تضيق قناة الكيس الدمعي (انسداد القناة الدمعية)

الوقائع:

  • تنطلق الأقنية الدمعية من ثقبين صغيرين في الزاوية الداخلية للعينين ثم تنضم إلى الكيس الدمعي لتبلغ بعده القناة الأنفية الدمعية.
  • إنّ القنوات الدمعية قليلة السعة وهذا ما يجعلنا نبكي. كما أنها تضيق مع التقدم في السن.
  • خاصّة لدى الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية.
  • يؤدي انسداد الأقنية الدمعية إلى تدمع العينين.
  • إن إدخال قُنَيّة (أنبوب) كليلة (غير حادة) إلى الجهاز الدمعي من شأنه تحديد موقع الإنسداد.
  • في بعض الحالات يتم اللجوء للتصوير الشعاعي الخاص.

نصيحة حول قطرات العين

قطرات العين لتوسعة البؤبؤ

قطرات العين Tropicamide 1% تتيح لطبيب العيون المتابع لحالتك فحص عينيك بسهولة أكبرمن خلال جعل بؤبؤ العين أكبر من حجمه الطبيعي. يمكن أيضاً استخدام قطرةPhenylephrine Hydrochloride 2.5% إذا كان لون عيونك غامقاً.
تحتاج قطرة العين لحوالي 30 إلى 45 دقيقة لتظهر فعاليتها وقد يستمر تأثيرها من 6 إلى 8 ساعات. قد يستمر تأثير القطرة أحياناً حتى اليوم التالي.
عليك عدم ممارسة أي أنشطة قد تعرضك للخطر مثل قيادة المركبات والدراجات الهوائية أو تشغيل الآليات الثقيلة خلال فترة تأثير القطرة على نظرك.
توسع بؤبؤ العين سيجعلك أكثر حساسية للضوء وخاصة تحت أشعة الشمس الساطعة.
في الحالات النادرة التي قد تظهر عليك فيها أعراض غير معتادة مثل:

  • ألم وإحمرار داخل أو في محيط العين.
  • رؤية مشوشة أو ضبابية كما لو أنك تنظر من خلال حاجز أو نافذة متسخة.

يرجى الاتصال مع مستشفى مورفيلدز دبي للعيون على الرقم 7888 429 4 971+ أو اطلبالمشورة الطبية حيث أنك قد تكون تحت تأثير رد فعل عكسي لقطرة العين. يرجى اصطحاب كتيبالمعلومات هذا معك.

حصول PDF

Cyclopentolate قــطرات الـعـين

يستخدم فاحص النظر ومقوم البصر وطبيب العيون المتابع لحالتك قطرات العين Cyclopentolate لتوسيع بؤبؤ العين واسترخاء عضلات تركيز الرؤية في العين. ويتيح لنا هذا تقييم مدى حاجتك للنظارات الطبية وتحديد قوة العدسة المناسبة. كما تسمح هذه القطرة لطبيب العيون فحص العين من الداخل والتحقق من أنها طبيعية وسليمة.
يتم وضع القطرة 3 مرات على فترات متباعدة بمقدار 10 دقائق تقريباً، بينما يتم إجراء الفحص بعد 45 إلى 60 دقيقة من وقت وضع أول قطرة. يمكن أيضاً استخدام قطرة
Phenylephrine Hydrochloride 2.5% إذا كان لون عينيك/عيني طفلك غامقاً.
هذه القطرة ستسبب تشويش الرؤية لديك/لدى طفلك للمسافات القريبة وقد تسبب لك/له حساسية للضوء. يستمر تأثير القطرة لبضع ساعات ولكن قد يستمر لحد أقصاه 24 – 48 ساعة في بعض الحالات.
يرجى الاتصال بنا على الرقم 7888 429 4 971+ إذا كانت لديك أي استفسارات أو مخاوفبهذا الشأن.

فحص انعكاس الضوء الأحمر

إن فحص انعكاس الضوء الأحمر هو فحص من دون تدخل جراحي يمكنه الكشف عن علامات الإنذار المبكرة لأمراض العين الخطيرة عند الأطفال، مثل الساد (المياه البيضاء) والجلوكوما (المياه الزرقاء) وورم الأرومة الشبكية (سرطان العين في مرحلة الطفولة). يقوم طبيب عيون الأطفال بإجراء فحص انعكاس الضوء الأحمر باستخدام منظار العين، وهو أداة مكبرة مزوّدة بضوء ساطع.

التحضير للفحص

يتم أخذ التاريخ المرضي بشكل مفصل قبل الفحص من قبل ممرضة. ويشتمل ذلك على تاريخ الولادة وجميع الحالات الطبية والحساسية والتاريخ الطبي للعائلة. وتقوم الممرضة أيضاً بتقييم العلامات الحيوية ووزن الطفل.
يحتاج طبيب عيون الأطفال إلى توسيع عين الطفل قبل الفحص، الأمر الذي يسمح برؤية أفضل للعين.
يتم إعطاء قطرات العين ثلاث مرات، مع فاصل مدته عشر دقائق بين الجرعات.
بمجرد أن تتوسّع العين، يقوم طبيب عيون الأطفال بإجراء التقييم ومناقشة النتائج مع المريض على الفور.

ما الذي يمكنك توقعه
بعد العملية؟

الآثار الجانبية المحتملة للقطرات الموسِّعة للعين:

  • تهيّج مؤقت
  • بعض الحساسية للضوء
  • رد فعل تحسسي مثل احمرار العين وخروج الدمع منها

الاعتلال البقعي

العلاج بالحقن بالإبرللاعتلال البقعيالناتج عن السكري

البقعة أو اللطخة القرنية هي الجزء المركزي من شبكية العين وهي المسؤولة عن الرؤية الدقيقة (القراءة، الكتابة، مشاهدة التلفاز، وتذكر الوجوه)، قد يعاني مرضى السكري من وذمة في هذه البقعة (تورم) وذلك بسبب تسرب السائل من الأوعية الدموية مما يؤدي إلى غباش العيون.
قد يحتاج بعض المرضى لحقن العلاجات المضادة في العين لعلاج التورم و تحسين الرؤية فالدواء يعمل على إيقاف نمو الأوعية الدموية الغير طبيعية و تقليل تورم شبكية العين.
ينصح بأخذ جرعة من ثلاث حقن تؤخذ حقنة واحدة كل شهر في البداية. يتم إجراء العملية في بيئة نظيفة ومع التعقيم.
تنظف العين وتضاف قطرات من المخدر الموضعي لتخدير العين، قد تشعر بالضغط خلال أخذ الحقنة ولكنها لا تسبب الألم. يستغرق أخذ الحقنة أقل من دقيقة واحدة ثم تسحب الإبرة ببطء.
بعد العملية قد تشعر بكدمة في العين وقد يظهر ذلك في بياض العين، هذه ليست مشكلة خطيرة وقد تحدث عندما تحتك الأوعية الدموية الخارجية للعين بالإبرة. تختفي هذه الكدمات تدريجياً خلال أسابيع قليلة ولكن إذا أصبحت العين شديدة الحمار أو شعرت بأي ألم بعد العملية بأيام أو أسابيع فيجب الاتصال بالمستشفى.
الخطورة في الحقن تكمن في النزيف والالتهاب ولكن نسبة ذلك هي واحد في الثلاثة آلاف.

