حول الموضوع

العيون الدامعة هي مشكلة شائعة جداً تحدث بسبب خلل في نظام تصريف الدموع في القيام بمهمته بالشكل اللازم والمتمثلة في تصرف الدموع من العين إلى الأنف. ويمكن أن تنجم حالة العين الدامعة عن زيادة إنتاج الدموع أو خلل في تدفق الدموع، ومن الشائع أن يترافق السببان معاً.


الأسباب

في كثير من الحالات تحدث العين الدامعة نتيجة ضعف أداء نظام تصريف الدموع أو انسداد القناة الدمعية. ويمكن أن تحدث أيضاً بسبب ضيق فتحة تصريف دموع أو تموضعها في غير مكانها الطبيعي (نقطة ثقب بارز)، أو بسبب تراخي الجفون، مما يؤدي إلى فشل المضخة الطبيعية لتصريف الدموع.


الأعراض

  • إفراز مفرط للدموع.
  • احمرار الجزء الأبيض من العين.
  • عدوى أو التهاب العين المتكرر (العين الوردية).
  • تورم مؤلم بالقرب من الزاوية الداخلية للعين.
  • تقشُّر الجفون.
  • تفريغ إفرازات من الجفون وسطح العين.
  • عدم وضوح الرؤية.

العلاج

جراحة توسيع مجرى الدمع (DCR) هي عملية تهدف إلى تشكيل مجرى تصريف جديد للدموع بين العين والأنف في حالة وجود انسداد.

ويتم خلال عملية توسيع مجرى الدمع (DCR) فتح ممرات تصريف الدموع بحيث يتم تحويل تصريف الدموع إلى الأنف. وهناك طريقتان لإجراء عملية توسيع مجرى الدمع (DCR): عملية توسيع مجرى الدمع الخارجية، وتوسيع مجرى الدمع بالمنظار. في كلتا التقنيتين الجراحيتين، يتم إدخال أنبوب سيليكوني ضيق في الممر الذي تم تشكيله خلال العملية لتجنب الانسداد. وتتم إزالة أنبوب السيليكون في العيادة بعد عدة أسابيع من العملية.

عملية توسيع مجرى الدمع الخارجية

تتضمن العملية إجراء شق جراحي بطول 10-15 مم على جانب الأنف، في المكان الذي تستند إليه النظارات. يشفى هذا الجرح بسرعة كبيرة وغالباً ما يختفي بعد اكتمال الشفاء لدى معظم الناس. وتتضمن هذه الجراحة إدخال أنبوب سيليكوني ضيق لضمان بقاء الممر المُنشأ حديثاً مفتوحاً خلال مرحلة الشفاء. وتتم إزالة أنبوب السيليكون في العيادة بعد عدة أسابيع من العملية.

توسيع مجرى الدمع بالمنظار

يتطلب توسيع مجرى الدمع بالمنظار حداً أدنى من التدخل الجراحي ويهدف إلى فتح القنوات الدمعية المسدودة. تشبه هذه العملية إلى حد كبيرعملية توسيع مجرى الدمع خارجياً، باستثناء أنها لا تستلزم إحداث شق جراحي في الجلد ولا تترك ندبة بعد اكتمال الشفاء. ويتم الوصول إلى القنوات الدمعية عبر الأنف باستخدام كاميرا صغيرة رقيقة (منظار داخلي). وكما هو الحال في جميع عمليات توسيع مجرى الدمع، يتم إدخال أنبوب سيليكوني ضيق في الممر الذي تم إنشاؤه أثناء العملية لتجنب الانسداد. وتتم إزالة أنبوب السيليكون في العيادة بعد عدة أسابيع من العملية.

احجز موعد