حول الموضوع

عادةً ما تكون حكة العيون ناتجة عن الحساسية على الرغم من وجود أسباب أخرى محتملة حسب الأعراض.


الأسباب

تنجم حكة العيون عموماً عن الحساسية من بعض العوامل، مثل الطلع أو الغبار أو وبر الحيوانات. يؤدي ذلك إلى رد فعل في الجسم وتحرير الهستامينات في الأنسجة المحيطة بالعيون، مما يؤدي إلى حكة واحمرار وتورم فيها.
يمكن لحساسية العين أن تكون موسمية أو دائمة.

يمكن لجميع أنواع المنتجات ومكوناتها أن تسبب حكة العيون، ويشمل ذلك المحاليل التي تُستخدم للعدسات اللاصقة وبعض أنواع مكياج العيون والمراهم الجلدية والمستحضرات والصابون. ويمكن للقطرات التي تستخدم لعلاج جفاف العين أن تسبب الحكة.

قد يكون لديك أعراض أخرى إلى جانب الحكة، مثل الإحساس بحرقة في العين، والتي قد تحدث بسبب خلل وظيفي في الغدد أو متلازمة جفاف العين بدلاً من الحساسية.

التهاب الجفن هو حالة تسبب احمرار وتورم الجفن، وعادةً ما تسببه البكتيريا ولكن عث الغبار المجهري هو سبب آخر محتمل.


الأعراض

  • احمرار وتهيّج العيون.
  • نزول الدمع من العيون.
  • تورّم الجفون.
  • الإحساس بوجع أو حرقة أو ألم.

العلاج

يمكن استخدام الدموع الاصطناعية وقطرات العين المضادة للحساسية لعلاج حكة العيون. في بعض الأحيان، لا يمكن تخفيف أعراض حكة العيون إلا عن طريق استخدام الأدوية الفموية أو حتى قطرات العين التي تتطلب وصفة طبية.

إن النصيحة الأساسية الأكثر أهمية لأي شخص يعاني من حكة العيون هي عدم فركها لأن من شأن ذلك أن يفاقم حالتها ويزيد الحكة. ويمكن بذلك أيضاً خلق المزيد من المشاكل عن طريق خدش القرنية أو إصابة العين بالعدوى من خلال البكتيريا الموجودة على أصابعك.

احجز موعد