العناية ما بعد العملية

بعد الحقن قد تُغطى العين وقد تترك بدون تغطية. إذا تمت التغطية فمن الممكن نزع الغطاء عند الوصول إلى المنزل.

  • سوف نقوم بإعطائك مرهم كلورامفينيكول لتستعمله٣ مرات في اليوم ولمدة ٥ أيام.
  • لا نعطي عادةً قطرات بعد الحقن. إذا شعرت بعدم ارتياح في العين فممكن أخذ ٢ حبة بابرسيتامول أو أية مسكن آلام.
  • لا تعرض العين للماء لمدة يوم بعد العملية.
  • ممكن ممارسة حياتك اليومية في اليوم التالي للعملية.
  • عند خروجك من المستشفى سوف نعطيك موعد للمراجعة.

إلتهاب غدد مايبوميان

ما هو إلتهاب غدد مايبوميان (MGD)

تضم غدد مايبوميان الموجودة في جفون العين نحو 25 إلى 40 غدة في الجفن العلوي، و20 إلى 30 غدة في الجفن السفلي. وتتمثل وظيفة هذه الغدد في إفراز سوائل زيتية على سطح العين. تعمل هذه الزيوت على ضمان استقرار طبقة الدمع لاستمرار ترطيب وراحة العين، مما يساعد في منع تبخر الدموع بسرعة كبيرة.
وعادة ما يحدث التهاب غدد مايبوميان نتيجة انسداد أو خلل في الغدد، بحيث لا تفرز ما يكفي من السوائل الزيتية في العين، مما يؤدي إلى تبخر الدموع بسرعة كبيرة.
وتعد هذه المشكلة سببًا رئيسيًا في متلازمة جفاف العيون، حيث ينتج عنها تبخر الدموع وجفاف العين المرافق لمشاكل في الجفون، ومنها إلتهاب جفن العين (blepharitis) أو ما يعرف بالوردية (rosacea)، وهي أمراض مزمنة يمكن السيطرة عليها بشكل جيد ووقف أعراضها، لكن لا يمكن علاجها فوراً.

عوامل تزيد احتمالية الإصابة بإلتهاب غدد مايبوميان

على الرغم من أن سبب إلتهاب غدد مايبوميان غير معروف، إلا أن هناك عددًا من العوامل المعروفة التي تزيد احتمالية الإصابة به. فالأشخاص الذين يزيد عمرهم على 40 سنة معرضون بنسبة أكبر للإصابة بالمرض مقارنة بالأطفال أو الشباب.
كما أن استخدام مستحضرات تجميل العيون تعتبر من العوامل الأخرى التي تساهم في الإصابة، فأقلام تحديد العيون وغيرها من مستحضرات التجميل قد تسبب انسداد فتحات غدد مايبوميان ، خاصة في حال عدم تنظيف جفون العين بشكل تام لإزالة كافة آثار مستحضرات تجميل العين قبل النوم.
ويعتقد بعض الباحثون أن استخدام العدسات اللاصقة قد يزيد من احتمالية الإصابة بإلتهاب غدد مايبوميان. وقد تعتبر جراحات العين من العوامل المرتبطة بهذه المشكلة حيث أن المرضى قد يتجنبون تنظيف المنطقة المحيطة بالعين لعدة أيام بعد إجراء جراحة ما. إلا ان الباحثين يعتقدون بضرورة إجراء دراسات إضافية لتأكيد الرابط السببي المباشر في هذه الفئات.

كيف يمكن علاج التهاب غدد مايبوميان ؟

العلاج الموصى به عادةً لهذه المشكلة هو استخدام كمادات ساخنة على جفون العين، يتبعه تدليك ومسح سطح العين. ويهدف هذا العلاج إلى إذابة وإخراج أي سوائل زيتية متكثفة قد تسد فتحات غدد مايبوميان ، إلا أن العلاج قد لا ينجح في بعض الحالات في تخفيف الأعراض بفعالية.

ما هي تقنية نبضات الضوء المكثفة (IPL)؟

تقنية نبضات الضوء المكثفة أو (Intense Pulsed Light) هي طريقة بديلة لعلاج إلتهاب غدد مايبوميان في الحالات التي لا تنجح معها الطرق التقليدية للعلاج. وهي ليست علاجًا بالليزر. وإنما يتم استخدام فلتر لإختيار نطاق الطول الموجي الأمثل والذي يجعل البشرة دافئة ويعمل على غلق الأوعية الدموية غير الطبيعية والمرتبطة بمشاكل إلتهاب الجفون والوردية، مما يقلل من الإلتهاب الموضعي، كما يحفز الإفراز الطبيعي للسائل الزيتي من غدد مايبوميان.
العلاج بتقنية نبضات الضوء المكثفة معتمد ومصدّق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) كعلاج للوردية، كما استخدم لسنوات عديدة في إزالة الشعر وعلاج البقع الناتجة عن التعرض للشمس.

كيف يتم إجراء العملية؟

تبدأ العملية بوضع رقعة لحماية العين، ثم وضع جل مبرّد على المنطقة المراد علاجها و الذي يساهم في امتصاص جزء من الحرارة الناتجة عن الضوء المستخدم في العلاج. وبواسطة جهاز يوجّه باليد يتم إرسال نبضات ضوئية على الخد والمنطقة المحيطة. وتتطلب العملية نبضات ضوئية متعددة في هذه المنطقة.
لا يسبب العلاج بهذه التقنية أي ألم. وعند توجيه نبضات الضوء فقد يشعر المريض بشعور تنميل خفيف لكن لم يعبر أي من المرضى عن شعورهم بألم أثناء خضوعهم لهذا العلاج، بحسب خبرتنا في هذا المجال.
بعد الإنتهاء تتم إزالة الجل المبرّد ورقعة العين، ثم توضع قطرة لتخدير العين يتم بعدها ضغط غدد مايبوميان لإزالة السائل الزيتي المتكثف فيها والمتراكم في الغدد.

ماذا يمكنكم أن تتوقعوا بعد الخضوع للعلاج بتقنية نبضات الضوء المكثفة؟

يلاحظ المرضى عادة إفرازات مخاطية خفيفة وشعورًا بالانزعاج أو الألم الخفيف لفترة 36 ساعة بعد العملية، وغالبًا ما تتحسن الأعراض بعد بضعة أيام من العلاج.
عادةً ما يحتاج المريض إلى ثلاث جلسات علاجية، إلا أن الطبيب قد يقرر إجراء جلسات أقل أو أكثر بحسب ملاحظاته وبحسب النتائج الفردية لكل مريض.
يمكنكم معاودة أنشطتكم اليومية الإعتيادية بعد العلاج. وينصح باستخدام واقي الشمس على المناطق المعالجة وارتداء النظارات الشمسية عند التواجد في الخارج.
تتحسن الأعراض بنسبة 82% تقريبًا بعد ثلاث جلسات علاجية بحسب الدراسات الطبية في هذا الصدد. إلا أن تحقيق هذه النسبة المرتفعة يتطلب استخدام العلاج الدوائي الذي يصفه الطبيب، بالإضافة إلى الوسائل العلاجية الداعمة الأخرى التي يراها الطبيب مفيدة في حالة كل مريض على حدة.

