Moorfields Eye Hospital Dubai highlights the importance of screening and physical exercise in preventing and treating diabetes on World Diabetes Day 2015

الرئيسية / Press Releases/ Moorfields Eye Hospital Dubai highlights the importance of screening and physical exercise in preventing and treating diabetes on World Diabetes Day 2015

scott

12 نوفمبر 2015 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): يؤكد خبراء طب العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون ضرورة إجراء فحوصات دورية للنظر، بالإضافة إلى أهمية ممارسة التمارين الرياضية لتجنب وعلاج تأثيرات مرض السكري ومضاعفاته، والتي تتضمن مضاعفات تصيب العينين وقد تؤدي إلى فقدان البصر في حال تركها دون علاج أو سيطرة. وتوفر التمارين الرياضية للجسم فوائد كيميائية حيوية تتعدى مجرد خسارة الوزن الزائد، وهو ما يساعد في مكافحة السكري وغيره من المشاكل الصحية بفضل دوره في تعزيز كفاءة استخدام الجسم للإنسولين. وقد أظهرت الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض والمشاكل الصحية، بما في ذلك السكري، كما تحسن نوعية الحياة بشكل عام.
وبمناسبة اليوم العالمي للسكري 2015، يدعم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون حملة الفحوصات الطبية المجانية التي تنظمها مدينة دبي الطبية، والتي تهدف إلى توعية المجتمع بمرض السكري من خلال توفير الاستشارات والفحوصات الطبية. حيث يقدم فريق تطوعي من مستشفى مورفيلدز للمشاركين في هذه الفعالية خدمات الاستشارات ومراجعة التاريخ المرضي وفحوصات ضغط العين واختبارات قوة الإبصار وتصوير الشبكية. وسيوفر الفريق خدمات وفحوصات العيون باستخدام أجهزة وتقنيات متطورة يوفرها المستشفى. ويتوقع فريق أطباء مورفيلدز تقديم الفحوصات خلال هذه الحملة لأكثر من 100 شخص.
يذكر أن الاتحاد الدولي للسكري (IDF) والجمعيات الأعضاء يتولون تنظيم حملة الحياة الصحية والسكري التي تستضيفها مدينة دبي الطبية. وتقام الحملة يوم السبت الموافق 14 نوفمبر 2015، من الساعة 4 وحتى 8 مساءً، في برج بلازا، داون تاون بوليفارد في دبي.
وفي حديثه حول أهمية توعية وتثقيف المجتمع وتوفير الفحوصات الدورية قال بروفيسور روبرت سكوت، استشاري جراحة العيون والمدير الطبي في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “نحن ندرك أن مشاكل البصر من أخطر مضاعفات مرض السكري وأكثرها شيوعاً، وأن الوقاية من هذه المشاكل الصحية تبدأ بإجراء فحوصات نظر دورية، تليها مراقبة حثيثة للتحكم بمستويات سكر وضغط الدم. إلا أن ممارسة التمارين الرياضية تلعب دوراً هاماً أيضاً في هذا الصدد. فبمجرد تشخيص الإصابة لا بد أن تحاول العائلة تطبيق أسلوب حياة صحي ضمن بيئة صحية، يتضمن نظاماً غذائياً متوازناً ويركز على ممارسة التمارين الرياضية لجميع أفراد العائلة لمساعدة المريض على التحكم بالمرض”.
فعلى سبيل المثال، تساهم ممارسة تمارين المقاومة مرتين أسبوعياً على الأقل في تحسين السيطرة على مستويات السكر في الدم. ومن أمثلة هذه التمارين رفع الأثقال أو ممارسة التمارين الرياضية بمساعدة حبال مطاطية تزيد المقاومة، أو ممارسة الحركات الرياضية مثل تمارين الضغط والقرفصة والدفع الأمامي، وهي تمارين تستخدم وزن الجسم كمقاومة.
وأضاف بروفيسور سكوت: “لا تظهر الأعراض لدى العديد من مرضى السكري إلا بعد أن يكون المرض قد وصل إلى مراحل متقدمة، وهنا تبرز أهمية الفحص الدوري. ونحن نوصي أفراد المجتمع بالحرص على إجراء فحص دوري للعيون”. يشار إلى أن الفحوصات الدورية للعين يجب أن تبدأ من عمر مبكر، بغض النظر عن ظهور أعراض متعلقة بالبصر أم لا.
ووفقاً للخبراء في مستشفى مورفيلدز فإن إجراء فحوص دورية للعين يساعد في تشخيص الإصابة بالمرض في وقت مبكر، وعلاج فقدان البصر عبر إجراءات طبية بسيطة تجرى مبكراً تعيد للمريض قدرته على الإبصار وتساعد في تجنب الحاجة لإجراء جراحات معقدة لاحقاً.