كتاراكت

الرئيسية / مدونة/ كتاراكت

مدونة هذا الأسبوع حول إعتام عدسة العين (الكتاراكت) من الدكتور أفيناش جوربكساني، استشاري جراحة إلتهاب القزحية وأمراض الشبكية و جراحة الكتاراكت

ما هو إعتام عدسة العين (الكتاراكت)؟

يسبب إعتام عدسة العين ضبابية في عدسة العين الطبيعية، وهي عادة حالة تتطوّر بشكل بطيء و يرتبط تطورها بالسن بحيث يتراجع مستوى شفافية عدسة العين فتصبح الرؤية ضبابية أو معتمة. ومن العوامل الأخرى التي تسبب هذه المشكلة الإصابة بالسكري أو إجراء جراحة للعين، أو تناول أدوية مثل الكورتيكوستيرويدات.

ما هي الأعراض؟

قد لا تظهر أعراض المشكلة في بداية تطورها، إلا أن قدرة الإبصار تتراجع مع مرور الوقت. كما قد يفقد المريض حدة الإبصار وتبدو الألوان بالنسبة له باهتة ومشوشة. ومن الأعراض الأخرى التي قد يلاحظها المريض ظهور الوهج، أو الضوء الساطع.

هل يشكّل إعتام عدسة العين تهديدًا لقدرة الإبصار؟

الإصابة بإعتام عدسة العين لا تسبب الضرر للعين، كما أن بالإمكان علاج حالة فقدان البصر الناتجة عن إعتام عدسة العين. ويجب أن يخضع المرضى الذين يعانون من أعراض بصرية لفحص إعتام عدسة العين من قبل طبيب عيون مختص.

ما هو علاج هذه الحالة؟

يتم علاج إعتام عدسة العين بواسطة الجراحة، التي تعتبر واحدة من أكثر العمليات الجراحية تكرارًا في العالم وأحد أكثرها نجاحًا أيضًا. كما أن جراحة إعتام عدسة العين الحديثة تعتبر آمنة وفعالة إلى حد كبير، حيث تتم إزالة العدسة المعتمة وزراعة عدسة صناعية في مكانها. تستغرق الجراحة 15-20 دقيقة ولا تسبب الألم للمريض، كما تجرى عادةً تحت تأثير مخدر موضعي. ويذكر أن الجراحة تصنف ضمن جراحات اليوم الواحد.

هل سأحتاج لارتداء نظارات طبية؟

يتم فحص العين وزراعة العدسة المناسبة. عادة ما تستخدم العدسات أحادية البؤرة لتصحيح قدرة الإبصار عن بعد، وقد يحتاج المريض فقط لارتداء نظارات القراءة. تصحح العدسات متعددة البؤرة قدرة الإبصار عن بعد وعن قرب، وقد تنفي حاجة المريض لارتداء النظارات. وسينصحكم طبيب العيون بنوع العدسة المناسبة لحالتكم بناء على نتائج فحص العين.

كم تستمر فترة التعافي بعد الجراحة؟

تعتمد فترة التعافي على صحة العين بشكل عام، و بعدها يستطيع أن يعاود المرضى أنشطتهم المعتادة في اليوم التالي للجراحة. أما تعافي البصر كاملًا فقد يستغرق بضعة أيام وحتى شهر واحد. لا توجد أي موانع بارزة تقيّد الحياة اليومية للمريض بعد الجراحة.