ما هي المخاطر المرتبطة بالعلاج بواسطة تقنية نبضات الضوء المكثفة؟

تستخدم تقنية نبضات الضوء المكثفة بشكل آمن منذ سنوات عديدة، إلا أن هناك دائمًا مخاطر ترتبط بأي إجراء علاجي. ومن هذه المخاطر، على سبيل المثال لا الحصر، فرط تصبّغ البشرة، نقص تصبّغ البشرة، الإلتهاب/العدوى، الألم، الندوب بعد العلاج، الحروق، خدش القرنية، تهيج العين، التحسس من العوامل الموضعية المستخدمة، بالإضافة إلى احتمال عدم فعالية العلاج. كما أن إجراء أي عملية أو إجراء علاجي قرب العين يعني احتمال تراجع قدرة الإبصار بدرجة معينة. إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات في العين أو تراجع في قدرة الإبصار في الحالات التي تم فيها استخدام غطاء واقٍ للعين.

جراحة الجلوكوما غير التدخلية

ما هي جراحة الجلوكوما غير التدخلية؟

ترَّكز الاهتمام الأبرز مؤخرًا في مجال جراحة الجلوكوما على مفهوم جراحة الجلوكوما غير التدخلية (أو Minimally Invasive Glaucoma Surgery – MIGS)، والتي حققت نتائج مذهلة في علاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من الجلوكوما. صمم هذا الأسلوب العلاجي بهدف تعزيز سلامة الإجراءات الجراحية في حالات الجلوكوما. وعلى الرغم من أن الاسم الذي أطلق عليه هو “غير التدخلية” أو “أقل قدر ممكن من التدخل الجراحي”، إلا أن مصطلح الجراحة الدقيقة (micro) قد يكون أكثر ملاءمة، نظرًا لكونه يعكس الاختلاف الفعلي لهذه الجراحة المجهرية للعين مقارنة عن غيرها من الإجراءات الجراحية غير التدخلية (في مجال الجراحة العامة). وتركز غالبية جراحات الجلوكوما غير التدخلية (أو الدقيقة) على تعزيز التدفق الفيزيولوجي لسوائل العين، كما أنها موجهة لفئة مختلفة من المرضى مقارنة بأسلوب جراحة الترشيح التقليدية. ولا تعد جراحة الجلوكوما غير التدخلية منافسًا لجراحة الترشيح التقليدية، بل هي أقرب إلى أن تكون بديلًا للعلاج الطبي في محاولة لحل تحديات ومشاكل تتعلق باستخدام العقاقير الموضعية منها الالتزام بتناولها، والتأثيرات العكسية، وتأثيرها على أسلوب أو جودة حياة المريض.

I-stent

حاز أنبوب ترشيح سوائل العين الشبكي الدقيق iStent (صنعته شركة Glaukos في لاغونا هيلز بولاية كاليفورنيا) على اعتماد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عام 2012. وهي شبكة من التيتانيوم مطلية بمادة الهيبارين وغير مغناطيسية، تمتاز بشكل شبيه بأنبوب الغوص مما يسهل تثبيتها. يتم تثبيت الأنبوب الشبكية بواسطة أداة معقّمة مخصصة للاستخدام مرة واحدة فقط عبر شق جراحي بطول 1.5 مم في قرنية العين. وتعتبر شبكة iStent أصغر أداة معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء، حيث يبلغ ارتفاعها 0.3 مم وطولها 1.0 مم. هذه الجراحة التي تتضمن أقل قدر من التدخل الجراحي لعلاج الجلوكوما هي جراحة آمنة، ومن نتائجها عدم حاجة المرضى لاستخدام قطرات العيون يوميًا. يتم خلال الجراحة زرع أنبوب شبكي صغير بقطر 1 مم، مصنوع من التيتانيوم داخل قناة تصريف العين الطبيعية، مما يعمل على خفض مستوى الضغط داخلها. وقد توصّلت غالبية التجارب السريرية التي أجريت على iStent أن هذه الجراحة، بالإضافة إلى جراحة استحلاب العدسة (phacoemulsification) أدّت إلى تقليل الضغط داخل العين بنسبة واضحة وعلى المدى الطويل، كما قللت من عدد الأدوية التي يحتاج المريض لتناولها مقارنة بالحالات التي خضعت لاستحلاب العدسة فقط. كما لم يتم تسجيل أي مضاعفات خطيرة لهذه الجراحة.

دعامة XEN</5>
دعامة الجلوكوما XEN (دعامة AqueSys) هي من إنتاج شركة AqueSys Inc التي استحوذت عليها شركة Allergen. الدعامة مصنوعة من مادة جيلاتينية طرية مشتقة من الكولاجين وتعرف بكونها لا تسبب التهيج والالتهاب. وتهدف دعامة Xen Gel إلى تقليل الضغط داخل العين عن طريق إدخال أنبوب تصريف صغير في العين. وتتيح الشبكة تصريف السائل الموجود في العين من الحجرة الأمامية إلى الفقاعة (أو الخزان) الموجود تحت الملتحمة. ويهدف الإجراء إلى تشكيل مسار تدفق لسائل العين من الحجرة الأمامية إلى المساحة الموجودة تحت الملتحمة. يتم حقن الدعامة عبر شق جراحي صغير في القرنية باستخدام أداة شبيهة بتلك المستخدمة لزراعة عدسات العين. وكما هو الحال مع الدعامات الأخرى، يمكن تنفيذ هذا الإجراء بالتزامن مع جراحة إعتام عدسة العين (الكتاراكت).

جميع التحويلات أو الدعامات المذكورة تؤدي تقريبًا نفس الوظيفة والمتمثلة في تخفيف الضغط داخل العين. من المهم لفت انتباهكم إلى أنه لا يوجد أسلوب علاجي يضمن عدم استخدام قطرات العيون على الإطلاق، إلا أن النتائج المتميزة التي أظهرها استخدام دعامات iStent و XEN Gel يعني أن لدى الفئة المناسبة من المرضى خيارات قوية قد تنهي اعتمادهم على قطرات العيون.
سيناقش أخصائي علاج الجلوكوما المتابع لحالتكم الخيار الأمثل لكم.

ما هو تأثير الدعامة

التحويلة على مظهر العين؟
I-stent

لا تظهر دعامة I-stent من خارج العين، كما لا تشكّل فقاعة أو انتفاخًا خارجها، حيث أنها تعتمد على نظام تدفق سائل العين الموجود أصلًا للمساعدة في تصريف السائل للخارج (الشكل 2).
في المرحلة الأولى بعد إجراء الجراحة، تبدو العين محمرّة ومتورمة بدرجة تتفاوت من شخص لآخر. إلا أن العين تتعافى سريعًا ويختفي الاحمرار بعد فترة قصيرة.

دعامة XEN Gel

تشكّل دعامة XEN رابطًا بين داخل العين وخارجها.
لذا فإن انتفاخًا بسيطًا قد يظهر أحيانًا عند أطراف العين عندما يتجه النظر إلى الأسفل جدًا أو إلى الخارج.
في المرحلة الأولى بعد إجراء الجراحة، تبدو العين محمرّة ومتورمة بدرجة تتفاوت من شخص لآخر. إلا أن العين تتعافى سريعًا ويختفي الاحمرار بعد فترة قصيرة.

