الاهتمام بصحة العيون لدى أفراد العائلة: لنجعل صحة العيون أولويتنا في 2019 استشاريين من مستشفى مورفيلدز دبي يشاركون أبرز خمس نصائح لتعزيز صحة العيون

الرئيسية / Press Releases/ الاهتمام بصحة العيون لدى أفراد العائلة: لنجعل صحة العيون أولويتنا في 2019 استشاريين من مستشفى مورفيلدز دبي يشاركون أبرز خمس نصائح لتعزيز صحة العيون

20 يناير 2019 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): يولي الكثيرون منا أهمية كبيرة للصحة والعافية في بداية العام الجديد، ولكن لعلنا لا نعطي نفس الأهمية دائمًا لصحة العيون. إلا أن خيارات وعادات أسلوب حياتنا تؤثر على صحة الجسم بشكل عام، بما في ذلك العيون. وتزيد احتمالية الإصابة بمشاكل العيون لدى أفراد العائلة الصغار وكبار السن بشكل خاص، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وما يرافقه من مضاعفات صحية قد تكون خطيرة.
ومن هنا لابد من التركيز على اختيار أسلوب حياة صحي للمحافظة على صحة العيون – وذلك يتضمن ممارسة التمارين الرياضية والتغذية السليمة والوقاية من أشعة الشمس وإجراء الفحوصات الدورية (خاصة بالنسبة للأفراد الأكبر والأصغر سنًا في العائلة). فيما يلي أهم خمس نصائح جمعها لكم خبراء ومستشارو طب العيون لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون للحفاظ على صحة العيون في 2019.
1.التوقف عن التدخين
وهذا أحد القرارات المفضلة والشائعة للتغيير في العام الجديد لدى الكثير من الناس، وهو أيضًا من القرارات المهمة لصحة العيون – فالتدخين أحد أكثر العادات ضررًا للعيون.
بحسب المعهد الملكي الوطني للمكفوفين، فإن التدخين يسبب الضرر لنسيج العين. وقد أكّدت الدراسات التأثيرات الضارة للتدخين على قدرة الإبصار، وخاصة دورها في الإصابة بمشكلة التنكس البقعي المرتبط بتقدم السن (AMD) – والذي يعتبر أحد أبرز أسباب فقدان البصر. حيث ترتفع احتمالية الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بتقدم السن إلى الضعف لدى المدخنين، كما تكون إصابتهم بالمرض بعمر أقل من غير المدخنين. ويرتبط التدخين بزيادة نسبة الإصابة بإعتام عدسة العين (الكتاراكت)، كما يزيد من تفاقم مشاكل النظر المرتبطة بالسكري. ومن جهة أخرى فإن التأثر الضار للتدخين السلبي تماثل تلك الناتجة عن التدخين.

  1. الخيارات الصحية لأسلوب الحياة

يساهم نظام الحياة الصحي، الذي يتضمن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، في حماية صحة الجسم بشكل عام، كما يساهم في الوقاية من السكري وغيره من الأمراض، وهي عوامل قد تضر بالبصر. وينصح باتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات، بما في ذلك الفاكهة الحمضية والخضروات الخضراء، مع التركيز بشكل خاص على العناصر الغذائية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية واللوتين والزنك وفيتامينات “ج” و”هـ”، لما لهذه العناصر من تأثير إيجابي على صحة العيون كما قد يساهم في الوقاية من مشاكل النظر المرتبطة بتقدم السن مثل التنكس البقعي، وتظهر الدراسات أن اتباع نظام غذائي صحي يساهم في تأخير الإصابة بإعتام عدسة العين. ينصح بالمحافظة على ترطيب الجسم وشرب نحو لترين أو أكثر من الماء يوميًا، بحسب مستوى النشاط الجسدي. كما يجب الانتباه إلى أن مكيفات الهواء تسبب الجفاف، كما أن اجتماع جفاف الجسم والتعرض للتكييف يؤدي إلى جفاف العيون أو تفاقم الحالة إن وجدت.

  1. إجراء فحوصات أمراض العيون المرتبطة بالسكري

بالنسبة للأشخاص الذين تتطلب حالتهم عناية خاصة بالعيون – مثل المصابين بالسكري على سبيل المثال – فإن من الضروري إجراء فحوصات دورية ومتكررة للعيون نظرًا لارتفاع مخاطر الإصابة بمضاعفات العيون الخطيرة. وقد لا يعاني الكثيرون من مرضى السكري من أية أعراض واضحة لمشاكل النظر إلا عند وصول المرض إلى حالة متقدمة، ومن هنا تأتي أهمية الفحص ولهذا فإننا ننصح أفراد المجتمع بمتابعة إجراء فحوصات دورية لعيونهم. ويجب إجراء فحص مرة في السنة كحد أدنى، وينصح بإجرائه أكثر من مرة سنويًا.

  1. الحماية الفعّالة للعيون في الأماكن المغلقة والمفتوحة

الحماية من الشمس: تبرز أهمية حماسة العيون وارتداء نظارات شمسية ذات جودة عالية وعدسات مستقطبة وقبعة ذات حافة كإجراء وقائي في الأجواء الحارة والمغبرة كما هو الحال في دولة الإمارات.
الشاشات: في حال كنتم تقضون وقتًا طويلًا في استخدام شاشات الكمبيوتر و غيره من الأجهزة الإلكترونية أو في القراءة، ينصح بأخذ استراحة كل 20-30 دقيقة لتخفيف إرهاق العين وجفافها.

  1. الفحوصات الدورية لجميع أفراد العائلة

فحوصات النظر للأطفال: يمكن تصحيح غالبية مشاكل ضعف النظر لدى الأطفال بسهولة في حال اكتشافها وعلاجها في الوقت المناسب، وذلك منذ الولادة وحتى عمر 7 سنوات تقريبًا، مما يعني ضرورة إجراء فحوصات دورية للعيون (كل سنة) خلال هذه الفترة. كما يجب أن يجري البالغون الأصحاء فحصًا دوريًا للعيون مرة كل سنتين. وكلما تقدم السن كلما احتاجت العيون رعاية أكبر، حيث ترتفع مخاطر الإصابة باضطرابات البصر مع تقدم السن وفوق عمر 40 سنة، وننصح بإجراء فحص دوري.
وتقول د. لويزا ساستري، أخصائية طب العيون و علاج الشبكية في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “عادةً ما نظن أننا نتمتع ببصر جيد طالما لم تظهر أية أعراض، ولا نقلق إلا عند ظهور مشكلة ما. إلا أن الكشف المبكر عن أي مشاكل محتملة أفضل من الانتظار حتى تفاقم الحالة. لذا فإننا نشدد على أهمية الفحص الدوري وخاصة لدى الأطفال والأشخاص المصابين بالسكري، والذين يواجهون احتمالية أكبر للإصابة بمشاكل في النظر. ونحن نأمل أن تساهم هذه النصائح في توعية أفراد المجتمع وتمتعهم ببصر أفضل خلال عام 2019”.
يذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي يوفر حاليًا أسعارًا مخفّضة لجراحات الليزك، والتي يوظف فيها تقنيات متطورة على يد استشاريين خبراء ومتخصصين في مجالات جراحة إعتام عدسة العين والقرنية وتصحيح البصر بالليزر. لمزيد من التفاصيل ولحجز المواعيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://www.moorfields.ae/–dubai/lasik/.