنية رقيقة ومنتفخة للأمام، مما يؤدي إلى تراجع قدرة الإبصار وزيادة درجة اللابؤرية. قد تكون المشكلة وراثية، حيث تمكن العلماء من تحديد رابط كروموزومي له دور في هذه الحالة. وقد ترتبط مشكلة القرنية المخروطية بأمراض حساسية أخرى مثل حساسية القش والأكزيما والربو، إلا أنها ليست حالة يولد الشخص بها، وإنما غالبًا ما تبدأ أعراضها بالظهور في مرحلة البلوغ. ترتبط هذه الحالة بشكل واضح بمشكلة فرك العينين التي قد تسبب سرعة تفاقمها. كما قد تصيب الأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة.
للحصول على أفضل نتائج، يجب العمل على اكتشاف مشكلة القرنية المخروطية وعلاجها في مرحلة مبكرة. فالكشف المبكر ممكن عن طريق قياس شكل وسماكة القرنية عن طريق الكمبيوتر فيما يعرف بتصوير طبوغرافيا القرنية (corneal topography)، باستخدام تكنولوجيا متطورة مثل الكاميرا الخماسية (بانتاكام). وفي حال ترك المشكلة دون علاج، فإن القرنية المخروطية قد تؤدي إلى إعاقة بصرية شديدة والعمى.

العلاج

النظارات
قد توفر النظارات الطبية قدرة إبصار جيدة في المراحل المبكرة من الإصابة بالقرنية المخروطية، وعادة ما تساعد في تصحيح مشكلة قصر النظر.
عدسات العين الصلبة
عندما لا تساعد النظارات الطبية في السيطرة على المشكلة، عادةً ما يتم استخدام عدسات العيون الصلبة أو القاسية لتمنح المريض قدرة إبصار جيدة جدًا إذا تمكن من احتمالها. ويجب تجهيز وتثبيت هذه العدسات عن طريق أخصائي في العدسات اللاصقة.
عملية تثبيت القرنية (CXL) – تثبيت كولاجين القرنية بواسطة ريبوفلافين (فيتامين B2)
هذه التقنية تعزز قوة القرنية وتمنع تفاقم حالة القرنية المخروطية.
زراعة الحلقات في القرنية (Intacs وFerrara)
تتم زراعة هذه الحلقات في القرنية وتعمل على تغيير الشكل المخروطي لها، حيث تزيد انبساطها وتجعل شكلها أكثر انتظامًا. وتساعد هذه الحلقات في تحسين قدرة الإبصار لدى غالبية المرضى.
نلجأ عادةً لهذه التقنية عندما لا يتمكن المريض من احتمال العدسات الصلبة، وعندما تكون القرنية في حالتها الشفافة الأصلية والمشكلة غير متفاقمة إلى درجة كبيرة. ويستخدم ليزر الفيمتو ثانية لتشكيل نفق ونقطة الدخول التي يتم زرع الحلقات عبرها، وهو ما يجعل من هذه العملية آمنة جدًا.
عدسات توريك اللاصقة القابلة للزرع في العين
إذا كانت حالة القرنية المخروطية مستقرة وكان المريض قادرًا على الرؤية بشكل جيد بواسطة النظارات، عادةً ما تستخدم عدسات توريك اللاصقة التي تتم زراعتها (وذلك بعد فترة من استقرار الحالة عن طريقة عملية تثبيت القرنية) وذلك لتحسين شكل القرنية بواسطة حلقات القرنية أو عن طريق التصحيح البسيط بليزر إكسيمر. ومع عدسات توريك القابلة للزرع لا يحتاج المريض عادة إلى أجهزة المساعدة البصرية، كما أن بعض المرضى يحظون ببصر أفضل وتوازن بين العينين.
الاقتطاع الضوئي السطحي للقرنية (PTK)
المرضى الذين يعانون من القرنية المخروطية غير مؤهلين للخضوع لعملية تصحيح البصر بالليزر أو “الليزك”، إلا أن بعض المرضى قد يستفيدون من التصحيح بليزر إكسيمر خلال إجراء يزيد من انتظام شكل سطح القرنية، وذلك عندما لا يحتمل المريض استخدام العدسات اللاصقة. وعادة ما تجرى عملية الاقتطاع الضوئي السطحي للقرنية بالإضافة إلى عملية تثبيت القرنية، إما خلال نفس الإجراء الجراحي أو بعده.
زراعة القرنية
تتم زراعة القرنية في الحالات المتقدمة من القرنية المخروطية، عندما تصاب القرنية بالندوب. ويتم الإجراء إما بزراعة سماكة جزئية (زراعة القرنية الصفائحية الأمامية العميقة – DALK) أو زراعة سماكة كاملة (استبدال القرنية بالكامل PK). وهناك تراجع في الحاجة لعمليات زراعة القرنية نظرًا للنجاح المتزايد في إجراءات التشخيص والكشف المبكر عن القرنية المخروطية، وفعالية إجراء تثبيت القرنية في استقرار الحالة، حيث لا تصل المشكلة بشكل عام إلى مرحلة متقدمة.[:]