الجراحة</4

تستغرق جراحة الجلوكوما غير التدخلية الناجحة وقتًا أقل بكثير من العديد من جراحات الجلوكوما الأخرى، حيث عادة ما تستغرق 30 دقيقة كحد أقصى. وفي مستشفى مورفيلدز دبي للعيون/ مركز مستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي، عادةً ما يتم إجراء الجراحة غير التدخلية للجلوكوما تحت تأثير التخدير الموضعي، إلا أن التخدير العام يستخدم تحت ظروف معينة.

كما يستخدم عادة عقار Mitomycin C (وهو مضاد للندوب) وقت الجراحة في حال اقتضت الحاجة لإبطاء عملية الشفاء.

مضاعفات تظهر وقت إجراء الجراحة

المضاعفات التي تطرأ في وقت إجراء جراحة الجلوكوما غير التدخلية نادرة للغاية، كما أن الجراحة تمتاز بمستوى سلامة ممتاز. وفي حال حدوث أي مضاعفات فهي عادة ما تظهر خلال أول أسبوعين بعد الجراحة (يرجى الاطلاع على قسم/ معدلات النجاح ومضاعفات الجراحة).

مرحلة ما بعد الجراحة – رعاية ما بعد الجراحة

في يوم الجراحة واليوم التالي لها

يغادر المريض المستشفى ويمكنه العودة للمنزل في وقت لاحق من نفس يوم الجراحة. ويكون من الضروري عادة أن يتم فحص العين التي خضعت للجراحة في اليوم التالي.
توضع عادة رقعة على العين في الليلة الأولى بعد الجراحة، وترفع هذه الرقعة في اليوم التالي. ولا توضع الرقعة على العين المعالجة في حال لم يتمكن المريض من الرؤية بشكل جيد بعينه التي لم تخضع للجراحة. وفي هذه الحالة يوضع غطاء واقٍ شفاف على العين المعالجة بحيث يتمكن المريض من الرؤية والتحرك بسهولة بعد الجراحة.

ما هي التوقعات للمريض في فترة ما بعد الجراحة؟

من الطبيعي أن يلاحظ المريض تشوش الرؤية وأن يشعر بعدم الراحة في عينه بعد الجراحة. وتتفاوت الفترة التي يستمر فيها تشوش الرؤية من شخص لآخر، إلا أنه يكون في أسوأ حالاته عادة خلال فترة أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة، ليبدأ بالتحسين ببطء بعد ذلك. ويحتاج المريض لنحو شهر واحد حتى تعود العين لحالتها الطبيعية، إلا أن قدرة الإبصار تستقر قبل ذلك.

قطرات العيون

لا يحتاج المريض في الحالات الطبيعية استخدام قطرات العيون أو الأقراص لخفض الضغط داخل العين التي خضعت للجراحة خلال الليلة الأولى بعد الجراحة، باستثناء الحالات التي يوصي فيها الطبيب بمواصلة استخدام هذه القطرات أو الأقراص. ومن الضروري مواصلة استخدام قطرات العيون في العين التي لم تخضع للجراحة إلا إذا نصحك الطبيب بخلاف ذلك.
في اليوم التالي للجراحة، يبدأ استخدام قطرات العيون لمرحلة ما بعد الجراحة بعد إزالة رقعة العين وتنظيف العين. هذه القطرات تكون عادة قطرات مضاد حيوي وقطرات ستيرويدات مضادة للالتهاب، وتستخدم خلال الشهر الأول بعد الجراحة. سيقوم الطبيب بإبلاغكم بأي تغييرات على هذه القطرات خلال زياراتكم اللاحقة.
في المرحلة الأولى يكون استخدام قطرات الستيرويدات مكثفًا (كل ساعتين أو 8 مرات يوميًا) خلال النهار، فيما تستخدم قطرة المضاد الحيوي 4 مرات يوميًا.
يجب فحص المريض من قبل الطبيب كل أسبوعين لفترة الشهر الأول تقريبًا للمتابعة.

زيارات الطبيب في مرحلة ما بعد الجراحة

يكون الضغط داخل العين إما مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا خلال الأسبوع الأول بعد جراحة زراعة الدعامة/التحويلة، لذا يجب فحص المريض من قبل الطبيب كل أسبوعين لفترة الشهر الأول تقريبًا، وتتباعد الزيارات بعد ذلك تدريجيًا. لا داعي للقلق في حال كان الضغط داخل العين مرتفعًا أو منخفضًا بدرجة كبيرة بالفعل، فإن الأخصائي المتابع لحالتكم سيتولى الأمر بكفاءة.

تعليمات السلامة والنشاطات المسموح بأدائها بعد الخضوع لجراحة الجلوكوما غير التدخلية

يمكنكم ممارسة القراءة ومشاهدة التلفاز بعد الجراحة، حيث أن الأنشطة الطبيعية المماثلة لن تضر العين. إلا من الضروري تفادي ممارسة أي أنشطة مرهقة خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة. الجدول التالي يوضح بشكل عام ما يمكنكم ممارسته وما تنصحون بتجنبه.
في جميع الأحول، يجب تجنب فرك أو ضغط العين. في الأجواء المغبرّة يرجى ارتداء واقي للعيون أو النظارات الخاصة بكم. لا تتوقفوا عن وضع قطرات العيون بدون استشارة الطبيب. لا تستخدموا أي مستحضرات أخرى توضع في العين.
إذا كانت لديكم أية استفسارات يرجى مراجعة الطبيب أو فريق التمريض في العيادة.

متى يمكنني العودة لعملي؟

تعتمد فترة التوقف عن العمل على عدد من العوامل، منها طبيعة العمل وحالة النظر في العين التي لم تخضع للجراحة، ومستوى الضغط في العين التي تمت معالجتها.
عادة ما يحتاج المريض لإجازة أسبوع إذا كان يمارس عملًا مكتبيًا، وذلك في حال كان التعافي بعد الجراحة طبيعيًا. أما إذا كان المريض يمارس عملًا يتطلب جهدًا يدويًا مرهقًا أو يعمل في بيئة مغبرّة، فإنه يحتاج لإجازة تتراوح بين أسبوعين وشهر واحد (مثال: عمال البناء، العاملين في الصحراء).

متى تعود العين لحالتها الطبيعية؟

تستغرق العين نحو شهر واحد لتعود إلى حالتها الطبيعية في معظم الحالات، وقد تحتاج لفترة أطول في الحالات الأكثر تعقيدًا. وعندها، عادةً ما يخضع المريض لفحص نظر حيث أن النظارات الطبية التي سيحتاجها غالبًا ما ستختلف بدرجة بسيطة عما كانت عليه بعد الجراحة.

معدلات النجاح ومضاعفات الجراحة

معدلات النجاح

تتناول معظم دراسات جراحة الجلوكوما معدلات النجاح على مدى خمس سنوات. وتظهر دعامات I-stent وXEN Gel نتائج جيدة ومعدلات نجاح تتراوح بين 80-90% في معظم الدراسات. وعلى الرغم من أن نسبة كبيرة من المرضى تمكنت من التحكم بضغط العين بشكل جيد دون الحاجة لمواصلة الأدوية المخصصة لعلاج الجلوكوما، فإن العديد منهم ما زالوا يحتاجون لبعض الأدوية لمساعدة التحويلة/الدعامة في التحكم بضغط العين، خاصة إذا كانوا يستخدمون أكثر من قطرة عيون واحدة قبل الجراحة. وفي هذه الظروف، فإن الدواء اللازم عادة ما يكون أقل مما كان عليه قبل الجراحة.

