هل ستتوقف عين طفلي الرضيع عن التدميع؟

الرئيسية / / هل ستتوقف عين طفلي الرضيع عن التدميع؟

تنزح الدموع من العيون من خلال ثقبين صغيرين في الجفن العلوي والسفلي إلى كيس صغير للدموع يوجد تحت الجلد بين العين والأنف ومن ثم خلال أنبوب رفيع إلى الجزء الخلفي من الأنف. حوالي 10% من الأطفال فإن أنبوب صرف الدموع (القناة الدمعية) لا يكون مفتوحاً عند الولادة. ويكون هؤلاء الأطفال الرضع معرضون إلى حدوث العين الدامعة والدبقة بعد عدة أسابيع من الولادة عندما يبدؤون في إنتاج الحجم الطبيعي من الدموع وليس هناك مكان تذهب إليه هذه الدموع. وفي الغالبية العظمى من الحالات تنفتح القناة دون أي تدخل في وقت ما خلال السنة الأولى من الحياة. ينبغي الضغط على الكيس بلطف مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لتفريغه من الدموع الراكدة ويجب تنظيف جميع الدبق باستعمال المياه المالحة أو المياه المغلية (الباردة). لا حاجة لاستخدام المضادات الحيوية ما لم يحصل احمرار في العين. إذا استمرت عملية التدميع بعد سنة واحدة فستبدأ بالتناقص تلقائيا. إننا نقدم لهؤلاء الأطفال الرضع إجراءً بسيطاً تحت تأثير المخدر من أجل فتح مجرى التدفق في العيون والسماح للدموع بالتدفق بعيداً.