أسبوع التوعية بمرض الجلوكوما: 10-16 مارس 2019

الرئيسية / Press Releases/ أسبوع التوعية بمرض الجلوكوما: 10-16 مارس 2019

10 مارس 2019 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): يعتبر مرض الجلوكوما ثاني أبرز أسباب الإصابة بالعمى وفقدان البصر عالمياً، وذلك بحسب الجمعية العالمية لمرض الجلوكوما. ولا يدرك العديد من المرضى إصابتهم بالجلوكوما إلا في وقت متأخر نظرًا لعدم ظهور أية أعراض. ومع ذلك فإن بالإمكان علاج المرض وتجنب الإصابة بالعمى عن طريق التشخيص المبكر. وقد طرح مستشفى مورفيلدز دبي للعيون جيلًا جديدًا من خيارات العلاج عن طريق الجراحة الدقيقة – وهي تقنيات جراحة الجلوكوما الدقيقة غير التدخلية (MIGS) سعيًا لمقاومة انتشار هذا المرض في منطقة الشرق الأوسط، ومنح المرضى خيارًا جراحيًا أسرع وأكثر أمانًا يحقق نتائج أفضل.
يذكر أن الجلوكوما عبارة عن مجموعة من أمراض العيون التي تصيب العصب البصري ويسبب تراجع قدرة الإبصار بشكل متزايد. يطلق على الجلوكوما اسم “سارق البصر المتسلل” بسبب عدم ظهور أعراض له، كما أن فقدان البصر بمجرد حدوثه يكون دائماً. وقد يفقد الشخص حتى 40% من قدرته على الرؤية دون أن يلاحظ. وبرغم فعالية الأساليب العلاجية المتبعة، إلا أن العديد من المرضى يحتاجون لإجراء الجراحة. وفي حالة الجلوكوما فإن خيار الجراحة غير التدخلية (وحتى الجراحة الدقيقة) بات أمرًا ممكنًا.
واليوم، يتبنى جراحّو العيون التوجهات الحديثة في إجراء الجراحات وتطوير تقنيات جديدة تقلل التدخل الجراحي إلى الحد الأدنى. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، يوفر مستشفى مورفيلدز دبي للعيون حاليًا طيفًا من خيارات العلاج الرائدة للجلوكوما، منها تقنيات الجراحة الدقيقة غير التدخلية (MIGS).
الخيارات العلاجية
يتوفر طيف من التقنيات الجراحية الجديدة التي يمكن استخدامها في حالات الجلوكوما لتقليل الضغط داخل العين وإيقاف أو إبطاء تفاقم المرض، وبالتالي الحفاظ على قدرة الإبصار. وتساعد هذه التقنيات الجديدة في تقليل مستوى المخاطر المرتبطة بالجراحة. وتشمل تقنيات الجراحة غير التدخلية للجلوكوما (MIGS) نوعين رئيسيين هما:
iStent – وهو أنبوب شبكي مصنوع من التيتانيوم بقطر 1 مم (يعرف باسم iStent)، يتم إدخاله جراحيًا في قناة التصريف الطبيعية بالعين لدعم قدرة العين على تصريف السوائل فيها مما يؤدي بالتالي إلى تقليل الضغط داخل العين. وتعتبر هذه التقنية الجراحية غير التدخلية لعلاج الجلوكوما آمنة، كما قد تقلل من حاجة المرضى لاستخدام قطرات العيون بشكل يومي.
دعامة XEN Gel – يساهم إدخال دعامة Xen Gel أيضًا في تقليل الضغط داخل العين عن طريق تصريف السوائل الموجودة فيها عبر أنبوب صغير يربط الحجرة الأمامية للعين مع فقاعة (أو خزان) موجود تحت الملتحمة.
ويقول د. محمد صهيب مصطفى، استشاري جراحة العيون وأخصائي جراحة الجلوكوما وإعتام عدسة العين في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “تحقق التقنيات الجديدة في مجال الجراحة غير التدخلية للجلوكوما نتائج ممتازة ومزيدًا من السلامة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالات خفيفة إلى متوسطة. والواقع أن مصطلح الجراحة الدقيقة (micro) قد يكون أكثر ملاءمة لوصف هذه التقنيات، نظرًا لكونه يعكس الاختلاف الفعلي لهذه الجراحة المجهرية للعين مقارنة عن غيرها من الإجراءات الجراحية غير التدخلية. وتعتبر غالبية الجراحات غير التدخلية للجلوكوما بديلًا عن العلاج التقليدي حيث تمنح المرضى أسلوب حياة أفضل مقارنة باضطرارهم لاستخدام بعض الأدوية، مثل قطرات العيون، بشكل يومي”.
وبشكل عام، تستغرق الجراحة غير التدخلية للجلوكوما ما لا يزيد على 30 دقيقة، وعادةً ما يتم إجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي، إلا أن التخدير العام يستخدم تحت ظروف معينة. المضاعفات المرتبطة بجراحة الجلوكوما غير التدخلية نادرة للغاية، كما أن الجراحة تمتاز بمستوى سلامة ممتاز.ويمكن للمريض عادةً مغادرة المستشفى في نفس يوم الجراحة، فيما يتم فحص العين في اليوم التالي. وفي غالبية الحالات فإن العين تحتاج إلى نحو شهر واحد حتى تعود لحالتها الطبيعية. وتشير معظم الدراسات التي أجريت على جراحات الجلوكوما إلى ارتفاع معدلات نجاح هذه الجراحة على مدى خمس سنوات. وتحقق تقنيات iStent ودعامة XEN Gel نتائج جيدة لدى غالبية المرضى حيث أصبح هناك تحكم جيد بمستوى ضغط العين دون الحاجة لاستخدام أدوية الجلوكوما بشكل مستمر.