مضاعفات الجراحة

كما هو الحال في أي جراحة، فإن هناك احتمالًا لوقوع مضاعفات أو مشاكل. وقد تظهر المضاعفات خلال الجراحة، أو بعدها بفترة قصيرة أو بعد عدة شهور من إجرائها.
من النادر جدًا أن تحدث مضاعفات خطيرة، وقد تحدث في حال انخفاض ضغط العين بدرجة كبيرة أو بسرعة كبيرة خلال الفترة الأولى ما بعد الجراحة، أو في حال تعرض العين للتلوث أو الالتهاب.

النزيف

النزيف داخل العين هو أخطر المضاعفات التي قد تحدث. وقد يؤدي النزيف إلى فقدان قدرة الإبصار أو العمى، إلا أنه يحدث بنسبة 1 من 1000. وهناك العديد من الإجراءات التي تتبع لمنع حدوث النزيف، إلا أنه ليس أحد المضاعفات التي يمكن التنبؤ بحدوثها.

الالتهاب

قد يكون الالتهاب داخل العين خطيرًا للغاية وقد يسبب فقدان قدرة الإبصار أو العمى. نسبة الإصابة بالتهاب هي أقل من 1 من 1000. وبالإضافة إلى إجراءات الوقاية، يتم اتباع أساليب التعقيم لتجنب حدوث التهاب.

ضغط العين

قد يرتفع ضغط العين أو ينخفض بعد الجراحة بدرجة كبيرة. وقد يتطلب ذلك علاجًا إضافيًا في العيادات الخارجية، أو قد يتطلب جراحة أخرى في بعض الحالات.

تهيج العين

قد يحدث التهيج داخل العين وعادة ما يتم علاجه بواسطة قطرات العيون.

تهدّل جفن العين

قد يحدث ذلك بعد الجراحة، كما قد يلاحظ بعض المرضى انتفاخًا في منطقة التصريف تحت الجفن العلوي للعين، إلا أن هذه الأعراض عادة ما تتراجع مع مرور الوقت.

اللابؤرية، تغيير النظارات الطبية، إعتام عدسة العين

مع تعافي العين واستقرار قدرة الإبصار فيها وإزالة الغرز الجراحية منها، فإن المريض قد يحتاج إلى تغيير قياس النظارات الطبية التي يستخدمها ليحصل على الرؤية الأمثل. يلاحظ نحو 10% من المرضى تراجع قدرة إبصارهم بمقدار سطر واحد على لوحة فحص النظر بعد عام من إجراء الجراحة. ويحدث ذلك عادة نتيجة تشكّل إعتام عدسة العين، والذي قد يزداد نتيجة جراحة ترشيح سائل العين، وإن كان من السهل علاجه والسيطرة عليه.

الرؤية المزدوجة

هذه الحالة نادرة جدًا حتى في حال استخدام دعامة Baerveldt الأكبر حجمًا، وعادة ما تعتاد العين على الدعامة على مدى الأشهر القليلة اللاحقة للجراحة.

سوء تموضع/إعاقة وضع الدعامة/الأنبوب

هذه إحدى المضاعفات النادرة جدًا ككل، ويقلل من احتمالية وقوعها استخدام أدوات متخصصة لتصوير زاوية وضع الدعامة بشكل مباشر.
إما إعاقة وضع الدعامة/التحويلة فيمكن علاجه بليزر YAG البسيط عبر فتحة I-stent، وبحقن انتفاخ التصريف لدعامات Xen Gel.

ماذا لو لم أخضع للجراحة؟

تعتمد نصيحة أخصائي علاج الجلوكوما لكم على موازنة المخاطر والفوائد المتحققة من الجراحة. وفي حال أوصى الطبيب بإجراء الجراحة فإن هذا يعني أن فوائدها تفوق مخاطرها.
في حال لم يتم إجراء الجراحة في الوقت المناسب، فإن هناك احتمال فقدان قدرة الإبصار بشكل لا يمكن علاجه نتيجة ارتفاع/تذبذب ضغط العين، مما قد يؤدي إلى العمى.
وفي جميع الأحوال، فإن اتخاذ قرار مدروس يقع على عاتق المريض، وسيتواجد الطبيب المختص بعلاج الحالة لتقديم النصح والمشورة، كما سيسر بمناقشة مخاوفكم وتوقعاتكم قبل الخضوع للجراحة.

مرض جفاف العين

ما هو مرض جفاف العين؟

مرض جفاف العين هي مشكلة تتمثل في عدم إفراز العين للدموع بالصورة الكافية، أو إفراز دموع ذات قوام وكثافة أقل أو دموع تتبخر بسرعة. وفي حال ترك هذه المشكلة دون علاج فإنها قد تؤدي إلى التهاب العين والشعور بالألم، وقرحة العين وندوب على القرنية، إضافة إلى فقدان جزئي لقدرة الإبصار.
كما أن جفاف العين يؤثر على حياة المريض بشكل عام، فقد يصبح أداء المهام والأنشطة اليومية المعتادة أكثر صعوبة، كاستخدام الكمبيوتر أو القراءة لفترات طويلة، كما قد يجعل من الصعب على المريض احتمال التواجد في الأماكن الجافة مثل مقصورات الطائرات على سبيل المثال.
هناك العديد من العوامل التي تؤثر في حالة جفاف العين، والتي تعتبر حالة مزمنة تتفاقم مع مرور الوقت وتؤدي إلى مجموعة من الأعراض التي قد تتسبب في الإضرار بالعيون.

ما هي أعراض مرض جفاف العين؟

لا يترافق مرض جفاف العين مع أعراض محددة، كما أن الأعراض المرافقة له قد تتفاوت من شخص لأخر من حيث نوعها وشدتها. ومن جهة أخرى فقد لا تظهر أية أعراض خلال المراحل المبكرة للمرض.

وقد تتضمن أعراض جفاف العين أي من

الأمور التالية:

  • الشعور بوخز أو حرقة في العين
  • شعور باحتكاك كما لو كان هناك جسم غريب في العين
  • فترات من إفراز الدمع المفرط تليها فترات من جفاف العين
  • إفرازات متواصلة من العين
  • ألم واحمرار في العين
  • فترات من تشوش الرؤية
  • تثاقل في الجفون
  • عدم القدرة على البكاء حتى في حالات التوتر العاطفي
  • عدم الراحة عند وضع العدسات اللاصقة
  • قدرة أقل على القراءة أو استخدام الكمبيوتر أو أي نشاط آخر يتطلبانتباهًا بصريًا لفترات طويلة نسبيًا
  • إرهاق العين

ما هي مخاطر مرض جفاف العين؟

يعد مرض جفاف العين شائعًا لدى المجموعات التالية من الأشخاص:

  • السيدات (خلال وبعد فترة انقطاع الدورة الشهرية)
  • مستخدمو العدسات اللاصقة
  • المرضى الذين خضعوا لبعض جراحات العين، ومنها جراحات الليزر وعلاج إعتام عدسة العين
  • المرضى الذين تمَّ تشخيص إصابتهم بأمراض مناعية (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، الحمى الذؤابية، اضطرابات الغدة الدرقية وغيرها)
  • المرضى الذين تمَّ تشخيص إصابتهم بمشكلة في العين (جلوكوما، حساسية، التهاب القزحية، الالتهابات الفيروسية وغيره من الالتهابات، التهاب الجفون)
  • مرضى السكري
  • المرضى الذين يعانون من أمراض جلدية، وخاصة الروساسيا (rosacea)
  • المرضى الذين يتناولون أدوية فموية لعلاج الاكتئاب والقلق وارتفاع ضغط الدم
  • الأشخاص الذين يعملون لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر أو يقرؤون لفترات طويلة
  • الأشخاص الذين يعانون من حالات نقص تغذية معينة نتيجة محدودية النظام الغذائي المتبع
  • الأشخاص الذين يتعرضون لفترات طويلة أو بشكل مستمر للغبار أو أجهزة تكييف الهواء.

