عدسات العين الصناعية (IOLs)

الرئيسية / مدونة/ عدسات العين الصناعية (IOLs)

مدونة هذا الأسبوع حول عدسات العين الصناعية (IOLs) من د.محمد صهيب مصطفى، استشاري جراحة العيون، أخصائي جراحة الجلوكوما وإعتام عدسة العين

تتم زراعة عدسات العين الصناعية (IOLs) في عين المريض خلال جراحة إزالة إعتام عدسة العين. وخلال العملية التي تعرف بـ”استبدال العدسة البصرية”، يقوم الجراح باستبدال عدسة العين الطبيعية وزراعة هذه العدسة الطبية مكانها.
في فترة ما قبل ثمانينيات القرن الماضي وقبل بدء استخدام عدسات العين الصناعية، كان المصاب بإعتام عدسة العين يضطر بعد إجراء الجراحة وإزالة المشكلة إلى ارتداء نظارات طبية سميكة جدًا أو عدسات لاصقة من نوع خاص تتيح له الرؤية بشكل جيد بعد الجراحة. ولم يكن هناك بعد أي أجهزة طبية يمكن زراعتها في العين لتحل محل العدسة الطبيعية وتوفر نفس قوة التركيز.
واليوم يتوفر طيف متنوع واسع من عدسات العين الصناعية عالية الجودة. ويعتمد نوع العدسة الملائم لكل مريض على عدد من العوامل، منها طبيعة حياة المريض وأي احتياجات بصرية خاصة لديه. كما تتوفر عدسات صناعية متعددة البؤر ذات جودة فائقة توفر للمريض مواصفات متقدمة تتعدى ما توفره عدسات العين الصناعية أحادية البؤرة.
يساعدكم د. صهيب مصطفى على اختيار عدسة العين الملائمة لكم ولاحتياجاتكم، وذلك خلال مرحلة الفحوصات والاستشارات السابقة للجراحة.

العدسات الصناعية المستديرة (Toric IOLs)


من خيارات عدسات العين الصناعية المتوفرة نوع من العدسات تسمى العدسة المستديرة متعددة البؤر. وهي عدسات عالية الجودة تتيح تصحيح عدد من مشاكل الإبصار مثل قصر وطول النظر بالإضافة إلى اللابؤرية (astigmatism). ويعود ذلك لاحتواء هذه العدسات على قوى تركيز متعددة عبر مدى العدسة، بحيث يمكن للجراح محاذاة العدسة على القرنية خلال الجراحة وبالتالية تصحيح مشكلة اللابؤرية بدقة عالية.

العدسات الصناعية متعددة البؤر


العدسات متعددة البؤرة هي فئة أخرى من فئات العدسات الصناعية المستخدمة في تصحيح طول النظر المرتبط بالشيخوخة، حيث تقلل اعتماد المريض على النظارات الطبية لغايات القراءة أو استخدام الكمبيوتر، بعد جراحة إعتام عدسة العين.
وكما هو الحال في العدسات اللاصقة متعددة البؤرة، فإن هذه العدسات الصناعية الممتازة تعزز قوة التكبير في أجزاء مختلفة من العدسة لتوسيع مدى الرؤية بحيث يمكن للمريض رؤية الأجسام بوضوح من مختلف المسافات دون الحاجة لاستخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن العدسات متعددة البؤر عادة ما تتيح للمريض رؤية أفضل على المسافات القريبة مقارنة بعدسات العين الصناعية، لكنها في المقابل عادة ما تسبب الوهج او تشوش الرؤية البعيدة بشكل بسيط.
يساعدكم د. صهيب مصطفى على اتخاذ القرار المناسب فيما لو كنتم مرشحين مناسبين لزراعة عدسة عين متعددة البؤر، وذلك خلال مرحلة الفحوصات والاستشارات السابقة للجراحة.

الرؤية الأحادية


عدسات الرؤية الأحادية بديل عن عدسات العين متعددة البؤر لتصحيح مشكلة طول النظر المرتبط بالشيخوخة، وهي لا تصنف ضمن عدسات العين الصناعية.
وهذه التقنية المستخدمة لتصحيح مشاكل الإبصار تمامًا في عين واحدة، مع تحويل العين الثانية إلى عين مصابة بدرجة طفيفة من قصر النظر. وفي هذه الحالة فإن العين السليمة تمامًا يمكنها رؤية الأجسام البعيدة بوضوح (مع الحاجة لارتداء النظارات الطبية حسب الحاجة لرؤية الأجسام القريبة) فيما ترى العين الأخرى المصابة بقصر النظر الأجسام القريبة بوضوح ودون الحاجة لنظارات (بينما ترى الأجسام البعيدة بوضوح أقل). ويتيح هذا الخيار للمريض ميزة التكيّف واستخدام العين السليمة للرؤية عن بعد والعين الأخرى للرؤية عن قرب.
إلا أن هذا الخيار لا يلائم الجميع. وفي حال اختياره فإن على المريض خوض تجربة عدسة لاصقة لتحفيز هذا الأسلوب المركب لتصحيح البصر (مع ملاحظة أن هذه التجربة لن تكون مثالية في حال كان يعاني من إعتام عدسة العين) مما يتيح للمريض تحديد ما إذا كان مرتاحًا لهذا الخيار قبل الخضوع للجراحة.