خلفية الموضوع

التهاب جفني العين حالة تسبب التهاباً في الجفن، وهي غير مقتصرة على فئة عمرية بعينها. عادة ما يصيب التهاب جفني العين جزءًا من الجفن حيث منبت الرموش، ولا تكون الحالة خطيرة في المعتاد ولكنها تؤدي إلى تهيج العين واحمرارها مما يسبب شعوراً كبيراً بالضيق.   قد يصبح الجفنان جافين متقشرين وتشعر بتهيج وتعب شديد في العين مع تزايد التهيج عند التواجد في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس أو في بيئة ملوثة أو أجواء دخان.


الأسباب

ربما يرتبط التهاب جفني العين بأمراض جلدية مثل الوردية وأمراض عيون مثل التهاب الملتحمة.


الأعراض 

  • إحساس بالجفاف أو الحرقة أو اللسع في العينين
  • يبدو الجفنان دهنيان متقشران
  • حكة في الجفون
  • احمرار وتورم الجفون
  • تقشر الجلد المحيط بالعينين
  • حساسية للضوء

العلاج

قد يصف الطبيب مجموعة من العلاجات تبعاً لنمط التهاب جفني العين؛ إما أمامي أو خلفي.

  • نظّف طرف الجفن بغمس قطنة نظيفة في محلول ملحي طبيعي وامسح أي قشور موجودة على الرموش. استعن بمرآة. لا تمسح على داخل الجفن وإلا تسببت في تورمه. كرر العملية مرتين في اليوم.
  • قطرة المضاد الحيوي: قم بالتقطير عن طريق جذب الجفن السفلي بعيداً عن مقلة العين بحيث تسقط قطرة في جيب الجفن دون أن تمس الجفن. 
  • كمادات ساخنة: اغمس كمادة نظيفة في ماء سبق غليه ثم ضعها فوق جفنيك مع غلق العين، لمدة خمس دقائق، وكرر ذلك مرتين يومياً. تأكد من أن درجة حرارة الماء محتملة قبل وضع الكمادة.
  • تدليك الجفنين: دلك بإصبعك أو بقطنة على طرف الجفن عشر مرات لكل جفن، مرتين يومياً.
  • مرهم مضاد حيوي: ضعه حسب الإرشادات، بإخراج ما مقداره 1 سم من الأنبوب فوق طرف سبابتك، ومن ثم تمريره على طرف الجفن. من المهم أن تتبع التعليمات وفق الترتيب المبين أعلاه.
احجز موعد