هل مرض جفاف العيون شائع؟

بحسب الأبحاث الطبية، فإن نحو 40% من البالغين حول العالم يعانون من جفاف العيون. إلا أن الدلائل تشير إلى أن بعض من يعانون من هذه المشكلة ليسوا مدركين لذلك. وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من جفاف العيون، فإن تأثير هذا المرض على حياتهم قد يكون شديدًا إلى الحد الذي قد يؤثر فيه سلبًا على روتين حياتهم اليومية وحتى عملهم.

كيف يتم تشخيص مرض جفاف العيون؟

العامل الأساسي في تشخيص المشكلة هو فهم عوامل مخاطر الإصابة بها والاطلاع على التاريخ المرضي الدقيق والمفصل للشخص، مرفقًا بفحص يجرى بواسطة مصباح خاص للبحث عن علامات تشير للإصابة بجفاف العيون.

أسباب جفاف العيون ومراحل الإصابة

تختلف خيارات العلاج لمرض جفاف العين بحسب شدة الحالة والمرحلة التي وصلت إليها بالإضافة إلى السبب المؤدي إلى جفاف العين.
وسيقوم أطباء العيون لدينا بتقييم مرحلة وشدة المرض والتحقق من السبب من خلال الاستشارة الطبية والفحص، ثم سيقومون بوصف العلاج الملائم.
يذكر أن جفاف العيون حالة مزمنة أي أن العلاج يهدف إلى السيطرة على تقدم المرض – ليس هناك علاج للمشكلة إلا أن العلاج يتيح للمرضى حياة أفضل.

خيارات العلاج

  • قطرات العيون
  • العلاج بالأدوية الفموية
  • الاعتناء بنظافة العين
  • المكملات الغذائية
  • إجراءات جراحية بسيطة
  • صمامات قنوات الدمع
  • جلسات تعريض العين لنبضات ضوء مكثفة

الرعاية الصحية المتطورة في دولة الإمارات

استثمر مستشفى مورفيلدز في أحدث أجهزة TearLab للتشخيص و E-Eye المتطورة.
تعتمد جلسات العلاج بجهاز E-Eye على تكنولوجيا نبضات الضوء، وهي جلسات تستغرق دقائق معدودة فقط، وتمتاز بكونها آمنة جدًا وتحقق معدلات نجاح مرتفعة.

زراعة القرنية

لماذا تحتاج لإجراء زراعة القرنية؟

قرنية العين هي نسيج شفاف يوجد في مقدمة كرة العين. وتسمح القرنية للضوء بالمرور إلى داخل العين وتعمل على تركيزه بحيث نتمكن من رؤية الصور بوضوح. وقد تؤدي عدة أمراض أو إصابات إلى تغيير شكل القرنية أو التأثير على شفافية نسيجها، مما يمنع مرور الضوء بشكل طبيعي إلى داخل العين ويؤثر بالتالي على قدرة الإبصار.

picture1تتألف القرنية من خمس طبقات (طبقتان خارجيتان واثنتان داخليتان – كلها طبقات رقيقة، بالإضافة إلى طبقة وسطى سميكة).

أنواع جراحات زراعة القرنية

  • زراعة القرنية الأمامية العميقة (DALK)
  • زراعة القرنية الأمامية السطحية (SALK)
  • الزراعة الداخلية لخلايا القرنية (DSAEK وDMEK)
  • الاستبدال الكامل للقرنية

في جراحة زراعة القرنية الأمامية العميقة، تتم إزالة الطبقات الثلاثة العلوية من القرنية واستبدالها بطبقات أخرى من متبرع بالأعضاء، مما ينتج عنه قرنية بديلة بسماكة جزئية. وتمنح هذه الجراحة لما نسبته 90% من المرضى قدرة إبصار تتيح لهم قيادة المركبات، إلا أنهم قد يحتاجون لارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة، أو قد يحتاجون لإجراء جراحة أخرى. وقد يستغرق التعافي التام من هذه الجراحة حتى 18 شهر. تنطوي جراحة زراعة القرنية DALK على بعض المخاطر، إلا أن نسبة حدوث مضاعفات خطيرة تعتبر نادرة. كما قد يرفض جسم المريض القرنية الجديدة، إلا أن ذلك يحصل في أقل من 10% من الحالات خلال فترة عامين بعد إجراء الجراحة. ويسهل علاج هذا الوضع نظرًا لأن رفض القرنية الجديدة لا يؤثر على طبقات القرنية الداخلية. وعادة ما تكون نسبة الخطورة في جراحة DALK منخفضة. إلا أن هذا النوع من جراحات زراعة القرنية لا يحقق قدرة الإبصار الممتاز كما هو الحال في جراحة استبدال القرنية كاملة.
في جراحة الزراعة الداخلية لخلايا القرنية (EK) يتم استبدال الطبقة الداخلية من القرنية بطبقة من متبرع بالأعضاء، ويتم إدخالها عبر شق صغير دون الحاجة لخياطتها جراحيًا. تتحسن قدرة إبصار غالبية المرضى بعد هذه الجراحة بحيث يمكنهم قيادة المركبات، بمساعدة النظارات الطبية أحيانًا. أما فترة التعافي فقد تستغرق حتى 6 شهور حتى تظهر النتائج بوضوح. هذا النوع من جراحات زراعة القرنية جديد ويسبب مضاعفات أقل خطورة، منها رفض طبقة القرنية الجديدة أو فشل الزراعة أو الإصابة بالجلوكوما أو تغير مكان الطبقة المزروعة، وهو ما قد يتطلب إعادة تثبيتها بواسطة الهواء خلال إجراء بسيط تحت تأثير التخدير الموضعي. وتتيح جراحة EK فترة تعافٍ أقصر مقارنة بزراعة القرنية كاملة، نظرًا لصغر الشق اللازم لإجرائها وعدم الحاجة للخياطة الجراحية، مما يعني عدم حدوث مضاعفات ناتجة عنها مثل اللابؤرية أو تمزق الخياطة أو الالتهابات.
الاستبدال الكامل للقرنية يمنح حوالي 75% من المرضى قدرة إبصار تتيح لهم قيادة المركبات، وقد يحتاجون إلى نظارات أو إلى جراحة أخرى لاحقة. تمتد فترة التعافي لتحسن البصر بشكل كامل إلى حوالي 18 شهر. أما مخاطر هذه الجراحة فهي نادرة وإن كانت خطيرة تهدد سلامة الإبصار، ومنها رفض القرنية الجديدة وفشل الزراعة والجلوكوما وإعتام عدسة العين.
يذكر أن جميع جراحات زراعة القرنية تتم تحت التخدير العام أو الموضعي وتستغرق حوالي ساعة. يخضع المرضى للفحص بعد الجراحة وعادة ما يمكنهم مغادرة المستشفى في اليوم نفسه. يحتاج المريض بعد الجراحة لاستخدام قطرات الستيرويدات بالعين لمدة عام واحد، أو أقل من عام في حالة الزراعة الداخلية لخلايا القرنية.[:]

