عيوب البصر الإنكسارية

الرئيسية / مدونة/ عيوب البصر الإنكسارية

مدونة هذا الأسبوع حول عيوب البصر الإنكسارية من د. أسامة الجليدي، استشاري طب و جراحة العيون، أخصائي جراحة إعتام عدسة العين والقرنية وتصحيح البصر

عيوب البصر الإنكسارية

في العين الطبيعية، يتركز الضوء (أو الصور التي نراها) على الشبكية، وتعتمد جودة ووضوح الصورة على مقدار التوازن بين طول العين، وقوة القرنية، وقوة عدسة العين – فأي تغيير في التوازن بين هذه العوامل الثلات سيؤدي إلى خطأ في انكسار الضوء مما يتطلب تصحيحه.

  • قصر النظر (Myopia): يكون تركز الصورة في العين التي تعاني من قصر النظر أمام الشبكية، وتكون الرؤية مشوشة خاصة عند النظر إلى أجسام بعيدة.
  • طول النظر (Hypermetropia/Hyperopia): يكون تركز الصورة في العين التي تعاني من طول النظر خلف الشبكية، وتكون الرؤية مشوشة خاصة عند النظر إلى أجسام قريبة.
  • اللابؤرية (Astigmatism): تحدث اللابؤرية عندما يتغير شكل القرنية لتصبح أشبه بكرة الرجبي منها بكرة القدم. وفي حال كانت درجة اللابؤرية عالية فإن الصور التي تصل إلى الشبكية تكون متمددة ومتغيرة نظرًا لتعدد نقاط التركيز فيها، وتكون الرؤية بالتالية مشوشة سواء عند النظر للأجسام البعيدة أو القريبة.
  • طول النظر المرتبط بالشيخوخة (Presbyopia): هذه الحالة تتمثل في صعوبات عند القراءة، خاصة للأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 40 سنة، وهي ظاهرة طبيعية تمامًا (كما لا يمكن تجنبها). ويحدث طول النظر المرتبط بالشيخوخة نظرًا لفقد العين قدرتها على التركيز تدريجيًا عند النظر إلى الأجسام القريبة، وذلك نتيجة لزيادة قساوة العدسة البلورية في العين. تبدأ هذه التطورات في سن 40-45 عام، وعادة ما تكتمل في سن 65 عام.

 /><br /><strong><strong>الشكل 1:</strong> مجسم للعين يظهر الأجزاء: القرنية (A)، القزحية والبؤبؤ (B)، العدسة البلورية (C)، الشبكية (D). وتظهر في الصورة أكثر عيوب البصر الانكسارية شيوعًا وهي قصر النظر (M) وطول النظر (H)، بالمقارنة مع العين الطبيعية (E) والتي تتشكل فيها الصورة على الشبكية نفسها.</p> <h4>جراحة تصحيح البصر</h4> <p>يمكن تصحيح غالبية عيوب البصر الإنكسارية (أو تحسين وضعها على الأقل) بواسطة جراحة تصحيح البصر. هذا المصطلح العام يضم جراحة تصحيح البصر بالليزر على القرنية، أو تصحيح البصر عن طريق زراعة العدسات داخل العين (Phakic IOL)، أو استبدال العدسة الطبيعية للعين (سواء أكانت صافية أو مصابة بإعتام/كتاراكت) بزراعة عدسة صناعية – عادة ما تكون متعددة البؤر بهدف تحسين الرؤية من المسافات البعيدة والمتوسطة والقريبة.</p> <h4>جراحة تصحيح البصر بالليزر</h4> <p>يمكن تغيير شكل القرنية لتصحيح عيب البصر الإنكساري. ففي حالة قصر النظر، يستخدم الجراح الليزر لإزالة قطعة دائرية من النسيج الوسطي للقرنية بهدف تسطيحها، مما يؤدي إلى تركيز الضوء (الصورة) على الشبكية.<br />في حال كانت درجة قصر النظر كبيرة أو كانت القرنية رقيقة جدًا، فإن الليزر قد لا يكون الخيار الآمن لتصحيح العيب الإنكساري نظرًا لكون النسيج المنزوع سيؤدي إلى إضعاف القرنية (مما يزيد احتمالية الإصابة بالقرنية المخروطية). في هذه الحالات يلجأ الجراح إلى إجراء زراعة عدسة (Phakic IOL) كعلاج بديل، بشرط ملاءمة عين المريض لإجراء هذه الجراحة.<br />لعلاج طول النظر، يستخدم الجراح الليزر لتغيير شكل وسط القرنية بحيث يزيد قوة تركيز العين.<br />أما لعلاج اللابؤرية، فإن الليزر يستخدم لإزالة نسيج القرنية بشكل بيضاوي لإعادة القرنية المتطاولة بشكل كرة الرجبي إلى شكلها المستدير المشابه لكرة القدم.</p> <h4>أنواع جراحة تصحيح البصر بالليزر:</h4> <p>يمكن تصنيف جراحات تصحيح البصر بالليزر إلى فئتين عامتين: جراحات الليزك (LASIK) وجراحات خدش سطح القرنية.<br />في عمليات الليزك يتم رفع جزء صغير من سطح القرنية ويتم توجيه الليزر لإعادة تشكيل السطح تحت هذا الجزء، أما في عملية خدش سطح القرنية فإن توجيه الليزر يتم مباشرة على سطح القرنية. يتعافى البصر بسرعة بعد عملية الليزك، ويمكن للمريض العودة إلى عمله وقيادة السيارة خلال يوم أو يومين. قد يشعر المريض بقدر بسيط من الانزعاج في عينه بعد عملية الليزك، ويدوم هذا الألم لبضع ساعات فقط بعد الجراحة.<br />في جراحة خدش سطح القرنية، تتم إزالة النسيج الطلائي
وتكون عمليات خدش سطح القرنية أكثر إزعاجاً للمريض من عمليات الليزك في أول يومين بعد الجراحة، كما أن تعافي الإبصار منها يكون أكثر بطءً وقد يستغرق حتى 5 أيام، إلا أنها الخيار الأمثل لعلاج القرنية الرقيقة وكذلك للمرضى الذين يعانون من جفاف العين، أو الذين يمارسون وظائف أو هوايات تجعل إجراء عملية الليزك أكثر خطورة.
كما قد يلجأ الطبيب إلى تقنية Trans-PRK وفيها يزال النسيج الطلائي تماماً بواسطة الليزر ولا يكاد الجراح يلمس العين. عادة ما تمتاز هذه التقنية بفترة تعافٍ أقصر وشعور أقل بالانزعاج لدى المريض مقارنة بالوسائل الأخرى لخدش سطح القرنية بالليزر (PRK وLASEK وEpi-LASIK).
جراحة زراعة العدسة (Phakic IOL)
صممت جراحة زراعة العدسات Phakic IOL للأشخاص الذين يعانون من قصر النظر بدرجة متقدمة لا يمكن معها إجراء عمليات تصحيح النظر بالليزر بشكل آمن. وعادة ما يشار إلى هذه الجراحة بأنها “عدسات لاصقة قابلة للزراعة” ويتم تثبيتها داخل العين أمام العدسة البلورية وخلف القزحية. تمتاز هذه الجراحة بكونها فعالة جدًا وآمنة وموثوقة للمرضى المؤهلين لإجرائها.