احمرار العين

الأعراض والأسباب والعلاج

ما هو احمرار العين؟
قد يدعو احمرار العين الشديد للقلق، إلا أنه نادرًا ما يكون أمرًا خطيرًا أو مؤلمًا.
وعادة ما تختفي الأعراض خلال أيام قليلة دون علاج. في حال عدم تحسن العين بعد بضعة أيام، قد يكون الاحمرار عرضًا لمشكلة خطيرة.
أعراض احمرار العين
ستحتاج لاستشارة أخصائي في مجال صحة العيون للتشخيص والعلاج إذا كنت تعاني:

  • ألم واحمرار في العين
  • أعراض أخرى ترافق عيون حمراء ، مثل تراجع قدرة الإبصار والحساسية للضوء أو الصداع الشديد والتقيؤ
  • إذا كنت تعرضت مؤخرًا لإصابة في العين – خاصة الضربات بأجسام حادة.

الأسباب الشائعة لاحمرار العين
في حال عيون حمراء دون الشعور بالألم، فإن السبب الأكثر احتمالًا هو التهاب الملتحمة، أو باطن جفن العين أو انفجار أحد الشعيرات الدموية، وكلاهما لا يؤثر على قدرة الإبصار.
التهاب باطن جفن العين (Conjunctivitis)
التهاب الملتحمة هو التهاب يصيب النسيج الرقيق المحيط بالعين والأسطح الداخلية للجفنين.
يتسبب هذا الالتهاب تورمًا في الأوعية الدموية المحيطة بكرة العين مما يسبب احمرارها بالإضافة إلى شعور بالوخز.
قد يترافق هذا الالتهاب مع أعراض أخرى – منها حكة العين والعين المدمعة.
قد ينصحك أخصائي صحة العيون بالإجراءات التالية:

  • تنظيف أي إفرازات حول العين بشكل منتظم
  • التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة مؤقتًا حتى تتحسن العين
  • غسل اليدين باستمرار وتجنب مشاركة الوسائط والمناديل مع الآخرين لمنع انتشار الالتهاب
  • استخدام قطرات المضاد الحيوي للعيون في حالات الالتهاب البكتيري، أو أدوية الحساسية مثل حساسية حبوب اللقاح

انفجار الشعيرات الدموية في العين
قد يؤدي انفجار أحد الشعيرات الدموية على سطح العين إلى ظهور بقع أو لطخات دموية حمراء يطلق عليها نزيف ما تحت الملتحمة. قد يبدو شكل العين مقلقًا إلا أنه لا يكون عادة أمرًا خطيرًا، ويزول خلال بضعة أسابيع دون الحاجة للعلاج.
ما الذي يسبب احمرار العين المؤلم؟
هناك عدة أسباب محتملة، وقد تكون خطيرة.
قد تتضمن أعراض التهاب القزحية (Ititis)، وهي الجزء الملون من العين، عيون حمراء ، إلا أنها تشمل أعراض أخرى منها حساسية الضوء أو تشوش الرؤية أو الصداع. يساعد تناول الستيرويدات في تخفيف الالتهاب. نادرًا ما يؤدي التهاب القزحية إلى أي مشاكل خطيرة لكن لا بد من استشارة أخصائي العيون.
الجلوكوما الحادة
إذا كان عيون حمراء شديدًا ومؤلمًا، وترافق مع شعور بالغثيان ورؤية هالات حول الأضواء، وفي حال شعرت بتشوش أو ضبابية في الرؤية، فإن هذه الأعراض قد تشير للإصابة بالجلوكوما الحادة – وهي حالة خطيرة تسبب ارتفاعًا مفاجئًا في ضغط العين وتستلزم مراجعة أخصائي فورًا.
قرحة القرنية
قد تسبب قرحة القرنية (وهي الطبقة الشفافة الخارجية في مقدمة كرة العين) عيون حمراء وحساسيتها تجاه الضوء، إضافة إلى شعور بالانزعاج في العين. عادة ما تصيب قرحة القرنية البكتيرية الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة. سيقدم لك أخصائي طب العيون النصيحة فيما يتعلق بعلاج هذه الحالة.
خدش القرنية أو دخول جسم دقيق إلى العين
قد يتسبب دخول جسم دقيق إلى العين احمرارها بشكل مؤلم. والخيار الأمثل في هذه الحالة هو التوجه إلى قسم الطوارئ والحوادث في المستشفى.

العين الاصطناعية

تدعو الحاجة لإجراء عملية استئصال العين بالكامل (Enucleation) لعلاج حالات سرطان العين، أما عملية تفريغ العين (Evisceration) فهي الإجراء المتبع لعلاج العين التي تضررت إلى حد كبير نتيجة حادث. في عملية الاستئصال تتم إزالة العين كاملة، أما في عملية إفراغ العين فتتم إزالة محتويات العين الداخلية، مع إبقاء القشرة الخارجية وعضلات العين في مكانها. ويمكن توظيف كلا العمليتين وعملية زراعة مدار العين لتحسين حجم وشكل محجر العين. وبعد الجراحة يتم تركيب قشرة خارجية بلاستيكية شفافة بشكل مؤقت في محجر العين لمساعدة العين على التعافي والشفاء وأخذ الشكل المطلوب.
وبعد بضعة أسابيع يتم استبدال القشرة الخارجية الشفافة بعين اصطناعية (prosthesis). ويكون شكل العين الاصطناعية مثل عدسة لاصقة كبيرة، يتم تثبيتها في محجر العين فوق المدار الذي تمت زراعته. وسيوضح لك الأخصائي كيفية نزعها لتنظيفها عند الحاجة.

المضاعفات

عادة ما تكون هذه العملية بسيطة ومباشرة، إلا أنها ومثل كل الجراحات تنطوي على احتمال ضئيل للإصابة بالمضاعفات. وقد تتضمن المضاعفات قصيرة الأمد النزيف والتّورم والالتهاب. أما المضاعفات طويلة الأمد فقد تتضمن الإفرازات وتهيج محجر العين أو انكشاف العين التي تمت زراعتها.

قبل العملية

سيتم وضعك تحت التخدير العام لغاية إجراء هذه العملية، وسيتم إدخالك المستشفى قبل يوم العملية بيوم واحد لكي يتم إجراء فحوصات الدم اللازمة وغيرها من الفحوصات الروتينية مثل أشعة إكس للصدر وبعض الصور اللازمة. بعد شفاء محجر العين يمكن تركيب عين اصطناعية مؤقتة.
سيطلعك طاقم التمريض على كيفية تنظيف محجر العين كما سيقومون بتزويدك ببعض المعلومات حول كيفية العناية بالعين والقشرة الخارجية. عند مغادرتك المستشفى يفضل إبقاء العين مكشوفة للمساعدة في عملية الشفاء، ولكن يمكن ارتداء نظارات داكنة لحين زوال التورم.
في حالات قليلة قد تسقط القشرة الخارجية. نادرًا ما يحدث ذلك ولكن في حال وقوعه يرجى اتباع تعليمات التنظيف والعناية التي زودك بها طاقم التمريض بعد العملية.

عينك الاصطناعية

يحتاج إعداد العين الاصطناعية حوالي شهر، وسيتم في هذه الأثناء تركيب عين اصطناعية مؤقتة لحين تجهيز العين الدائمة.
وعند تركيب العين الاصطناعية فإنها ستتمتع بمدى كافٍ للحركة.
وستتمكن من النوم دون الحاجة لإزالتها، كما ستتمكن من ممارسة حياتك بشكل طبيعي بمجرد شفاء محجر العين بشكل تام. يمكن وضع مستحضرات تجميل العيون كما يمكن السباحة وممارسة الرياضات المائية الأخرى (وينصح بارتداء نظارات الماء لتجنب سقوط العين الاصطناعية وفقدها).
كما ينصح بارتداء رقعة لحماية العين عند ممارسة أي أنشطة قد تسبب إصابات في العين.

بعد العملية

ستعود إلى جناح المرضى بعد الجراحة وستتم تغطية عينك بضمادات مشدودة للمساعدة في تخفيف التورم. وستبقى هذه الضمادة ليوم واحد تقريبًا.
قد تشعر بألم وتورم في عينك، وسيتم إعطاؤك مسكنات للألم في حال احتجت إليها.
في اليوم التالي للعملية ستتم إزالة الضمادة. سيبدو محجر العين محمرًّا لكن هذا الاحمرار سيتحول إلى لون وردي أثناء مرحلة الشفاء. قد تظهر بعض الكدمات والتورم في جفون العين، وقد يتفاقم الأمر خلال الأيام الأولى بعد العملية، إلا أنه يعاود تحسنه تدريجيًا.
ستتمكن من رؤية القشرة البلاستيكية الشفافة الموضوعة في محجر العين. وتحتوي هذه القشرة على ثقب في وسطها يساعد على تمرير الهواء والتصريف، كما يسهل نزعها.[:]

التهاب القزحية

التهاب القزحية هو التهاب يصيب باطن العين ويؤثر على النساء والرجال والأطفال. وبرغم أن هذه الحالة تعتبر نادرة نسبياً، إلا أنها قد تصل إلى مرحلة خطيرة تسبب مضاعفات قد تؤدي إلى فقدان البصر. وتشير التقديرات إلى أن الحالات الأكثر خطورة من التهاب القزحية هي المسببة لواحدة من بين كل عشر حالات إعاقة بصر. مما يدل على أهمية التشخيص والعلاج المبكرين للحالة.

أعراض التهاب القزحية:

قد تتضمن أعراض التهاب القزحية احمراراً وألماً في العين يتراوح بين الألم الخفيف والشعور الشديد بالانزعاج، بالإضافة إلى الرؤية المشوشة أو الضبابية، الحساسية تجاه الضوء، رؤية أجسام طافية أمام العين، تراجع قدرة الإبصار، الصداع. وقد تظهر الأعراض بصورة مفاجئة أو تدريجية على مدار أيام عدة، كما قد تستمر لفترة قصيرة أو لفترة ممتدة، أو قد تعاود الظهور مرات عدة.

  • ألم واحمرار في العين – يتراوح الألم بين الخفيف إلى الشعور الشديد بالانزعاج، ويكون الإحساس كما لو كانت العين مصابة بكدمة.
  • قد لا يظهر احمرار في العين لدى الأطفال.
  • رؤية مشوشة أو ضبابية.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • أشكال طافية واضحة أو جديدة – ظلال أو خطوط متشابكة أو نقاط تطفو وتتحرك في مجال الرؤية.
  • فقدان القدرة على رؤية الأجسام الموجودة في جوانب مجال الرؤية.
  • بؤبؤ العين يبدو بشكل مختلف أو لا يصغر حجمه عند التعرض للإضاءة.
  • حالات صداع

أنواع التهاب القزحية

  • التهاب القزحية في الجزء الأمامي من العين وهو النوع الأكثر شيوعاً – حيث يتسبب في 3 من بين كل 4 حالات التهاب قزحية. يسبب الألم واحمرار العين وقد يتكرر حدوثه.
  • التهاب القزحية في الجزء الأوسط من العين – قد يتسبب الالتهاب في ظهور أجسام طافية وتشوش الرؤية.
  • التهاب القزحية في الجزء الخلفي من العين – وقد يسبب مشاكل في الرؤية.

الأسباب

ما تزال أسباب الإصابة بالتهاب القزحية غير واضحة، إلا أنها عادة ما تتضمن خللاً في وظائف الجهاز المناعي للجسم أو وجود التهابات أو إصابة/جرح في العين، بما في ذلك وضع العين بعد إجراء جراحة. ويتم التوصل إلى سبب أو مرض في أحد أجهزة الجسم الحيوية في حوالي نصف حالات التهاب القزحية، إلا أن السبب لا يعرف في النصف الآخر.

العلاج

عادة ما تستخدم قطرات العين لعلاج التهاب القزحية في الجزء الأمامي من العين، بينما تستخدم الحقن والأقراص والكبسولات الدوائية لعلاج الحالة في الجزء المتوسط والخلفي من العين.
يعتمد العلاج الأولي لهذه الحالة على استخدام أدوية الستيرويدات (كورتيكوستيرويدات). أما الخيارات العلاج الأخرى فتتضمن الأدوية المضادة للالتهابات، والعوامل المثبطة للجهاز المناعي، والعقاقير الحيوية والجراحة في بعض الأحيان.
يتم تقديم العلاج عادة بالتعاون مع أخصائي طبي آخر مثل أخصائي أمراض الروماتيزم.
تتفاوت حالات التهاب القزحية وقد تكون:

  • شديدة – وهي الحالات التي تشفى بسرعة بعد الخضوع للعلاج
  • متكررة الظهور – وهي الحالات التي تتكرر على فترات يفصل بينها عدة أشهر
  • مزمنة – وهي حالات تستمر على المدى الطويل أو تتطلب تناول أدوية بشكل مطوّل لعلاجها.

المضاعفات

تستجيب معظم حالات التهاب القزحية سريعاً للعلاج، إلا أن هناك احتمالية حدوث مضاعفات مثل إعتام عدسة العين والجلوكوما وفقدان البصر والتلف الدائم في قدرة الإبصار.

ما هي الفئات المعرضة للإصابة؟

عادة يصيب التهاب القزحية الرجال والنساء بعمر 20 إلى 59 سنة، إلا أنه قد يصيب الأطفال أيضاً، وخاصة الأطفال الذين يعانون من أمراض في المفاصل. وتزيد احتمالية الإصابة بالمرض لدى الأشخاص الذين يعانون من التهابات أو امراض مناعية أخرى.
يعتبر التهاب القزحية حالة نادرة نسبياً إلا أنه أحد أبرز أسباب الإعاقة البصرية ، مما يعني مدى أهمية تشخيص الحالة وعلاجها بأسرع وقت ممكن. ويمكن لأخصائي في صحة العيون تشخيص التهاب القزحية عن طريق الفحص وصور المسح الضوئي وأشعة إكس وفحوصات الدم. يستجيب معظم المرضى بشكل سريع للعلاج ولا يعانون من مشاكل لاحقة، إلا أن احتمالية الإصابة بالمضاعفات واردة دائماً، وهو ما قد يؤدي إلى تلف دائم في القدرة على الإبصار أو فقدانها جزئياً.